رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 مساءً | الثلاثاء 13 أبريل 2021 م | 01 رمضان 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديوl بعد أن قتلن والدهن.. الأخوات خاشاتوريان «جناة أم ضحايا»؟

فيديوl بعد أن قتلن والدهن.. الأخوات خاشاتوريان «جناة أم ضحايا»؟

العرب والعالم

جريمة قتل شقيقات ثلاثة لوالدهن تهز روسيا

فيديوl بعد أن قتلن والدهن.. الأخوات خاشاتوريان «جناة أم ضحايا»؟

وائل عبد الحميد 29 نوفمبر 2020 23:01

" محاكمة الشقيقات خاشاتوريان المتهمات بقتل والدهن هزت روسيا".. هكذا عنونت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي تقريرا حول حالة الانقسام التي تسود المجتمع الروسي حيال جريمة القتل التي حدثت عام 2018 واقترفتها 3 بنات ضد أب دأب على إلحاق الأذى الجنسي بهن ومعاملتهن كسبايا.

 

Separate case launched against slain father of Khachaturyan sisters ‹  ARTSAKH NEWS

 

وأضافت" قضية المراهقات الثلاث أرسلت موجات صادمة في جميع أرجاء روسيا".

 

وفي عام 2018،  السلطات الروسية القبض على الشقيقات كريستينا وأنجيلينا وماريا خاشاتوريان بعد قتل والدهن جراء إصابات متعددة بسكين وشاكوش".

 

وبررت الأخوات جريمتهن لمعاناتهن من سنوات من الانتهاكات الجنسية على يد  والدهم.

 

واستطرد التقرير: "انقسمت الآراء بشأن إذا ما كانت الجريمة دفاع عن النفس أم قتل يستحق العقاب".

 

ووفقا لـ "بي بي سي"، فإن القضية سلطت الضوء على مشكلة كبرى تتعلق بالعنف المنزلي في روسيا.

 

وطبقًا لإحصائيات وزارة الداخلية الروسية، فإن حوالي 40% من إجمالي الجرائم الخطيرة يتم ارتكابها في المنازل.

 

وعرضت الإذاعة البريطانية فيديو يسرد تفاصيل عن القضية مثيرة الجدل.

 

وفي يوليو 2018، مات ميخائيل خاشاتوريان متأثرا بعشرات الجروح التي لحقت به.

 

وقال المحققون إن الشرطة ألقت القبض على نجلات خاشاتوريان الثلاثة بتهمة ارتكاب  الجريمة.

 

وخلال التحقيقات، كشفت كريستينا وأنجيلينا وماريا تعرضهن لانتهاكات استمرت سنوات.

 

وخلال التحقيقات، قالت  كريستيان البالغة من العمر 20 عاما: " لقد أخبرنا والدنا أن العلاقات خارج الزواج خطيئة لكنه كان يرتكب كل ما يحلو له معنا مستغلا أننا بناته ويجبرنا على طاعته طاعته".

 

ودأب الأب على رن جرس معين يكون  بمثابة أمر لواحدة من بناته بالذهاب إليه على الفور وتنفيذ كل ما يطلبه وكأنهن سبابا.

 

وذكرت أوريليا، والدة المراهقات، أن بناتها عانين من الضرب والعنف الجنسي على يد زوجها الذي كان يملك علاقات في الشرطة الروسية ولذلك فإن تقديم بلاغات ضده لم يكن ذي جدوى.

 

وأردفت أوريليا أن خاشاتوريان طردها من المنزل عام 2015.

 

ووفقا للتقرير، نفذت الشقيقات جريمة القتل بعد أن فاض بهن الكيل من ممارسات والدهن.

 

العديد من عناصر المجتمع الروسي وصفت الجريمة بالدفاع عن النفس فيما اعتبرها آخرون قتلا مع سبق الإصرار والترصد.

 

وما تزال محاكمة الشقيقات الثلاث مستمرة.


 

رابط النص الأصلي 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان