رئيس التحرير: عادل صبري 05:55 صباحاً | الاثنين 18 يناير 2021 م | 04 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| ماذا دار في «النواب الأمريكي» حول عزل ترامب؟

فيديو| ماذا دار في «النواب الأمريكي» حول عزل ترامب؟

العرب والعالم

مجلس النواب الأمريكي

فيديو| ماذا دار في «النواب الأمريكي» حول عزل ترامب؟

محمد متولي 13 يناير 2021 07:42

صوت مجلس النواب الأمريكي لصالح قرار يدعو نائب الرئيس مايك بنس لتفعيل المادة 25 من الدستور لعزل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب فيما أعلن بنس رسمياً، رفضه اللجوء إلى التعديل الخامس والعشرين للدستور لتنحية الرئيس دونالد ترامب.

 

وقال بنس في رسالة إلى رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي إنه "مع بقاء ثمانية أيام فقط في فترة ولاية الرئيس، أنتِ والكتلة الديموقراطية تطلبان مني ومن الحكومة تفعيل التعديل الـ25 للدستور، والذي يجيز لنائب الرئيس بأن يقرر بالاشتراك مع أغلبية الوزراء تنحية الرئيس إذا ما وجدوه غير قادر على تحمّل أعباء منصبه."

 

وأضاف "لا أعتقد أن مثل هذا الإجراء يصبّ في مصلحة أمّتنا أو يتماشى مع دستورنا".

 

في السياق نفسه اتهم أعضاء في مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي، ترامب بارتكاب "جريمة خطيرة" ضد الولايات المتحدة تتطلب عزله من منصب الرئاسة فورا.

 

وجاء في تقرير خاص بملف عزل ترامب من منصبه، أعده الديمقراطيون من لجنة الشؤون القانونية في مجلس النواب، ونشره رئيس اللجنة، النائب جيرولد نادلر، الثلاثاء، أن "الرئيس ترامب ارتكب جريمة خطيرة ضد البلاد، حيث حرض على العصيان في الكابيتول في محاولة لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية عام 2020".

 

وأضاف التقرير أن "الوقائع تشير إلى أنه لا يمكن له أن يبقى في منصبه ولا ليوم واحد، وتتطلب عزل الرئيس ترامب فورا".

 

ويأتي ذلك عشية تصويت مجلس النواب على قرارين، يدعو أحدهما بنس لعزل الرئيس ترامب بموجب التعديل الـ 25 على الدستور الأمريكي، والثاني حول عزله من قبل الكونغرس بتهمة التحريض للعصيان.

 

وكان التعديل 25 في الدستور قد أقر عام 1967، بعد مرور 4 سنوات على اغتيال الرئيس جون كينيدي، وصمم من أجل التعامل مع وضع يكون فيه الرئيس غير قادر على أداء مهامه، ويسمح البند الثالث فيه بنقل السلطة بشكل مؤقت إلى نائب الرئيس. 

 

وفي وقت سابق قال البيت الأبيض إن  ترامب وافق على إعلان الطوارئ بالنسبة لواشنطن العاصمة من الآن وحتى الرابع والعشرين من يناير، بعد ساعات من تحذير السلطات من تهديدات أمنية خلال أسبوع تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن الأسبوع المقبل.

ومن المقرر أن يبدأ جهاز الخدمة السرية في الولايات المتحدة يوم الأربعاء تنفيذ ترتيباته الأمنية الخاصة بحفل التنصيب الرئاسي في 20 يناير، أي قبل نحو أسبوع مما كان مقررا أصلا وذلك بعد أعمال العنف الدامية في مبنى الكونغرس الأسبوع الماضي والتهديد بمزيد من الاحتجاجات مما أثار تساؤلات حول السلامة خلال مراسم التنصيب.

 

وكانت قد اقتحمت مجموعة من أنصار الرئيس دونالد ترامب، مساء الأربعاء الماضي، مقر الكونجرس خلال عقده اجتماعات لإقرار نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الديمقراطي، جو بايدن، وذلك بعد مسيرة جدد فيها الرئيس الأمريكي الحالي رفضه الاعتراف بانتصار منافسه.

 

وتمكنت وحدات الشرطة والقوات الخاصة لاحقا من تطهير مبنى الكونجرس من المقتحمين ليعلن المشرعون إقرارهم بنتائج التصويت، وأدت هذه الاضطرابات غير المسبوقة إلى مقتل 5 أشخاص واعتقال 68 آخرين على الأقل، فيما تعهد ترامب بعد هذه الأحداث بتنفيذ عملية منظمة لنقل السلطة رغم رفضه القبول بهذه النتائج.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان