رئيس التحرير: عادل صبري 06:44 مساءً | الخميس 21 يناير 2021 م | 07 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة ألمانية: ترامب يتمنى ضربة انتقامية من إيران

صحيفة ألمانية: ترامب يتمنى ضربة انتقامية من إيران

العرب والعالم

رجلين يحملان نعش فخري زاده

مقتل فخري زاده

صحيفة ألمانية: ترامب يتمنى ضربة انتقامية من إيران

احمد عبد الحميد 02 ديسمبر 2020 22:59

رأى موقع أيروتوبيك الألماني، أنّ ترامب يتمنى ضربة انتقامية من إيران ردا على مقتل العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة في طهران، مشيرًا إلى أن أي ضربة انتقامية من إيران ستكون لصالح إسرائيل.

 

وأضاف أنّه بغض النظرعما ستقرّره طهران، يبدو أنّ إسرائيل فائزة ، لأنّ الجمهورية الإسلامية فقدت رأس برنامجها النووي.

 

وأشار التقرير إلى أن اغتيال العالم النووي بعث رسالة جادة إلى جميع العلماء المشاركين في البرنامج النووي، مرجحًا أنّه إذا اتّخذت إيران إجراءات وردت بضربة عسكرية سريعة، سيرد ترامب بقوة  قبل مغادرة البيت الأبيض، وسيكون من الصعب جدًا على بايدن إحياء الاتفاق النووي الذي تكرهه إسرائيل بشدة.

 

ولفت الموقع الألماني إلى أنّ التقارب المحتمل بين إيران والولايات المتحدة في ظل حكم بايدن سيواجه بعض المقاومة في منطقة الشرق الأوسط.

 

 وبحسب خبراء بالشأن الإيراني، فإن تفاقم الصراع مع الولايات المتحدة يصب في مصلحة "صقور" طهران في ضوء الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي ستجرى العام المقبل.

 

وأردف التقرير أنّ ملوك وأمراء الدول الخليجية الذين أقنعوا ترامب بتجاهل الفلسطينيين والتصالح مع إسرائيل باسم العداء المتبادل تجاه إيران، يعتقدون أنه ينبغي عليهم إجبار نظام الملالي ليس فقط على التخلي عن البرنامج النووي ولكن أيضًا عن حروبه بالوكالة في الشرق الأوسط.

 

يشار إلى أنّ  المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، صرح بأن "إيران سترد بشكل مؤلم جدا على جريمة اغتيال فخري زادة".

 

واتهم زادة إسرائيل، باغتيال العالم النووي الإيراني، فخري زادة، مؤكدا أن "هناك أدلة على ذلك".

 

وتابع قائلا: "كافة دول الخليج أدانت اغتيال فخري زادة باستثناء دولة واحدة، لذا عليها إعادة النظر في سياساتها".

 

وفي إطار الحديث حول موقف الإمارات والبحرين من الاغتيال، قال: "قلنا للدول التي كشفت عن علاقاتها مع إسرائيل أننا سنرد على الفور على أي تهديد ضد إيران، ونحن لا نرد بناء على الشكوك، بل وفقا للأدلة".

 

وفي ما يتعلق بإيران والاتفاق النووي، الذي انسحبت منه أمريكا في عام 2018، قال بايدن إن "بلاده ستنضم للاتفاق كنقطة انطلاق لمتابعة المفاوضات، وترفع العقوبات التي فرضها ترامب على إيران، بمجرد أن تمتثل إيران للبنود".

 

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان