رئيس التحرير: عادل صبري 11:54 مساءً | الأربعاء 02 ديسمبر 2020 م | 16 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

واشنطن: أرمينيا وأذربيجان تعلنان التزامهما بوقف إطلاق النار

واشنطن: أرمينيا وأذربيجان تعلنان التزامهما بوقف إطلاق النار

العرب والعالم

أرمينيا وأذربيجان تعلنان التزامهما بوقف إطلاق النار

واشنطن: أرمينيا وأذربيجان تعلنان التزامهما بوقف إطلاق النار

محمد متولي 26 أكتوبر 2020 06:24

قالت وزارة الخارجية الأمريكية،  إن وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان أعادا التأكيد على التزام بلديهما بتنفيذ وقف إنساني لإطلاق النار والامتثال له.

 

ومن المقرر أن يدخل وقف إطلاق النار، الذي تم الاتفاق عليه في موسكو مطلع الشهر الجاري، حيز التنفيذ يوم الاثنين الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي، بحسب بيان مشترك من جانب الولايات المتحدة وأرمينيا وأذربيجان.

 

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في تغريدة عبر تويتر، إن الولايات المتحدة قامت بتسهيل المفاوضات مع وزير الخارجية الأذربيجاني جيهون بيراموف ووزير الخارجية الأرميني زهراب مناتساكانيان والرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك؛ لتقريب الدولتين من حل سلمي للنزاع حول منطقة ناجورنو كاراباخ.

 

كان رئيس أذربيجان، إلهام علييف، قد قال في وقت سابق إنه لن يقبل أي دعوات لوقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار، وسط استمرار القتال مع الجارة أرمينيا للأسبوع الخامس.

 

وفي كلمة متلفزة نقلتها وكالة بلومبرج للأنباء ، قال علييف إنه يتعين على أرمينيا الموافقة عل سحب قواتها من أراضي أذربيجان المعترف بها دوليا من أجل إنهاء الأعمال القتالية.

 

من جانبه هنأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف؛ على التوصل للالتزام بوقف إطلاق النار

 

وقال ترامب، في تغريدة على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" : "تهانينا لرئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف اللذين وافقا للتو على الالتزام بوقف إطلاق النار الساري عند منتصف الليل.. سيتم إنقاذ العديد من الأرواح.. فخور بفريقي".

 

واندلعت في صباح 27 سبتمبر اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم ناجورنو كاراباخ والمناطق المتاخمة له، في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عامًا وسط اتهامات متبادلة ببدء الأعمال القتالية وجلب مسلحين أجانب.

 

وتتمتع أرمينيا بدعم روسي، ويقول مراقبون إن الوضع القائم في كاراباخ (احتلال الإقليم من قبل أرمينيا) يرضي مصالح روسيا الساعية إلى ترسيخ نفوذها في الجمهوريات السوفياتية السابقة.

 

 وموسكو متحالفة عسكريا مع أرمينيا حيث لديها قاعدة عسكرية، غير أنها تزود كلا الطرفين (ارمينيا وأذربيجان) بأسلحة بمليارات الدولارات.

 


ومنذ اندلاع الصراع الجديد بين باكو ويريفان، أعلنت تركيا دعمها غير المشروط لأذربيجان، وسط اتهامات لها من قبل أرمينيا بتزويد   أذربيجان بمختلف  القدرات العسكرية،  بل ونشر تكنولوجيا طائرات عسكرية مسيرة تركية في الإقليم، ونقل مرتزقة سوريين إليه.

وتقدم تركيا دعما دبلوماسيا ومعنويا لأذربيجان الشريك الجيوستراتيجي لها والمشابهة لها عرقيا في كون سكانها من العنصر التركي.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان