رئيس التحرير: عادل صبري 03:03 مساءً | الثلاثاء 20 أبريل 2021 م | 08 رمضان 1442 هـ | الـقـاهـره °

إياتا يستعرض خطوات تطبيق فحوصات كورونا لإعادة فتح الحدود الجوية

إياتا يستعرض خطوات تطبيق فحوصات كورونا لإعادة فتح الحدود الجوية

متابعات 25 نوفمبر 2020 11:00

رحّب الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا"، اليوم الأربعاء، بنشر منظمة الطيران المدني الدولي "إيكاو"، لدليل الاختبارات وإجراءات إدارة المخاطر العابرة للحدود.

 

ويوفر الدليل للحكومات أداة تقييمية قائمة على تحليل المخاطر المرتبطة باستخدام برامج الفحوصات، التي قد تساعد على التخفيف من متطلبات الحجر الصحي.

 

محتويات الدليل

 

كما يمثل إصدار هذا الدليل خلاصة عمل مجموعة "الترتيب التعاوني لمنع وإدارة أحداث الصحة العامة في مجال السفر الجوي" (CAPSCA)، حيث يجمع البرنامج خبرات الدول وهيئات الرعاية الصحية من بينها منظمة الصحة العالمية و"مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها"، والمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، إلى جانب خبراء في قطاع النقل الجوي ومنهم الاتحاد الدولي للنقل الجوي، ومجلس المطارات الدولي، ومجلس التنسيق الدولي لرابطات الصناعات الفضائية.

 

ويأتي هذا الإنجاز بعد التعليق الأخير لرئيس لجنة الطوارئ للوائح الصحية الدولية التابعة لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور ديدير حسين، الذي يتوقع أن تكون الفحوصات وسيلة لإعادة فتح السفر الدولي بدلاً من إجراءات الحجر الصحي.

 

حيث أشار حسين عقب اجتماع لجنة الطوارئ لمنظمة الصحة العالمية الذي انعقد بتاريخ 30 أكتوبر، إلى أنه من الواضح تماماً بأن استبدال قوانين الحجر الصحي بالفحوصات سيكون لها تأثير كبير بالنسبة لقطاع السفر، والتي من شأنها أن تسّهل العمليات التي تقوم بها شركات الطيران والمطارات للحد من انتشار الفيروس.

 

من جانبه قال ألكساندر دو جونياك المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي: "نحرص على تكثيف جهودنا في حث الدول على اتباع منهجية منظمة للفحوصات بما يسمح بإعادة فتح الحدود الجوية بأمان ودون الحاجة إلى فرض قوانين الحجر الصحي.

 

وتابع الكساندر: يعمل "إيكاو" مع الهيئات الصحية والقطاع ككل على تشكيل إطار عمل رفيع المستوى. في حين بدأت الهيئات الصحية بالعمل على التحقق من أن الفحوصات ستحل محل الحجر الصحي في سبيل إيقاف انتشار الفيروس بين الدول، حيث تشير النتائج الأولية المشجعة إلى نجاح البرامج التجريبية والتي بدورها ستعيد الثقة للدول لفتح حدودها الجوية.

 

الفعالية والأداء لاختبارات كورونا

 

وتشير البرامج التجريبية لفحوصات كورونا للمسافرين على نتائج إيجابية ومشجعة تثبت فعاليتها، وفقًا لدراسة حول مسافرين قادمين إلى تورونتو، الذين خضعوا إلى ثلاثة فحوصات: عند الوصول، وبعد 7 أيام من الوصول، وبعد 14 يوم من الوصول.

 

حيث بلغ معدل الحالات الإيجابية من الاختبار 1% فقط خلال تلك الفترة، مع العلم بأن 70% من الحالات التي تم اكتشافها كانت في الفحص الأول أي عند الوصول.

 

وتعكس نتائج الدراسة احتمال عدم اكتشاف حوالي 60 من كل 20 ألف مسافر عند الوصول، وهو أقل بكثير من الانتشار الأساسي للفيروس في كندا.برنامج الفحص قبل السفر في وجهات مطار ليناتي في ميلانو إلى مطار روما فيوميتشينو، الذي تم الاكتشاف من خلاله على حوالي 0.8٪ من الركاب المصابين بـ COVID-19. 


إياتا قامت بنمذجة نتائج الفحوصات، عبر تقييم المخاطر التي ستبقى في حال تطبيق نموذج الفحص قبل الإقلاع، وبفرض أن الفحص يحدد بشكل صحيح 75٪ من المسافرين الحاملين للفيروس مع مستوى انتشار للفيروس بنسبة 0.8٪ (على سبيل المثال، دولة تشيلي)، فإن الخطر هو تواجد 0.06٪ من الركاب حاملين للفيروس وسفرهم دون اكتشاف ذلك، الأمر الذي يعني وجود 12 حالة إيجابية لم يتم اكتشافها لكل 20 ألف مسافر قادم.

 

وتعليقاً على ذلك قال دو جونياك: "تشير البيانات الصادرة عن هذه الدراسات إلى أن الفحص الممنهج يمكن أن يقلل من مخاطر استيراد الفيروس خلال السفر إلى مستويات منخفضة جداً، كما إن هذه المنهجية ستقلل في معظم الحالات من المخاطر لتكون مستويات احتمال إصابة الركاب أقل بكثير من نسبة الانتشار في بلد الوصول، وبالتالي لن يكون القطاع مسبباً في زيادة معدلات انتشار الفيروس في معظم الأماكن".

 

وتابع دو جونياك: "كما نؤكد بأن كفاءة هذا الأسلوب ستزداد مع تبني حلول تكنولوجية التي تشهد تطوراً يوماً بعد الأخر مما سيرفع من كفاءة الفحوصات".

 

وكشف استطلاع أجراه الاتحاد أن 83٪ من الناس لن يسافروا جواً إذا تطلب منهم الأمر اللجوء إلى الحجر الصحي، وأن حوالي 88٪ من المسافرين مستعدون لإجراء الفحص إذا كان هذا يسمح لهم بالسفر. في حين يعتقد 65٪ من المسافرين أن الحجر الصحي ليس ضرورياً إذا كانت نتائج الفحوصات سلبية.

 

وبهذا الخصوص قال دو جونياك: "إن الرأي العام يدعم إجراء الفحوصات، فهو خيار أفضل لهم بكثير مقارنة بالحجر الصحي الذي يعرقل السفر. هنالك شعور كبير بالراحة يحصل عليه المسافرون عندما تكون النتيجة سلبية، فهم ليسوا بحاجة إلى الحجر الصحي بعد ذلك".

 

ويقوم "إياتا" لدعم ذلك بتطوير "وثيقة إياتا الإلكترونية للمسافر - IATA Travel Pass" لإدارة شهادات فحوصات كورونا، وواحدة من العديد من الحلول قيد التطوير للمساعدة في إدارة الشهادات.

 

ويحث الاتحاد الدولي للنقل الجوي الحكومات التي تعتمد على قطاع النقل الجوي في اقتصاداتها على اتخاذ إجراءات سريعة لتنفيذ نهج متسق عالمياً ومنهجي لفحوصات كورونا أثناء السفر.

 

في يونيو، نشرت منظمة الطيران المدني الدولي دليل "الإقلاع: إرشادات السفر الجوي خلال أزمة الصحة العامة كوفيد-19 التي تدعو الحكومات إلى تنفيذ منهجية للتدابير الصحية خلال عملية السفر الجوي.

 

إضافة إلى ذلك، يعد ارتداء الكمامات أمرًا أساسيًا لمتطلبات الإقلاع مع وجود إجماع قوي بين الدراسات المنشورة مؤخرًا عن السفر الجوي وكوفيد-19 التي تشير إلى انخفاض مخاطر النقل الجوي (هارفارد، ترانسكوم) عند ارتداء الكمامات.

 

وعليه قال ألكساندر دو جونياك: "السلامة هي جوهر الطيران وأهم أولويات القطاع، وقد عززت هذه الأزمة التزامنا للسلامة العامة.

 

وقال دو جونياك إن العديد من أوجه التقدم في تطوير الفحوصات، بما في ذلك إرشادات منظمة الطيران المدني الدولي، هي ما هو مطلوب لفتح الحدود مع تقليل مخاطر استيراد COVID-19.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان