رئيس التحرير: عادل صبري 11:55 مساءً | الخميس 21 يناير 2021 م | 07 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

لماذا في هذا التوقيت؟ تركيا تسحب مجددًا سفينة التنقيب «أوروتش رئيس»

لماذا في هذا التوقيت؟  تركيا تسحب مجددًا سفينة التنقيب «أوروتش رئيس»

العرب والعالم

سفينة التنقيب التركية أورتش رئيس

لماذا في هذا التوقيت؟ تركيا تسحب مجددًا سفينة التنقيب «أوروتش رئيس»

وائل عبد الحميد 01 ديسمبر 2020 18:41

للمرة الثانية في أقل من شهرين، تتخذ تركيا قرارًا بسحب سفينة التنقيب "أوروتش رئيس" من منطقة متنازع عليها في شرق البحر المتوسط لكن السؤال هو لماذا في هذا التوقيت؟

 

وكالة أنباء رويترز البريطانية ربطت بين القرار وقمة منتظرة للاتحاد الأوروبي تدرس فرض عقوبات على أنقرة.

 

وقالت رويترز: "عادت سفينة التنقيب أوروتش رئيس إلى ميناء أنطاليا التركي أمس الاثنين قادمة من منطقة متنازع عليها بالبحر المتوسط، قبل أقل من أسبوعين من قمة للاتحاد الأوروبي سينظر التكتل خلالها في العقوبات المحتمل فرضها على أنقرة".

 

لكن تركيا ذكرت أنَّ توقيت سحب السفينة من المنطقة يأتي بعد أن أنجزت مهامها الموكلة إليها وأنّه معروف مسبقًا.

 

وأشارت رويترز إلى النزاع المحتدم بين تركيا واليونان العضوين في حلف شمال الأطلسي حيث تدعي كل منهما احقيتها في الاستحواذ على موارد الطاقة داخل جرف قاري متنازع عليه في شرق البحر المتوسط.

 

واستطرد التقرير: "في أكتوبر الماضي، سحبت رويترز نفس السفينة من المنطة مثار النزاع قبل قمة سابقة للاتحاد الأوروبي في ذلك الوقت".

 

واستهدفت أنقرة آنذاك، وفقا لتصريحات مسؤوليها، إعطاء فرصة للجهود الدبلوماسية لكنها أعادت إرسالها لاحقا بسبب نتائج القمة الأوروبية التي وصفتها بـ "غير المرضية".

 

وفي وقت سابق من هذا الشهر قالت تركيا إن السفينة ستعمل في المنطقة حتى 29 نوفمبر.

 

ونقلت رويترز تصريحات لوزارة الطاقة التركية في تغريدة عبر حسابها على "تويتر" قالت فيها إن السفينة أكملت مهمتها التي بدأت 10 أغسطس.

 

 

 

ومضت تقول : "سفينتنا التي جمعت 10995 كيلومترًا من البيانات السيزمية ثنائية الأبعاد عادت إلى ميناء أنطاليا".


 

يذكر أن العلاقة بين تركيا واليونان شهدت تدهورًا كبيرًا هذا العام في ظل خلافات عديدة بشأن موارد الطاقة بالبحر المتوسط.


 

وفي مارس الماضي، تأزمت العلاقات بعد قرار أنقرة فتح الحدود لللاجئين الراغبين في الذهاب إلى اليونان وأوروبا مما هدد أثينا بفيض لا يمكن إيقافه لكن جائحة كورونا والقيود التي أعقبتها خففت من وطأة الأزمة.


 

وترتبط تركيا باتفاق مع الاتحاد الأوروبي ينص على منع أنقرة اللاجئين من العبور إلى أوروبا لكن تركيا قالت إن الأعداد فاقت طاقة استيعابها.

 

 

رابط النص الأصلي 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان