رئيس التحرير: عادل صبري 01:02 مساءً | السبت 31 أكتوبر 2020 م | 14 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

الثلاثاء.. جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث أزمة أرمينيا وأذربيجان

الثلاثاء.. جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث أزمة أرمينيا وأذربيجان

العرب والعالم

جلسة سابقة لمجلس الأمن الدولي

الثلاثاء.. جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث أزمة أرمينيا وأذربيجان

إسلام محمد 28 سبتمبر 2020 19:18

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة، غدا الثلاثاء، لبحث التصعيد بين أرمينيا وأذربيجان، بسبب إقليم ناجورنو قره باغ، الواقع داخل أذربيجان، ولكن يديره منحدرون من أصل أرميني.

 

قال الكاتب الصحفي الأذربيجاني، شيخعلي علييف، إن الجيش الأرميني استهدف المدنيين الأذربيجانيين في مدينة نافطالان البعيدة عن خط التماس نتيجة للقصف المدفعي العنيف على تلك المناطق، مؤكدا أن الحرب ما تزال مستمرة، ولا يزال الجيش الأذربيجاني يحرر القرى المحتلة.

 

وأوضح علييف، في تصريحات لمصر العربية، أن الجيش الأرميني قتل عسكريين أذربيجانيين، لذلك اضطرت أذربيجان لاستخدام الرد القاسي على العدو لحماية سكانها المدنيين قرب خط الجبهة وإجبار العدو على الجلوس على مائدة المحادثات". 

 

وعن المساعدة التركية لأذربيجان، أوضح علييف أن تركيا أعلنت أنها مستعدة لتقديم كل مساعدة تطلبها أذربيجان، لكن أذربيجان وجيشها لا تحتاج حاليا إلى أي تدخل عسكري مباشر من أي جهة.

 

وأكد الصحفي الأذربيجاني أن الجهات الأرمينية تتواصل بالقيادة الروسية وتطلب منها التدخل لوقف النيران، لكن أذربيجان تريد تسوية النزاع بالفعل ولا بالأقوال.

 

وأمس الأحد، انزلقت الأوضاع في منطقة القوقاز على نحو ينذر باندلاع حرب إقليمية مع اشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان في منطقة قره باغ المتنازع عليها.

 

واندلعت اشتباكات بين قوات أرمينيا وأذربيجان بسبب إقليم ناجورنو قره باغ، الواقع داخل أذربيجان، ما أثار مخاوف بشأن عدم الاستقرار في جنوب القوقاز، وهو ممر لخطوط الأنابيب التي تنقل النفط والغاز إلى الأسواق العالمية.

 

وناغورني قراباغ (قراباغ الجبلية) ذي الحكم الذاتي المتكون من 5 محافظات صغيرة مع السكان الأرمن والأذربيجانيين داخل جمهورية أذربيجان أنشئ للحل الجزئي لمزاعم الأرمن على أراضي أذربيجان بقرار من الزعيم السوفييتي ستالين.

 

وبعد معاهدتي جولستان وتركمانتشاي بين روسيا ودولة القاجاريين بدأت عملية توطين الأرمن في الأراضي الأذربيجانية ومنها قراباغ الجبلية للاستفادة منهم فيما بعد كأداة تأثير على الدولة الأذربيجانية، وفي النتيجة تفوق عدد السكان الأرمن على عدد الأذربيجانيين في قراباغ.

 

والاشتباكات هي الأسوأ منذ عام 2016، أوقعت خسائر بشرية ومادية من كلا الطرفين، على وقع دعوات التعبئة الوطنية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان