رئيس التحرير: عادل صبري 09:18 صباحاً | الأربعاء 20 يناير 2021 م | 06 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعد وصفه اغتيال فخري زادة بالعمل الإجرامي. برينان تحت مقصلة الصهاينة

بعد وصفه اغتيال فخري زادة  بالعمل الإجرامي. برينان تحت مقصلة الصهاينة

العرب والعالم

جون برينان مدير سي آي إيه السابق

بعد وصفه اغتيال فخري زادة بالعمل الإجرامي. برينان تحت مقصلة الصهاينة

وائل عبد الحميد 28 نوفمبر 2020 20:33

بدأ أنصار الكيان الصهيوني في الولايات المتحدة حربا شعواء ضد مدير سي آي إيه السابق جون برينان بعد انتقادات شديدة وجهها الأخير للضالعين في حادث اغتيال العالم النووي الإيراني فخري زادة.

 

فتح جون برينان، النار ضد منفذي حادث اغتيال العالم النووي الإيراني البارز فخري زادة واصفا ذلك بالعمل الإجرامي في حادث يُعتقد بأن "إسرائيل" ضالعة في تنفيذه.

 

برينان، الذي تولى المتصب الاستخباري الرفيع خلال الفترة من 2013 إلى 2017، كتب عدة تغريدات على تويتر اليوم السبت ساردا أسبابه وراء معارضته لاغتيال العالم الإيراني الذي صنفته إسرائيل بأنه رقم 1 في الملف النووي الإيراني.

 

وغرد برينان عبر حسابه الرسمي الموثق على تويتر: "ما حدث هو عمل إجرامي يتسم بدرجة كبيرة من الطيش".

 

وتابع: "يقترن ذلك بمخاطر عمليات انتقامية مميتة وجولة جديدة من الصراع الإقليمي".

 

ومضى يقول: "سوف يكون من الحكمة أن يتريث القادة الإيرانيون لحين عودة قيادة أمريكية مسؤولة على المسرح العالمي ومقاومة نداءات ملحة بالرد على الجناة".

 


 

واستطرد في تغريدة أخرى: "لا أعلم إذا ما كانت أي حكومة أجنبية تملك تفويضا بتنفيذ قتل فخري زادة".

 

واستدرك :"مثل هذا العمل الإرهابي الذي ترعاه دولة سيمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي ويشجع المزيد من الحكومات على تنفيذ هجمات فتاكة ضد مسؤولين أجانب".

 

 

وفي تغريدة ثالثة، كتب مدير سي آي إيه السابق: "هذه الاغتيالات تختلف عن الضربات التي تستهدف قيادات ونشطاء جماعات إرهابية أمثال القاعدة وداعش لأن هذه ليست دول ذات سيادة".

 

وأوضح: "باعتبار هؤلاء مقاتلين غير شرعيين، يخول القانون الدولي استهدافهم لوقف الهجمات الإرهابية المميتة".

 

 

وأغضبت تلك التدوينات أنصار إسرائيل داخل الولايات المتحدة مثل السيناتور الجمهوري تيد كروز.

 

وكتب كروز: "من الغريب أن نرى رئيس سي آي إيه السابق يقف في جانب المتشددين الإيرانيين الذين يهتفون "الموت لأمريكا"،  ويدين إسرائيل. هل يوافق جو بايدن على ذلك؟"

 

وردّ عليه برينان قائلا: "من المعتاد لشخص مثلك أن تسيء فهم تعليقاتي. مواقفك غير المشروعة ونهجك سطحي التفكير تجاه مسائل الأمن القومي يجعلانك لا تستحق أن تكون ممثلا  لشعب تكساس الطيب".


 


 

ومؤخرا، قالت شبكة فوكس نيوز إن أنتوني بلينكن الذي رشحه الرئيس الأمريكي  المنتخب جو بايدن وزيرا للخارجية في إدارته الجديدة معروف بالتساهل تجاه إيران.

 

وأضافت: "بلينكن عارض تصنيف إدارة ترامب الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية خوفا من أن يؤدي ذلك إلى نتائج عكسية".

 

 

ومضت تقول: "يمثل ذلك علامة محتملة على نهج أكثر نعومة من المتوقع أن تتبعه إدارة بايدن تجاه إيران".

 

 

 

وأعلن بايدن يوم الإثنين الماضي أن بلينكن، نائب مستشار الأمن القومي السابق في إدارة أوباما هو مرشحه لتولي منصب وزير الخارجية في إدارته التي تبدأ مهامها رسميا يوم 20 يناير.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان