رئيس التحرير: عادل صبري 10:42 مساءً | الأحد 20 يونيو 2021 م | 10 ذو القعدة 1442 هـ | الـقـاهـره °

الصين.. ملفات على مائدة اجتماع المجلس الوطني لنواب الشعب

الصين.. ملفات على مائدة اجتماع المجلس الوطني لنواب الشعب

العرب والعالم

ترقب عالمي لأكبر تجمع سياسي سنوي في الصين

الصين.. ملفات على مائدة اجتماع المجلس الوطني لنواب الشعب

محمد عبد الغني 03 مارس 2021 19:52

 

تشهد الصين اعتبارًا من الجمعة أكبر تجمع سياسي سنوي، وذلك مع انطلاق الدورة البرلمانية للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، أعلى هيئة تشريعية في الصين.


وسيصادق نواب الجمعية الوطنية الشعبية البالغ عددهم ثلاثة آلاف بصوت واحد كما هو متبع كل عام على قرارات الحزب الشيوعي الصيني الحاكم في قصر الشعب في بكين.

 

وأعلن متحدث باسم المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، أعلى هيئة استشارية سياسية في البلاد، الأربعاء أنها سوف تفتتح دورتها السنوية بعد ظهر غد الخميس في بكين.

 

وفي مؤتمر صحفي، صرح قوه وي مين، المتحدث باسم الدورة الرابعة للمجلس الوطني الـ13 للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، بأنه من المقرر أن تختتم الدورة أعمالها يوم 10 مارس.

 

وكانت دورة العام 2020 التي أرجئ موعدها للمرة الأولى منذ 40 عاما بسبب الوباء، شكلت فرصة له لإعلان انتصار البلاد على كوفيد-19.

 

وتمكنت الصين التي ظهر فيها الوباء للمرة الأولى في نهاية 2019، إلى حد كبير من السيطرة على هذا المرض الذي انتشر في كل انحاء العالم.

 

جدول أعمال الدورة
 

وكشف المتحدث باسم الدورة أنه بخلاف الجلستين الافتتاحية والختامية، سيكون هناك جلستان كاملتان وست اجتماعات جماعية خلال الدورة، مشيرا إلى أن احدى الجلستين الكاملتين ستعقد عبر رابط فيديو، لافتا إلى اكتمال جميع الاستعدادات الخاصة بالدورة.
 

وأثناء إطلاع وسائل الإعلام على البنود الرئيسية لجدول أعمال الدورة، أوضح قوه أن المناقشات حول مسودة الخطوط العريضة للخطة الخمسية الـ14 والأهداف بعيدة المدى حتى عام 2035 ستكون على رأس جدول أعمال دورة هذا العام.
 

وأوضح قوه أنه خلال الدورة، سيستمع المستشارون السياسيون إلى تقرير حول عمل اللجنة الدائمة للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، وتقرير حول كيفية التعامل مع مقترحات المستشارين السياسيين ويناقشون التقريرين.

 

وأشار المتحدث إلى أن المستشارين السياسيين سيحضرون الدورة الرابعة للمجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني كمشاركين لا يحق لهم التصويت، وسيستمعون إلى تقارير من بينها تقرير عمل الحكومة ويناقشونها.

 

وأضاف قوه أنه سيتم دعوة مبعوثين دبلوماسيين أجانب إلى الصين لمراقبة الجلستين الافتتاحية والختامية للدورة، كما أعلن عن دعوة عدد من المراسلين الصينيين والأجانب في بكين لتغطية الحدث في قاعة الشعب الكبرى.

 

ملفات على مائدة الدورة

 

الصين كانت قد أصدرت مؤخرا خطة للسنوات الخمس القادمة، او ما يعرف باسم الخطة الخمسية الـ14، والتي تركز على الاعتماد على النفس في الاقتصاد والابتكار التكنولوجي وبيئة أنظف.

 

ومن المقرر أن يعتمد كبار قادة الحزب الشيوعي خطة سياسية مدَّتها خمس سنوات لخفض الاعتماد على الغرب في المكونات الحساسة مثل رقائق الكمبيوتر، بجانب وضع رهانات كبيرة على التقنيات الناشئة بدءاً من مركبات الهيدروجين إلى التكنولوجيا الحيوية، بحسب شبكة بلومبرج.

 

ومن المقرر أن يحدد رئيس الوزراء، لي كه تشيانغ، يوم الجمعة، الخطوط العريضة لخطط إبقاء الاقتصاد نشطاً خلال الأشهر الـ 12 المقبلة، التي قد تشمل تدابير جديدة لتعزيز الاستهلاك حتى في ظل توقُّفه عن تحديد هدفٍ للنمو الرسمي للعام الثاني على التوالي.

 

واجتمع المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في وقت سابق لمناقشة مسودة الخطة الخمسية الـ14 للتنمية الوطنية الاقتصادية والاجتماعية (2021-2025) والأهداف طويلة المدى حتى عام 2035، وكذلك مسودة تقرير عمل الحكومة.

 

وأحال مجلس الدولة الصيني الوثيقتين إلى الدورة السنوية المقبلة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني للمراجعة.

 

وخلال اجتماع لجنة الحزب، التي ترأسها شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، حيث قال إنه بعد جهود متواصلة على مدى خمس سنوات، نجحت الصين في تحقيق الأهداف الرئيسية للخطة الخمسية الـ13، وأحرزت تقدما تاريخيا نحو إنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل، وحققت نصرا كاملا في القضاء على الفقر المدقع.

 

 

كما أكد بيان صادر عن الاجتماع على أن جميع الإنجازات التي تحققت تظهر تماما مزايا قيادة الحزب الشيوعي الصيني ونظام الاشتراكية ذات الخصائص الصينية.

وشدد على أهمية صياغة الخطة الخمسية الـ14 وخطة الأهداف طويلة المدى وتطبيقهما على النحو السليم، نظرا لما يمثله ذلك من أهمية كبيرة لدعم النتائج التي تحققت في إطار عمليتي بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل وتخفيف حدة الفقر، فضلا عن دعم عملية الشروع في رحلة جديدة نحو بناء صين اشتراكية حديثة.

 

وحث الاجتماع على بذل الجهود الحثيثة لتطبيق الفلسفة الجديدة للتنمية، وتحقيق التنمية عالية الجودة، وتسريع عملية تأسيس نمط جديد للتنمية يمثل التداول المحلي دعامته الأساسية ويدعم فيه التداول المحلي والتداول الدولي بعضهما البعض.

 

وأكد الاجتماع أهمية تعزيز التنسيق بين إجراءات السيطرة على كوفيد-19 وتحقيق التنمية الاجتماعية، مع الحفاظ على تواصل واستقرار واستدامة السياسات الاقتصادية الكلية.

 

ولفت الاجتماع أيضا إلى أنه يتعين أن تكون السياسات المالية الاستباقية أكثر فعالية واستدامة، بالتزامن مع انتهاج سياسات نقدية مرنة ودقيقة وعقلانية ومعتدلة وحكيمة، مشددا على تعزيز سياسات "التوظيف أولا".

 

 

وطالب الاجتماع منظمات الحزب على المستوى الأولي في مؤسسات التعليم العالي، بتوخي الجدية الشديدة في تنفيذ عملية تعليم تاريخ الحزب ودعم الإنجازات التي أحرزتها حملة "البقاء على الإخلاص لمهمتنا التأسيسية" وتعزيز دراسة وتطبيق فكر شي جين بينغ بشأن الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد.

 

خطط طويلة المدى
 

وتشير شبكة بلومبرج إلى أن الجلسة التشريعية ستكشف عن تفاصيل الخطط طويلة المدى لتطوير أكثر من 30 تقنية "خانقة" لا تستطيع الصين حالياً إنتاجها بدءاً من معدَّات صناعة الرقائق، وأنظمة تشغيل الهواتف المحمولة، ووصولاً إلى برامج تصميم الطائرات.

 

وأصبح التركيز على التكنولوجيا أكثر إلحاحاً بسبب ضعف كفاءة النموذج الاقتصادي الصيني الذي اعتمد على توجيه الائتمان إلى الاستثمار في العقارات، والبنية التحتية لدعم النمو، ولكن مع وصول مبيعات المساكن إلى ذروتها نتيجة تباطؤ التوسُّع الحضري، تكافح الحكومات المحلية لإيجاد مشاريع بنية تحتية ذات جدوى.

 

ويتعيَّن على بكين الاستفادة من التكنولوجيا لتعزيز الإنتاجية، وبالتالي تحقيق هدف 2035 المتمثِّل في مضاعفة حجم الاقتصاد من مستوى 2020.

 

ومن بين الأرقام الرئيسية التي يجب مراقبتها هو الإنفاق على البحث والتطوير، فمن المتوقَّع أن تكشف السلطات الصينية عن هدفٍ يطابق أو يتجاوز الإنفاق السنوي للولايات المتحدة عند حوالي 3٪ من الناتج المحلي الإجمالي، وستخصص المزيد من الأموال للبحوث التي تموِّلها الدولة. وأعلنت وزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية عن المجالات ذات الأولوية، مثل: طاقة الهيدروجين، والمركبات الكهربائية، والحوسبة الفائقة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان