رئيس التحرير: عادل صبري 11:13 صباحاً | الاثنين 14 يونيو 2021 م | 04 ذو القعدة 1442 هـ | الـقـاهـره °

الخميس.. اجتماع المجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني

الخميس.. اجتماع المجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني

العرب والعالم

الرئيس الصيني

الخميس.. اجتماع المجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني

أيمن الأمين 01 مارس 2021 13:23

يبدأ المجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني، الهيئة التشريعية الوطنية للصين، دورته الرابعة الخميس المقبل، وكانت اللجنة الدائمة للمجلس الوطني، اختتمت جلستها الـ26 أمس الأحد في بكين

 

وتم اتخاذ القرار في اجتماع اللجنة الدائمة للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني اليوم الاثنين.

 

مؤتمر المجلس الوطني هذا العام، يختلف عن سابقه من المؤتمرات، خصوصا وأن العام 2021 يصادف الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي.

 

ومن المقرر، أن يعلن المؤتمر في التجمع السنوي عن أهداف اقتصادية وأخرى سياسية لهذا العام، والسنوات الخمس المقبلة، حتى عام 2035.

 

وسيحضر المؤتمر، الرئيس الصيني شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، والذي عبر في آخر تصريحاته عن مئوية الحزب، قائلا: الحزب هو سفينة عملاقة تقود الصين إلى الأمام بثبات بتوقعات الشعب وأمل الأمة.

 

 

كما سيحض المؤتمر غالبية قادة الحزب الحاكم، لطرح الإنجازات التي تحققت تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني ونظام الاشتراكية ذات الخصائص الصينية.

 

مئوية الحزب

 

أيضا، ومع المراجعة التقليدية للحزب، ستكون للمؤتمر مهمة أخرى وهي وضع خطة للسنوات الخمس المقبلة، حيث توجه هذه الخطة مسيرة البلاد محليا وخارجيا.

 

الحزب الشيوعي الصيني وقيادته، وعلى رأسها سكرتير عام اللجنة المركزية للحزب ورئيس البلاد، شي جين بينغ، دائما ما ترفع شعارا يؤكد على أن الحزب من الشعب وإلى الشعب.

 

 

ويتضمن جدول الأعمال المقترح للدورة الاستماع والمناقشة لتقرير عمل اللجنة الدائمة للمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي وتقرير حول كيفية التعامل مع مقترحات المستشارين السياسيين منذ الدورة السابقة.

 

ومن المتوقع أن يشارك أعضاء المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي في الدورة الرابعة للمجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني، التي من المقرر أن تفتتح يوم الجمعة المقبل، كمشاركين لا يحق لهم التصويت.

 

مسودة الخطة الخمسية

 

وسوف يستمع المشاركون ويناقشون الوثائق بما في ذلك تقرير عمل الحكومة ومسودة الخطة الخمسية الرابعة عشرة (2021-2025) للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية والأهداف طويلة المدى حتى عام 2035، وفقا لجدول الأعمال المقترح.

 

 

وقي إطار استعدادات الحزب لمناقشة الخطط التي وضعتها اللجنة المركزية للحزب بقيادة الرئيس شي جين بينغ، فقد قدم كبار المسؤولين بالحزب الشيوعي الصيني مؤخرا تقارير عن أعمالهم إلى اللجنة المركزية للحزب.

 

والمسؤولون المعنيون هم أعضاء في المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وأمانة اللجنة المركزية للحزب، وأعضاء مجموعات أعضاء الحزب القياديين باللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، ومجلس الدولة، والمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، إلى جانب أمناء مجموعات أعضاء الحزب القياديين في محكمة الشعب العليا والنيابة العامة الشعبية العليا.

 

وبعد قراءة تقارير أعمالهم، حثهم شي على الاتحاد بشكل أوثق حول اللجنة المركزية للحزب، والاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب بالأعمال والإنجازات البارزة.

 

ودعا شي كبار مسؤولي الحزب للبقاء ملتزمين بالمخطط العام للحزب، وتحمل مسؤولياتهم وأداء واجباتهم بكل جسارة، وأن يكونوا أكثر تطلعا للمستقبل في المجالات التي يتولون مسؤوليتها.

 

تعزيز الأسس السياسية للحزب

 

كما طُلب منهم اتخاذ تعزيز الأسس السياسية للحزب كمبدأ شامل، وتحمل المسؤوليات الرئيسية لممارسة حوكمة كاملة وقوية للحزب، ودعم فلسفة التنمية لدى الحزب والتي تركز على الشعب.

 

كما لخصت تقاريرهم تجارب العام الماضي وبيّنت النقاط الرئيسية لعملهم المستقبلي والتي تشمل:

 

-- التنفيذ الحازم للقرارات والخطط الصادرة عن اللجنة المركزية للحزب، وتعليمات شي؛

 

-- أخذ زمام المبادرة في دراسة فكر شي جين بينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية لعصر جديد وروح الجلسة الكاملة الخامسة للجنة المركزية الـ19 للحزب؛

 

-- تنسيق السيطرة على كوفيد-19 مع التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وبذل جهود قوية في المجالات التي يتولون مسؤوليتها وفقا للخطة الشاملة للجنة المركزية للحزب؛.

 

-- الالتزام الصارم بمتطلبات الحزب فيما يتعلق بطلب توجيهات وإعداد تقارير أثناء عملهم، ودعم المركزية الديمقراطية؛

 

-- التنفيذ الحازم للمتطلبات المتعلقة بممارسة الحوكمة الكاملة والنشطة على الحزب.

 

 

وبالرجوع إلى تاريخ الحزب، فقد تأسس الحزب الشيوعي الصيني في عام 1921، وعقد أول مؤتمر وطني له في عام 1921، وحضر ذلك المؤتمر 13 مندوبا فقط.

 

وبعد عقود من النمو، والتطور، يعتبر الحزب الشيوعي الصيني، الحزب السياسي الوحيد الحاكم في جمهورية الصين الشعبية وأكبر تنظيم سياسي في العالم.

 

ومن المعروف عالميا أن الصين أضحت قوة عالمية بارزة تتزايد أهميتها يوما بعد يوم في كافة المجالات، وفي المجال الاقتصادي تحديدا أصبحت قاطرة الاقتصاد العالمي، وثاني أكبر اقتصاد بالعالم، وهي الوحيدة التي تكيفت مع وتجاوزت الأزمة المالية العالمية عام 2008 وآثارها حتى الآن، وأسهمت بضخ حيوية للاقتصاد العالمي الذي يتعافى ببطء، كما أنها نجحت في استثمار جائحة كورونا، واستطاعت هزم الوباء، رغم كونها أول من ظهر بها الفيروس القاتل.

 

تأسيس الصين الجديدة

 

ولا يخفى على المتابع لشئون الصين، أنها تضع، تحت قيادة الحزب الشيوعي، أهدافا طموحة عالية تسعى لتحقيقها، وتطلق عليها "أهداف المئويتين"، والمئويتان هنا تعنيان: مرور 100 سنة على تأسيس الحزب والذي ستحتفل به بكين بعد أيام، (4 مارس الجاري) ، و كذلك الذكرى المئوية لتأسيس الصين الجديدة(1949- 2049).

 

ووفق مراقبون، فإن هدف المئوية الأولى هو تحقيق مجتمع رغيد الحياة بصورة معتدلة شاملة للجميع في العام الجاري 2021، وهذا يعني القضاء على الفقر في بلد يضم خمس سكان العالم، وهو ما نجحت فيه الصين وإعلانها القضاء على الفقر، وجرها قاطرة العلم والتكنولوجيا، إذ تنفق بكين نحو مليار دولار في اليوم على العلم، فوصل إنفاق الصين على البحث والتطوير إلى مستوى قياسي مرتفع بلغ 2.4% من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2020، وفقًا للبيانات الأولية الصادرة عن المكتب الوطني للإحصاء، الذي قال إن إجمالي إنفاق الصين على البحث والتطوير ارتفع بنسبة 10.3% عن العام الماضي إلى 2.44 تريليون يوان (377.8 مليار دولار)، أو ما يتجاوز المليار دولار في اليوم.

 

أما هدف المئوية الثانية فهو تحقيق بناء بلد اشتراكي متحضر غني قوي ديمقراطي متقدم ثقافيا ومتناغم مجتمعيا بحلول عام 2049، وتحقيق هذين الهدفين يمهد الطريق لتحقيق حلم الصين بالنهضة العظيمة للأمة الصينية، والتي تواجه عقبات وسياسات تريد الحد من الانتشار الصيني واحتواء الصعود المستمر لبكين عبر سياسات الإدارات الأمريكية الحاكمة.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان