رئيس التحرير: عادل صبري 11:28 مساءً | الجمعة 22 يناير 2021 م | 08 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

استمرار أزمة «قره باغ» بين تركيا وفرنسا.. وأردوغان: نأمل التخلص من ماكرون

استمرار أزمة «قره باغ» بين تركيا وفرنسا.. وأردوغان: نأمل التخلص من ماكرون

العرب والعالم

«قره باغ» محطة جديدة لنزاع تركيا وفرنسا

استمرار أزمة «قره باغ» بين تركيا وفرنسا.. وأردوغان: نأمل التخلص من ماكرون

محمد الوكيل 04 ديسمبر 2020 15:57

لا يزال الخلاف يتصاعد بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، الأمر الذي يخفي في طياته تضارب في مصالح عديدة بين باريس وأنقرة.

 

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إنه يأمل أن تتخلص فرنسا بأسرع وقت ممكن من الرئيس إيمانويل ماكرون، وسط مرحلة من العلاقات المتوترة بين البلدين.

 

وذكر أردوغان في تصريحات للصحفيين في اسطنبول بعد صلاة الجمعة بمسجد "آيا صوفيا": "ماكرون مشكلة لفرنسا، فمعه تمرّ فرنسا بمرحلة صعبة جدًا، آمل في أن تتخلص فرنسا من مشكلة ماكرون في أسرع وقت ممكن"

 

وانتقد الرئيس التركي بشدة قرار البرلمان الفرنسي، توصية الحكومة بالاعتراف باستقلالية جمهورية قره باغ المعلنة ذاتيًا والمدعومة من أرمينيا.

 

وأشار إلى أن هذا القرار يتناقض مع المسؤوليات التي تتحملها باريس كأحد الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك الخاصة بتسوية نزاع قره باغ ضمن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

 

وكشف الرئيس التركي، أن فرنسا فقدت مصداقيتها بتبني هذا القرار كوسيط نزيه، الأمر الذي أعاد إلى الأذهان النصيحة التي قدمها إلى الفرنسيين رئيس أذربيجان إلهام علييف، والتي جاء فيها: "إن كنتم تحبون الأرمن حتى هذا القدر فسلموا إليهم مدينة مارسيليا".

 

واختتم أردوغان: "أؤيد هذا الاقتراح، إن قره باغ جزء لا يتجزأ من أذربيجان واعترفت الولايات المتحدة وروسيا باحتلالها، وسبق أن اعترفت فرنسا بذلك أيضا لكنها اليوم تسلك سبيلا مختلفا".

 

وكانت قد توترت الأجواء مؤخرًا بين تركيا وفرنسا، في عدّة ملفات وتتنازعان تأثيرًا في مناطق مختلفة، منها خلاف الغاز في البحر المتوسط، والأزمة الليبية، بالإضافة إلى تسوية النزاع في قره باغ.

 

حيث ترى الحكومة الفرنسية أنها مدعوة للتحرك في هذا الملف، لاسيما أنه يعيش في فرنسا 600 ألف أرمني، وهي أكبر جالية أرمنية في المهجر، ووضعت باريس إنكار القتل الجماعي بحق الأرمن في عام 2006 تحت التجريم.

 

ويرفع الرئيس ماكرون في هذا النزاع اتهامات مباشرة ضد الحكومة التركية، وقال إن أنقرة أرسلت مئات المرتزقة إلى منطقة الحرب، وبهذا تم تجاوز خط أحمر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان