رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 صباحاً | الأحد 29 نوفمبر 2020 م | 13 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

بسبب القدس.. قائمة بريطانية تثير غضب «أصدقاء إسرائيل»

بسبب القدس.. قائمة بريطانية تثير غضب «أصدقاء إسرائيل»

العرب والعالم

مشهد لمدينة القدس المحتلة

بسبب القدس.. قائمة بريطانية تثير غضب «أصدقاء إسرائيل»

حسام محمود 21 نوفمبر 2020 13:39

صنفت بريطانيا، القدس المحتلة، كيانا منفصلا عن إسرائيل في قائمة محدثة للدول التي قد يسافر إليها المواطنون دون حاجة إلى الخضوع لحجر صحي عند العودة.

 

وبحسب تقرير لصحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، الجمعة فقد أثارت القائمة البريطانية غضب "أصدقاء إسرائيل المحافظين"، وهي جماعة ضغط مؤيدة لدولة الاحتلال في بريطانيا.

 

وقالت الجماعة إن "إعلان السفر مع إسرائيل خبر ممتاز.. ومع ذلك فإن قرار وزارة الخارجية لتعريف القدس بأنها أرض منفصلة عن إسرائيل عدائي".

 

واعتبرت الجماعة أن القدس عاصمة إسرائيل "وأن وصف القدس بأي شيء سوى أنها جزء لا يتجزأ من إسرائيل، هو خيال منفصل عن الواقع، وأن نصيحة السفر ينبغي أن تصحح على الفور".

 

والمملكة المتحدة ضمن غالبية دول العالم التي لا تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، باستثناء الولايات المتحدة التي تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

وأعلنت وزارة الخارجية البريطانية الخميس، أنه بداية من صباح يوم السبت، لن يكون دخول المسافرين القادمين من إسرائيل إلى إنجلترا حجرا صحيا أمرا إلزاميا.

 

ودولة الاحتلال الإسرائيلي من ضمن العديد من الدول التي أضيفت لقائمة ممر السفر الآمن للمملكة المتحدة. ولم تتضمن القائمة الضفة الغربية.  

 

ولايزال يتعين على المسافرين من إنجلترا إلى إسرائيل الخضوع لعزل ذاتي مدته 12 يوما.

 

وأظهرت إسرائيل انخفاضا في معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بعد إغلاقها الثاني في سبتمبر وأكتوبر.

 

وقبل الإغلاق شهدت إسرائيل ارتفاعا حادا في انتشار فيروس كورونا حيث سجلت البلاد أحد أعلى معدلات الإصابة في العالم.

 

وتخطت الإصابات في تلك الفترة 4000 إصابة يوميا، وبدأت المستشفيات في رفع العلم الأحمر.

 

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية صباح الجمعة تسجيل 758 حالة إصابة بفيروس كورونا في إسرائيل يوم الخميس.

 

وفقا لإحصائيات جامعة "جونز هوبكنز"، فإن الإصابات في إسرائيل أوشكت على ملامسة حاجز 230 ألف إصابة مؤكدة منذ بداية الوباء، منها ما يزيد عن 2700 حالة وفاة مرتبطة بكوفيد-19.

 

وفي إطار متصل، أكد المعهد البيولوجي الإسرائيلي، الجمعة، أن اللقاح الإسرائيلي ضد فيروس كورونا سيكون جاهزا بحلول الصيف المقبل.

 

ووفقا لصحيفة "جيروزاليم بوست"، فإن إعلان المعهد البيولوجي الإسرائيلي يأتي بعد إجراء التجارب الأولى للقاح على 80 شخصا تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاما في مستشفيي شيبا وهداسا.

 

وجاء ذلك بعد إعلان 3 لقاحات عالمية عن نتائج تجاربها السريرية الثالثة واسعة النطاق، هي لقاح شركتي فايزر وموديرنا الأمريكيتين، واللقاح الثالث هو لقاح أكسفورد البريطاني.

 

وبحسب التقارير الأولية، لم يعانِ الأشخاص المتطوعون من آثار سلبية بعد قضاءهم ليلة كاملة في المستشفى عقب تلقيهم اللقاح.

 

ويهدف المعهد الإسرائيلي للدخول في التجارب السريرية الثانية من خلال إنتاج 25 ألف جرعة، بينما يتوقع إنتاج أكثر من مليون جرعة أخرى خلال الأشهر المقبلة.

 

وتأتي التجارب على البشر بعد تجارب واعدة على الحيوانات، حيث قال علماء إسرائيليون إنها نجحت في جعل الحيوانات المختبرية تفرز أجساما مضادة".

 

رغم ذلك، تسعى إسرائيل لشراء لقاحات أخرى بعد تقارير إعلامية أفادت عن شراء 10 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا البريطانية الذي طوره علماء من جامعة أكسفورد.

 

وفي وقت سابق، أعلنت إسرائيل عن إبرام صفقة مع شركة فايزر الأمريكية للأدوية، لاستيراد لقاحها الجديد ضد فيروس كورونا في يناير المقبل، فيما تملك إسرائيل عقدا آخر مع شركة مودرنا أيضا.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان