رئيس التحرير: عادل صبري 05:14 صباحاً | السبت 16 يناير 2021 م | 02 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

ماذا حدث للمهاجرين في وسط باريس؟

تفكيك للمخيمات وغاز مسيل للدموع

ماذا حدث للمهاجرين في وسط باريس؟

آيات قطامش 24 نوفمبر 2020 23:05

 لم يمر سوى نصف ساعة فقط على نصب الخيام في ساعة متأخرة من الليل، حتى فوجئ جميع من بالمكان بحضور الشرطة الفرنسية لفض هذا الجمع من المهاجرين. 

 

  واستخدمت  الشرطة الفرنسية  الغاز المسيل الدموع، بهدف تفكيك مخيم جديد خاص بالمهاجرين وسط باريس، أقيم لإيواء مئات اللاجئين ممن تم إجلاؤهم من مراكز إيواء مؤقتة في الضواحي بدون توفير بديل لهم، -بحسب euronews-. 

 

 

بدأت القصة في وقت متأخر من مساء الاثنين، حينما جاء متطوعين ونصبوا نحو 500 خيمة زرقاء اللون في ساحة الجمهورية، بقلب العاصمة الفرنسية، وعقب انتهائهم سرعان ما اكتظ المكان بمهاجرين غالبيتهم من الأفغان. 

 

عقب مرور نصف ساعة فقط من نصب مخيامتهم، فوجئوا بوصول الشرطة الفرنسية لفتكيكها، وسط صيحات وحالة من الاستهجان تعالت في المكان من جانب المتطوعين، ممن ابدوا استيائهم من التعامل العنيف معهم. 

 

 

"إنهم عنيفون للغاية"؛ عبارة جرت على لسان أفغاني  يبلغ من العمر 34 عامًا،  ويدعى شهاب الدين، أثناء تعليقه على المشهد وتابع قائلًا: "كل ما نريده هو سقف" - بحسب "en"- 

 

يبدو أن الصدمة لم تكن مقتصرة فقط على المتواجدين بالمخيمات هناك، ولكن ايضًا وزير الداخلية الفرنسي جيرال دار مانان، غرد عبر حسابه على تويتر، مشيرًا أنه فوجئ بما شاهد، وانه طالب بتقديم تقرير مفصل عما حدث. 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان