رئيس التحرير: عادل صبري 11:56 صباحاً | الأحد 29 نوفمبر 2020 م | 13 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

شبيجل: ترحيل سوري لتركيا يفضح «سياسة الهجرة الأوروبية»

شبيجل: ترحيل سوري لتركيا يفضح «سياسة الهجرة الأوروبية»

العرب والعالم

لاجئون عند السياج الحدودي اليوناني

برغم حيازته حق اللجوء في ألمانيا

شبيجل: ترحيل سوري لتركيا يفضح «سياسة الهجرة الأوروبية»

احمد عبد الحميد 25 أكتوبر 2020 21:00

تم الاعتراف بالسوري فادي كلاجئ في ألمانيا، ومع ذلك، فقد تم ترحيله إلى تركيا أثناء قضائه عطلة في اليونان، ولذا تبرز قضيته الظلم الذي يسود حدود أوروبا، وتفضح سياسة الهجرة الأوروبية، وذلك بحسب تقرير مجلة دير شبيجل الألمانية.

نموذج تخيلي لسياسة التعامل مع اللاجئين في اليونان

واعتقد فادي أنّه قد نجا من الحرب المستعرة في وطنه سوريا، وبعد أن شق طريقه عبر تركيا واليونان والبلقان إلى ألمانيا، في أواخر خريف 2015 ، بدأ حياة جديدة، إذ منحه المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (Bamf) حق اللجوء.

 

وبعد ذلك اكتشف فادي أنّ شقيقه الأصغر، كان مفقودًا في منطقة الحدود التركية اليونانية أثناء فراره إلى أوروبا، ولذلك قرّر السفر إلى اليونان للبحث عنه، معتقدًا أن الرحلة ستكون سهلة، وخاصة أنه كان لديه تصريح إقامة في ألمانيا.

 

لكن، وعلى الرغم من حوزته وثائق سفر سارية، تم اعتقاله في اليونان، عندما كان يسأل الناس عن شقيقه في محطة للحافلات في بلدة ديديموتيشو الحدودية.

 

وأوضحت المجلة الألمانية أنّ الشاب السوري فادي أخبر الشرطة اليونانية بأنّه تم الاعتراف به كلاجئ في ألمانيا وأظهر لهم وثائقه، إلا أنّ الضباط صرخوا في وجهه وروّعوه.

 

ثم تم حبس فادي في زنزانة بها حوالي 50 لاجئا آخرين، بينهم نساء وأطفال، وصادرت الشرطة قبل ترحيله إلى تركيا كل ما في حوزته، حتى مفتاح شقته في ألمانيا، واستغرق الأمر أكثر من ثلاث سنوات لرجوعه ألمانيا.

 

ورأت مجلة دير شبيجل أنّ رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس يراهن على سياسة هجرة صارمة للغاية وغير مسبوقة، إذ تقوم حكومته حاليًا ببناء جدار على الحدود مع تركيا يبلغ ارتفاعه خمسة أمتار وطوله 27 كيلومترًا.

 

واتهمت السلطات الأمنية اليونانية في السنوات الأخيرة تركيا بجلب لاجئين بشكل غير قانوني إلى أراضيها، الأمر الذي تنكره الحكومة التركية.

 

وقد قامت مجلة دير شبيجل الألمانية بتوثيق العديد من عمليات الصد اليونانية غير القانونية للاجئين.

 

المجلة أشارت إلى أنّ قضية اللاجيء السوري فادي تُعد دليلاً دامغا على الفوضى السائدة الآن على الحدود الخارجية لأوروبا..

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان