رئيس التحرير: عادل صبري 01:49 مساءً | الاثنين 12 أبريل 2021 م | 29 شعبان 1442 هـ | الـقـاهـره °

كيف خرج علم الرياضيات المعاصر من رحم مكتبة إسلامية مفقودة؟

بي بي سي تجيب.

كيف خرج علم الرياضيات المعاصر من رحم مكتبة إسلامية مفقودة؟

وائل عبد الحميد 06 ديسمبر 2020 23:52

 

"كيف بزغ علم الرياضيات الحديثة بفضل مكتبة إسلامية مفقودة؟"..عنوان تقرير أوردته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" اليوم الأحد.

 

وأضافت: "قبل قرون من الآن، قدمت مكتبة إسلامية مميزة الأرقام العربية إلى العالم"

 

واستدركت: "بالرغم من اختفاء هذه المكتبة منذ فترة طويلة، لكن ثورتها الرياضية أحدثت تغييرا في عالمنا".

 

وتابعت: "لا يوجد أي بقايا الآن للمكتبة المعروفة باسم "بيت الحكمة" حيث لحق بها التدمير في القرن الثالث عشر ولذلك لا نستطيع أن نعرف على وجه اليقين أين كانت تقع على وجه التحديد وكيف كانت تبدو".

 

ووصفت الهيئة البريطانية  المكتبة بالأكاديمية الرفيعة التي كانت تمثل قوة ثقافية كبرى في بغداد أثناء العصر الإسلامي الذهبي وشكلت مهدا لمفاهيم رياضية مثل الأرقام العربية بشكلها المعاصر".

 

وتأسست المكتبة في البداية كمجموعة خاصة للخليفة هارون الرشيد في أواخر القرن الثامن الميلادي ثم تحولت بعد حوالي 30 عاما إلى أكاديمية عامة.

 

ويبدو أن بيت  الحكمة جذب العلماء من جميع أرجاء العالم صوب بغداد حيث كانت وسيلة لإشباع فضولهم الثقافي وحرية التعبير.

 

وأشارت بي بي سي إلى أن بيت الحكمة كان مقصدا محببا للعلماء والباحثين من شتى الأديان.

 

ومضت تقول: "أرشيف بيت الحكمة كان يماثل في حجمه الهائل بمقياس العصر الحالي  المكتبة البريطانية في لندن أو المكتبة الوطنية بباريس".

 

وكان بيت الحكمة مركزا لدراسة الإنسانيات والعلوم مثل الرياضيات وعلم الفلك والطب والكيمياء والجغرافيا والفلسفة والأدب والفنون والكيمياء والتنجيم.

 

ولحق الدمار ببيت الحكمة أثناء حصار المغول لبغداد عام 1258.

 

ووفقا لإحدى الأساطير، فإن العديد من مخطوطات المكتبة ألقيت في نهر دجلة حتى أن مياهه تحولت إلى اللون الأسود، كناية عن الحجم الهائل للكتب.

 

وواصلت: "بييد أن الاكتشافات التي حدثت في بيت الحكمة قدمت لغة رياضية قوية تبنتها لاحقا الإمبراطورية الإسلامية وأوروبا والعالم بأسره".

 

من جانبه،  قال جيم الخليل، أستاذ الفيزياء بجامعة "سري" البريطانية ": "الأمر الذي يجب أن يشغل اهتماما لا يتمثل في أين ومتى تأسس بيت الحكمة ولكن تاريخ الأفكار العلمية نفسها وكيف تطورت نتيجة لذلك".

 

وشبهت الإذاعة البريطانية مهمة تعقب إرث الرياضيات الذي خلفته المكتبة الإسلامية كما لو كانت "عودة إلى المستقبل".

 

وعلى مدار مئات الأعوام حتى انحسار الحضارة الإيطالية، كان هناك اسم واحد مرادفا لعلم الرياضيات في أوروبا يتمثل في ليوناردو دا بيزا المعروف باسم فيبوناتشي.

 

 

وفي العقد الثالث من عمره، سافر فيبوناتشي إلى الشرق الأوسط مفتونا بالأفكار التي جاءت من الغرب عبر الهند وبلاد الفرس.

 

وعندما عاد فيبوناتشي إلى إيطاليا، نشر كتابا يحمل اسم  Liber Abbaci وهو أحد أوائل المؤلفات التي تصف النظام الرقمي العربي-الهندي مما تسبب في نشره لأوروبا.

 

وقبل الكتاب المذكور عام 1202، كانت الأرقام العربية الهندية معروفة فقط لقليل من المثقفين حيث دأب التجار والباحثون  الاوروبيون على التشبث بالأرقام الرومانية.

 

وواصل التقرير: "بفضل اكتشافات العالم الإسلامي الخوارزمي في الرياضيات، اشتُهر بلقب "أبو الجبر".

 

وترأس الخوارزمي بيت الحكمة عام 821 م .

 

وكانت إسهامات الخوارزمي في علم الرياضيات أساسا قويا للشكل المعاصر لها.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان