رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 مساءً | الأربعاء 02 ديسمبر 2020 م | 16 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

كورونا يطارد ساسة ألمانيا..  وزير الصحة في الحجر الصحي

كورونا يطارد ساسة ألمانيا..  وزير الصحة في الحجر الصحي

العرب والعالم

وزير الصحة الألماني ينس سبان

مجلة دير شبيجل:

كورونا يطارد ساسة ألمانيا..  وزير الصحة في الحجر الصحي

احمد عبد الحميد 21 أكتوبر 2020 21:05

في وقت مبكر من ظهر اليوم الأربعاء، ثبتت إصابة وزير الصحة الألماني ينس سبان بفيروس كورونا، حيث دخل القيادي في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي على الفور في الحجر الصحي المنزلي، بحسب تقرير مجلة دير شبيجل الألمانية.

 

وقال متحدث باسم وزارة الصحة، إنَّ سبان لم تظهر عليه حتى الآن سوى أعراض البرد العادية، ويتم الآن تتبع جميع الأشخاص الذين كانوا على اتصال بوزير الصحة.

 

وأكدت دير شبيجل أنّ سبان حضر اجتماع مجلس الوزراء في مقر المستشارية صباح اليوم، ويمكن رؤيته في الصور حيث كان مرتديًا كمامة.

 

وقال متحدث باسم الحكومة الفيدرالية، إنّه لا يتعين وضع مسؤولي الحكومة في الحجر الصحي برغم أنّ سبان حضر الاجتماع، وذلك لأن الاجتماع كان ملتزما بقواعد السلامة والمسافة الآمنة، والتي تضمن أنه حتى إذا شارك شخص مصاب بفيروس كورونا، لن يصاب الآخرون بالعدوى، ولذلك فإنّ وضع المشاركين في اجتماع الحكومة الفيدرالية في الحجر الصحي غير ضروري.

 

ولفتت شبيجل إلى أنّ اختبار كورونا لوزيرة الأسرة فرانزيسكا جيفي جاءت نتيجته سلبية بعد ظهر الأربعاء، وكان سبان قد تحدث إلى جيفي على هامش اجتماع الحكومة وجلسا معًا لفترة طويلة.

وزير الصحة الفيدرالي ينس سبان في اجتماع مجلس الوزراء اليوم مع وزيرة الأسرة فرانزيسكا جيفي

وفي تصريح لصحيفة بيلد بعد إصابته بكورونا، قال وزير الصحة ينس سبان "لقد ثبتت إصابتي بفيروس كورونا اليوم، أنا في عزل منزلي وحتى الآن لم تظهر علي سوى أعراض البرد".

 

وأشارت مجلة شبيجل إلى أنَّ فيروس كورونا ما زال يحيط بالسياسيين، إذ دخل أيضًا يوم السبت الماضي الرئيس الاتحادي فرانك فالتر شتاينماير، في الحجر الصحي بسبب التقاطه عدوى الفيروس من قبل حارس شخصي له، لكنه أجرى بعد ذلك اختبارين كانا سلبيين.

 

كما دخل أيضا وزير العمل هوبرتوس هيل، في الحجر الصحي يوم الاثنين الماضي بسبب تلقيه تحذيرًا عبر تطبيق كورونا على هاتفه، فيما وضع وزير الخارجية هيكو ماس (الحزب الديمقراطي الاشتراكي) ووزير الاقتصاد بيتر ألتماير (حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي) نفسهما مؤقتًا في الحجر الصحي في نهاية سبتمبر، كما أصيب حارس شخصي لوزير الخارجية الألماني هايكو ماس.

 

ودخل وزير الاقتصاد الألماني ألتماير في الحجر الصحي لأنَّ أحد موظفي الاتحاد الأوروبي الذي كان حاضرًا معه في اجتماع لمجلس التجارة الأوروبي في برلين، ثبتت إصابته بكورونا.

 

وكإجراء احترازي، وضعت المستشارة أنجيلا ميركل نفسها أيضًا في الحجر الصحي المنزلي لمدة أسبوعين تقريبًا في مارس، لأنها تلقت خبرا عن إصابة طبيبها الشخصي بالفيروس.

 

 رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان