رئيس التحرير: عادل صبري 09:36 مساءً | الأربعاء 25 نوفمبر 2020 م | 09 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

السعودية: إصابة حارس أمن في هجوم على القنصلية الفرنسية

السعودية: إصابة حارس أمن في هجوم على القنصلية الفرنسية

العرب والعالم

أفرد أمن في أحد شوارع السعودية - أرشيفية

السعودية: إصابة حارس أمن في هجوم على القنصلية الفرنسية

محمد عبد الغني 29 أكتوبر 2020 13:06

 

تتواصل ردود الفعل على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي قال إن بلاده ستحمل راية العلمانية عاليا، ولن تتخلى عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة ولو تقهقر البعض.


وفي أحدث رد فعل على الأزمة، صرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة مكة المكرمة الرائد محمد الغامدي، بأن القوة الخاصة للأمن الدبلوماسي تمكنت من القبض على مواطن بالعقد الرابع من العمر بعد اعتدائه بآلة حادة على حارس أمن بالقنصلية الفرنسية بجدة.
 

وقد نتج عنها تعرضه لإصابات طفيفة، وقد تم نقل المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، كما تم إيقاف الجاني واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه، بحسب وكالة واس.

 

حادث مكة المكرمة، جاء بعد ساعات قليلة من مقتل 3 أشخاص إصابة آخرين بجروح اليوم الخميس في هجوم بسكين في مدينة نيس جنوبي فرنسا، بحسب مصادر في شرطة المدينة.

 

وقالت شرطة نيس إن الهجوم وقع في محيط كنيسة "السيدة العذراء" وسط المدينة عند الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي، وتم اعتقال منفذ الهجوم ويجري استجوابه.

 

فيما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شرطة نيس قولها إن واحدا من الضحايا على الأقل قتل ذبحا، وأوضحت أن رجلا وامرأة قتلا في كنيسة "نوتردام"، في حين توفي ثالث بعد إصابته بجروح خطيرة في حانة قريبة كان قد لجأ إليها.

 


بدوره شدد كريستيان إستروسي عمدة مدينة نيس على أن المعطيات الأولى تشير إلى أن الهجوم إرهابي.

 

فيما أظهرت مقاطع فيديو وصور على مواقع التواصل الاجتماعي تطويق قوات الشرطة الفرنسية محيط الهجوم.

 

ويأتي الهجوم وسط غضب المسلمين في فرنسا وفي مختلف أنحاء العالم بعد دفاع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن نشر رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه، وتصريحه في وقت سابق بأن الدين الإسلامي يعيش أزمة في كل مكان.

 

وفي أول ردود الفعل على هجوم اليوم، قال الكرملين إنه من "غير المقبول إيذاء المشاعر الدينية، ومن غير المقبول أيضا قتل الناس".

 

من جانبه، دعا رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي الأوروبيين إلى "الاتحاد ضد العنف وضد الذين يسعون إلى التحريض ونشر الكراهية".

 

وقال ساسولي في تغريدة على تويتر "أشعر بصدمة وحزن عميقين لأخبار هجوم نيس المروع، نشعر بهذا الألم كلنا في أوروبا".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان