رئيس التحرير: عادل صبري 10:28 مساءً | الجمعة 27 نوفمبر 2020 م | 11 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

رسالة من عالم اجتماع إسرائيلي للملك سلمان

رسالة من عالم اجتماع إسرائيلي للملك سلمان

العرب والعالم

الملك سلمان بن عبد العزيز

رسالة من عالم اجتماع إسرائيلي للملك سلمان

أدهم محمد 29 أكتوبر 2020 21:46

وجه عالم اجتماع وأكاديمي إسرائيل رسالة إلى العاهل السعودي الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان، في مقال بصحيفة عبرية.

 

جاء ذلك في مقال لـ"أوري كوهين"، نشرته صحيفة "إسرائيل اليوم" المقربة من رئيس الوزراء الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، تحت عنوان "الأفق السعودية.. تحالف إقليمي الآن".

 

إلى نص المقال..

آن الأوان لنقول هذه الأشياء بوضوح لملك السعودية سلمان، وولي العهد محمد بن سلمان: نحن في إسرائيل والسعوديون ليس لدينا الكثير من الأشياء المشتركة دينيًا أو ثقافيًا أو اجتماعيًا.

 

علاوة على ذلك، على مدى سنوات طويلة، كان هناك عداء شديد بين البلدين. على الرغم من التناقض، في السنوات الأخيرة، ظهر وترسخ عدو مشترك يطرق بكل قوته أبواب كلا البلدين. فالحلم النهائي لنظام آية الله في طهران هو تصفية العائلة المالكة السعودية.

 

أيها الملك وولي العهد، تعلمان جيدًا أن أي تهديد من قبل إيران ضد إسرايل واليهود الذين يعيشون فيها، موجة في الحقيقة ضدكما وضد شعبكما أكثر ألف مرة.

 

تشكل مملكتك، وبالأخص المدن المقدسة، مكة والمدينة، بالنسبة لآية الله النصر الديني الذي يتطلعون إليه. وبالمناسبة فهم يريدون الاستحواذ على كنوز النفط الكامنة في المملكة، وتكوين إمبراطورية في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

 

وفيما يتعلق بإسرائيل، وضع الإيرانيون لأنفسهم هدفا بطردنا من الخارطة، أي القضاء على دولة اليهود.

 

نحن نفهم جيدا دلالات خطاب الكراهية الذي ينطق به القادة الدينيون في إيران بصوت عال. على إسرائيل والسعودية الوقوف كحائط صد في وجه جنون الإرهاب والتوسع المدمر لإيران.

 

لقد ولى زمن رحمة الدبلوماسية السرية أو الاتفاقات التي ترسخ حق إيران في امتلاك سلاح يمنحها التفوق برعاية الدول الغربية.

 

لن تدفع هذه الدول ثمن أخطاءها- نحن من سنفعل! علينا ألا ننسى "إخلاص" الرئيس باراك أوباما لحسني مبارك الذي أدى إلى سقوطه وصعود الإخوان المسلمين للحكم في مصر.

 

حان الوقت للقبضة الحديدية الهجومية في مواجهة إيران وإرهاب من يساعدها. الحرب المباشرة مع إيران هي مسألة وقت فقط.

 

لن يتخلى الإيرانيون طواعية عن نهجهم التوسعي. في هذه المرحلة يسعى الإيرانيون والمتعاونون معهم لمحاصرة السعودية بالأعداء يمولونهم ويساعدونهم لإضعاف النظام السعودي والعمل على إسقاطه.

 

ربطت إيران نفسها بقوة بمرتكب عمليات القتل الجماعي في سوريا، الذي يرش سحب الغاز على مواطنيه. وتساعد إيران الحوثيين في اليمن الذين يطلقون الصواريخ على المدن السعودية. في لبنان هناك، مسعر الحرب حسن نصرالله، الذي يواصل تدمير كل ما تلمسه يداه، مرة أخرى برعاية وتمويل إيران.

 

آن الأوان لسلام رسمي، علني بين إسرائيل والسعودية نظرا لأن لدى الدولتين القاسم المشترك الواسع والأكثر أساسية: الرغبة في البقاء.

 

آن الاوان لتحالف إقليمي يمكن للسعوديين من خلاله الاستثمار في الصناعات الدفاعية في إسرائيل والاستعانة بها لتطوير وسائل تسمح بحماية الرياض وحقول النفط السعودية من هجوم إيران وشركائها.

 

يمكن من خلال التعاون مع السعودية تسريع دفع وسائل تطورها إسرائيل نحو المراحل العملية. حان الوقت لبلورة نشاطات سياسية وأمنية مشتركة.

 

تشكل السعودية وإسرائيل مقومات أساسية لتحالف إقليمي يصد المحرضين على الحرب والكراهية ويبني جدارا فولاذيا ضدهم.

 

يجب أن يخرج التحالف بيننا إلى العلن ويصبح قوة مشتركة عامة ومعلنة، تردع ملائكة التخريب والإرهاب وتحاربهم بعزم.

 

إسرائيل بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هي دعامة آمنة، وصاحبة مصلحة عليا في تشكيل التحالف الإقليمي المعتدل الساعي إلى الاستقرار والازدهار والسلام.

 

الخبر من المصدر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان