رئيس التحرير: عادل صبري 06:54 صباحاً | الاثنين 26 يوليو 2021 م | 16 ذو الحجة 1442 هـ | الـقـاهـره °

«بيلد»: قضية «نافالني» تؤجج الصراع الأوروبي الروسي

«بيلد»: قضية «نافالني» تؤجج الصراع الأوروبي الروسي

العرب والعالم

المعارض الروسي أليكسي نافالني

«بيلد»: قضية «نافالني» تؤجج الصراع الأوروبي الروسي

احمد عبد الحميد 22 ديسمبر 2020 22:15

فرضت الحكومة الروسية عقوبات على دبلوماسيين من عدة دول في الاتحاد الأوروبي، من بينهم دبلوماسيون ألمان، بحسب صحيفة بيلد الألمانية.

 

 ومن بين العقوبات التي فرضتها روسيا حظر دخول لممثلي الحكومة الألمانية. وأعلن ذلك، اليوم الثلاثاء، القائم بالأعمال في السفارة الألمانية في موسكو، بيات جرزيسكي، خلال محادثات في وزارة الخارجية الروسية.

 

وأوضحت الصحيفة أنَّ موسكو ترد بذلك على العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي لتسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني.

 

وتعتبر وزارة الخارجية الروسية العقوبات المفروضة من الاتحاد الأوروبي غير مقبولة وغير قانونية، وأن الدول التي اتخذت هذه الخطوات لم تطلع روسيا بأدلة على هذه المزاعم.

 

 يشار إلى أنّ نافالني قد تسمم في أغسطس الماضي بغاز أعصاب كيميائي طورته مجموعة نوفيتشوك في الاتحاد السوفيتي.

 

 ومن بين عقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا، حظر الدخول وتجميد الممتلكات.

 

 

ويأتي ذلك عقب ما كشف عنه نافالني بنفسه فيما يتعلق بتسممه، إذ نشر يوم الاثنين تسجيلا هاتفيا من المفترض أن يثبت تورط موسكو في التسمم، حيث اتصل نافالني  بأحد عملاء  السريين المشتبه بهم في تسممه وأقنعه بالإدلاء بتصريحات مفصلة حول الهجوم. وعلى الجانب الآخر، رفضت الحكومة الروسية هذه المزاعم ووصفتها بأنها لا أساس لها من الصحة.

 

رد فعل ألمانيا

 

واعتبرت ألمانيا أنّ العقوبات الجديدة التي فرضتها موسكو ضد مسؤولين ألمان غير مبررة، وجاء ذلك بعد إعلان موسكو فرض عقوبات مضادة تستهدف الاتحاد الأوروبي على خلفية موقفها من قضية تسميم المعارض الروسي الأبرز أليكسي نافالني.

 

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أنّ وزارة الخارجية الروسية لم تذكر المسؤولين بالإسم لكنها طلبت من دبلوماسيين كبار من السفارات الألمانية والسويدية والفرنسية إبلاغهم بالخطوة التي تأتي بعد عقوبات الاتحاد الأوروبي الصادرة في منتصف أكتوبر.

 

 وقالت الوزارة في بيان " سنواصل الرد بالشكل المناسب على التصرفات غير الودية لدول غربية".

 

وتقول الدول الأوروبية الثلاث إنها رصدت مادة سامة للأعصاب من نوع نوفيتشوك في جسم المعارض الروسي والتء أدت إلى فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مسؤولين روس.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان