رئيس التحرير: عادل صبري 10:28 مساءً | الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 م | 15 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| إغلاق وعزل جزئي.. موجة كورونا الثانية تهز أوروبا

فيديو| إغلاق وعزل جزئي.. موجة كورونا الثانية تهز أوروبا

العرب والعالم

الموجة الثانية من فيروس كورونا تضرب أوروبا بقوة

فيديو| إغلاق وعزل جزئي.. موجة كورونا الثانية تهز أوروبا

إسلام محمد 22 أكتوبر 2020 21:15

تواجه أوروبا موجة ثانية قوية من الإصابات بفيروس كورونا، ما دفع بلدانًا عدة في القارة العجوز لاتخاذ العديد من الإجراءات  الاحترازية من بينها إغلاق تام وعزل جزئي وحظر تجوّل.

 

وتجاوز عدد الإصابات في القارة الخميس 8 ملايين و256 ألف وفاة، وفق حصيلة لوكالة الأنباء الفرنسية.

 

وسجّلت ألمانيا التي أُشيد بإدارتها الجيدة للموجة الأولى في الربيع، قرابة 11300 إصابة جديدة في 24 ساعة، في عدد قياسي منذ بدء تفشي وباء كوفيد-19 في البلاد.

 

وأعلن رئيس معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، الخميس، أنّ "الوضع العام أصبح خطيرا جدا".

 

وأمرت السلطات بمنع التجمعات وفُرض عزل جزئي على منطقة في جبال الألب وأصبح وضع الكمامات إلزامياً في بعض شوارع برلين.

 

من جهته، ألقى رئيس الوزراء الإيرلندي مايكل مارتن خطابا حذر فيه من تفشي الفيروس مجددا، ومعربا عن أمله في "الاحتفال بعيد الميلاد بشكل معقول".

 

ودخلت التدابير الأكثر صرامة في أوروبا حيّز التنفيذ منتصف ليل الأربعاء إذ سيُلازم كل الإيرلنديون منازلهم لستة أسابيع، وستُغلق المتاجر غير الأساسية، إلا أن المدارس ستبقى مفتوحةً.

 

وستحذو مقاطعة ويلز البريطانية حذوها الجمعة، أما في بقية أراضي المملكة المتحدة أكثر دول أوروبا تضررًا من الوباء ففُرضت تدابير متفاوتة على 28 مليون شخص من بينهم سكان لندن، وستُغلق الحانات والمطاعم أبوابها في إيرلندا الشمالية.

 

وقررت الحكومة البريطانية الخميس للمرة الأولى خلال شهر، تعزيز مساعداتها إلى الشركات المتضررة من القيود المفروضة.

 

في جمهورية تشيكيا التي سجّلت أعلى عدد إصابات ووفيات لكل مئة ألف نسمة خلال الأسبوعين الأخيرين، فُرض عزل جزئي حتى الثالث من نوفمبر مع قيود على التحركات واللقاءات وإغلاق كل المتاجر والخدمات غير الأساسية.

 

واختارت دول أخرى فرض حظر تجوّل ليلي، على غرار بلجيكا، حيث ستُغلق المقاهي والمطاعم لمدة شهر فيما تتحدث السلطات عن وضع "أسوأ بكثير" مما كان عليه في الربيع. وأُدخلت وزير الخارجية صوفي ويلميس المصابة بكوفيد-19 إلى العناية المركزة.

 

في فرنسا حيث يُعتبر الوضع أسوأ من ألمانيا، فُرض حظر تجوّل على أكثر من عشرين مليون شخص بينهم سكان باريس ومنطقتها بالإضافة إلى ثماني مدن كبيرة، وكذلك فُرض حظر تجوّل في منطقة لا لوار أيضاً اعتباراً من الجمعة بين منتصف الليل والفجر، ويُتوقع أن توسّع السلطات نطاق هذا الإجراء ليشمل مدناً أخرى الخميس مع ارتفاع عدد الإصابات.

 

وأُلغيت السوق الميلادية الشهيرة في ستراسبورغ (شرق) التي تستقطب كل عام مليوني زائر، على غرار الأسواق الميلادية في باريس وبوردو فضلا عن كولونيا وفرابورغ في ألمانيا.

 

في شمال إيطاليا، ستفرض لومبارديا الرئة الاقتصادية والمنطقة الأكثر تضرراً جراء الوباء في البلاد، حظر تجوّل اعتباراً من مساء الخميس وحتى فجر الجمعة لمدة ثلاثة أسابيع.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان