رئيس التحرير: عادل صبري 05:39 صباحاً | الاثنين 18 يناير 2021 م | 04 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعد أحداث واشنطن.. «بايدن» يدعو لوضع حد للاعتداء على الديمقراطية والقانون

بعد أحداث واشنطن.. «بايدن» يدعو لوضع حد للاعتداء على الديمقراطية والقانون

وكالات - مصطفى محمد 07 يناير 2021 01:34

دعا الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، أمس الأربعاء، إلى "وضع حد للاعتداء على الديمقراطية وسيادة القانون في الولايات المتحدة" إثر اقتحام أنصار الرئيس الخاسر دونالد ترامب مبنى الكونجرس.


وفي خطاب متلفز وجهه إلى الشعب الأمريكي، دعا بايدن إلى إنهاء "الاعتداء غير المسبوق" على الديمقراطية وسيادة القانون في الولايات المتحدة.

 

وقال: "أدعو الرئيس ترامب للخروج على شاشة التلفزيون والوفاء باليمين الذي أداه، والدفاع عن الدستور والمطالبة بإنهاء هذا الحصار".

 




وفي سابقة خطيرة بالحياة السياسية الأمريكية، شهد الكونجرس اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار ترامب إثر محاولتهم اقتحام مبنى الكونجرس.


وجاءت محاولة الاقتحام، أثناء انعقاد جلسة للكونغرس للتصويت على نتائج الانتخابات الرئاسية وتأكيد اسم الرئيس الفائز ونائبه.

 


وأدت الأحداث إلى تعليق اجتماع أعضاء الكونجرس، وإغلاق المبنى، فيما تم نشر قوات من الحرس الوطني لوقف الاضطرابات.

 

ووصف عدد من النواب الأمريكيين والمحللين والسياسيين ما يجري بأنه محاولة انقلاب ينفذها أنصار ترامب، في حين أعلن عمدة العاصمة واشنطن “مورييل باوزر“، حظر التجول في كافة أنحاء الولاية.

 

 

وصعد مناصرو “ترامب” إلى الباحة الرئيسية للكونجرس ورفعوا أعلاما مناصرة للرئيس، ورددوا هتافات رافضة لنتائج انتخابات نوفمبر الماضي الرئاسية.

 

ووسط التطورات المتسارعة بدأت قوات الأمن “استخدام الغاز المسيل للدموع عند مبنى الكونجرس الأمريكي وسط احتجاجات مؤيدة لترامب“، فيما تم إجلاء “بعض” كبار النواب من قاعة الاجتماعات عنوة واقتيادهم إلى مكان آمن.

 

 

وأكدت شرطة الكونجرس أن “أفرادا اخترقوا المبنى وموجودون في منطقة القاعة المستديرة“، في حين ذكرت تقارير إعلامية محلية أن شرطة الكونجرس قامت بإغلاق كامل المبنى.

 

واضطر نائب الرئيس الأمريكي “مايك بنس” إلى مغادرة مبنى الكونجرس، فيما انتقده “ترامب” قائلا: “لم يكن شجاعا ليفعل ما يجب فعله لحماية بلدنا ودستورنا“.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان