رئيس التحرير: عادل صبري 01:55 مساءً | الاثنين 27 سبتمبر 2021 م | 19 صفر 1443 هـ | الـقـاهـره °

متحدث صيني: نظام الانتخابات في هونغ كونغ يحتاج إلى تحسين مع مرور الوقت

متحدث صيني: نظام الانتخابات في هونغ كونغ يحتاج إلى تحسين مع مرور الوقت

أيمن الأمين 05 مارس 2021 10:57

ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الدورة الرابعة للمجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني عقدت أول مؤتمر صحفي لها في قاعة الشعب الكبرى مساء اليوم الرابع، حيث عرض المتحدث باسم المؤتمر تشانغ يسوي جدول الأعمال والترتيبات ذات الصلة، وقدم تشانغ يسوي أن المؤتمر الوطني الثالث عشر لنواب الشعب لديه 2953 نائبا، وحاليا 2907 ممثلين تم تسجيل حضورهم إلى المؤتمر.  

 

ويستمر المؤتمر لمدة 7 أيام ، وسيفتتح في صباح اليوم 5 مارس ويختتم يوم 11، كما سيتم ترتيب ما مجموعه 3 جلسات عامة ، مع 10 بنود على جدول الأعمال، ووفقا لجدول الأعمال ، ستستعرض الدورة الرابعة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني الثالث عشر اقتراح اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب لتقديم "قرار المجلس الوطني لنواب الشعب بشأن تحسين نظام انتخابات منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة (مسودة) للمناقشة.

 

كما ذكر تشانغ يسوي بأن المجلس الوطني لنواب الشعب، بصفته الجهاز الأعلى لسلطة الدولة، يمارس السلطات التي يمنحها الدستور والقانون الأساسي ويتخذ قرارات بشأن تحسين النظام الانتخابي لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة من المستوى الدستوري، كل من سلطة المجلس الوطني لنواب الشعب ومسؤولية المجلس الوطني لنواب الشعب.

 

نظام الانتخابات في هونغ كونغ

 

وقال، إن نظام الانتخابات في منطقة هونج كونج الإدارية الخاصة جزء مهم من النظام السياسي للمنطقة الإدارية الخاصة، حيث أظهر الوضع في السنوات الأخيرة أن نظام الانتخابات في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة يحتاج إلى تحسين مع مرور الوقت لتوفير ضمان نظام سليم للتنفيذ الشامل والدقيق لمبدأ "دولة واحدة ونظامان" والتنفيذ الكامل ومبدأ "الذين يحبون الدولة هم يديرون هونج كونج".

 

هذا، وافتتحت أعلى هيئة تشريعية في الصين أعمال دورتها السنوية، صباح اليوم الجمعة في العاصمة الصينية بكين.

 

وحضر، الرئيس الصيني، شي جين بينغ وقادة صينيون آخرون الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة للمجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني، الذي عُقد في قاعة الشعب الكبرى.

 

وقدم لي كه تشيانغ رئيس مجلس الدولة (مجلس الوزراء) تقرير عمل الحكومة، نيابة عن مجلس الدولة إلى المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني للمراجعة.

 

 

وقبل يوم، بدأت أعلى هيئة استشارية سياسية في الصين دورتها السنوية بعد ظهر أمس (الخميس) في بكين.

 

وخلال الجلسة، تم استعراض جدول أعمال الدورة والموافقة عليه.

 

الخطة الخمسية للصين

 

وقدم وانغ يانغ، رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، تقرير عمل اللجنة الدائمة للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني إلى الجلسة.

 

وفي إشارته إلى أن عام 2020 يمثل عامًا استثنائيا في تاريخ جمهورية الصين الشعبية، قال وانغ إن المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني ولجنته الدائمة، تحت القيادة القوية للجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى، قد أوفيا بواجباتهما التي تركز على التنسيق بين السيطرة على كوفيد-19 والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتقديم إسهامات فعالة لإنجاز مهام الخطة الخمسية الـ13 (2016-2020).

 

وأوجز وانغ عمل المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني في العام الماضي، قائلًا إن أعضاء المجلس الوطني قد أدوا واجباتهم بإخلاص، وعززوا الوحدة والتعاون.

 

وقال إن عام 2021 يوافق الذكرى المئوية للحزب الشيوعي الصيني وبداية رحلة جديدة نحو البناء الكامل لدولة اشتراكية حديثة.

 

الرئيس الصيني شي جين بينغ

 

وفيما يتعلق بعمل المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني في 2021، أكد وانغ الجوانب الأربعة التالية: التركيز على مئوية الصيني" target="_blank">الحزب الشيوعي الصيني لتعزيز التوجيه النظري والسياسي، والتركيز على خدمة تنفيذ الخطة الخمسية الـ14 (2021-2025) لتحسين فعالية التشاور، وزيادة تجميع الحكمة والقوة، والارتقاء بأداء العمل.

 

وقال وانغ إن المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، بصفته هيئة استشارية خاصة، جزء لا يتجزأ من نظام الحوكمة فى الصين. كما أضاف أن المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني هو آلية هامة ومنصة حوكمة خاصة للحزب الشيوعي الصيني لقيادة الشعب الصيني في تنمية الديمقراطية الاشتراكية وضمان الحوكمة الرشيدة في الصين.

 

تطوير الهيئة الاستشارية

 

ودعا إلى تعزيز تطوير الهيئة الاستشارية الخاصة ومواصلة تحويل مزايا نظام المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني إلى حوكمة فعالة للدولة.

 

كما تم إطلاع الحضور على كيفية التعامل مع المقترحات المقدمة من جانب المستشارين السياسيين.

 

وعند تقديم تقرير عن المقترحات، أعلن قو شنغ تسو، نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، عن تقديم إجمالي 5974 مقترحًا منذ الدورة السنوية السابقة لأعلى هيئة استشارية سياسية. وقد تم التعامل مع 99.64 بالمئة من المقترحات البالغ عددها 5044 التي تم رفعها للنظر فيها.

 

 

ومع بدء المؤتمر، تم طرح جدول الأعمال المعتمد للدورة الرابعة للمجلس الوطني الـ13 للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، التي تنعقد في الفترة من 4 إلى 10 مارس.

 

جدول أعمال الدورة الرابعة

 

-- سماع ومناقشة تقرير عمل اللجنة الدائمة للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني.

 

-- سماع ومناقشة تقرير بشأن كيفية التعامل مع مقترحات المستشارين السياسيين منذ الدورة السنوية السابقة.

 

-- حضور الدورة الرابعة للمجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني كمشاركين غير مصوتين، وسماع ومناقشة التقارير، لا سيما تقرير عمل الحكومة، ومناقشة مسودة الإطار العام للخطة الخمسية الـ14 (2021-2025) للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية والأهداف بعيدة المدى حتى عام 2035.

 

-- مراجعة واعتماد قرار سياسي بشأن الدورة الرابعة للمجلس الوطني الـ13 للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني.

 

-- مراجعة واعتماد قرار بشأن تقرير عمل اللجنة الدائمة للمجلس الوطني الـ13 للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني.

 

-- مراجعة واعتماد قرار بشأن التقرير عن كيفية التعامل مع مقترحات المستشارين السياسيين منذ الدورة السنوية السابقة.

 

-- مراجعة واعتماد تقرير بشأن فحص المقترحات.

 

 

تجدر الإشارة إلى أن الصيني" target="_blank">الحزب الشيوعي الصيني، تأسس في عام 1921، وعقد أول مؤتمر وطني له في عام 1921، وحضر ذلك المؤتمر 13 مندوبا فقط.

 

تأسيس الصيني" target="_blank">الحزب الشيوعي الصيني

 

وبعد عقود من النمو، والتطور، يعتبر الصيني" target="_blank">الحزب الشيوعي الصيني، الحزب السياسي الوحيد الحاكم في جمهورية الصين الشعبية وأكبر تنظيم سياسي في العالم.

 

ومن المعروف عالميا أن الصين أضحت قوة عالمية بارزة تتزايد أهميتها يوما بعد يوم في كافة المجالات، وفي المجال الاقتصادي تحديدا أصبحت قاطرة الاقتصاد العالمي، وثاني أكبر اقتصاد بالعالم، وهي الوحيدة التي تكيفت مع وتجاوزت الأزمة المالية العالمية عام 2008 وآثارها حتى الآن، وأسهمت بضخ حيوية للاقتصاد العالمي الذي يتعافى ببطء، كما أنها نجحت في استثمار جائحة كورونا، واستطاعت هزم الوباء، رغم كونها أول من ظهر بها الفيروس القاتل.

 

ولا يخفى على المتابع لشئون الصين، أنها تضع، تحت قيادة الحزب الشيوعي، أهدافا طموحة عالية تسعى لتحقيقها، وتطلق عليها "أهداف المئويتين"، والمئويتان هنا تعنيان: مرور 100 سنة على تأسيس الحزب والذي تحتفل به بكين هذه الأيام، و كذلك الذكرى المئوية لتأسيس الصين الجديدة(1949- 2049).

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان