رئيس التحرير: عادل صبري 01:06 مساءً | الأحد 25 أكتوبر 2020 م | 08 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة ألمانية: ماذا لو رفض ترامب نقل السلطة سلميًا؟

صحيفة ألمانية:  ماذا لو رفض ترامب نقل السلطة سلميًا؟

العرب والعالم

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

صحيفة ألمانية: ماذا لو رفض ترامب نقل السلطة سلميًا؟

احمد عبد الحميد 27 سبتمبر 2020 22:10

نادرًا ما يتم طرح أسئلة من نوعية "ماذا لو ..." قبل الانتخابات الأمريكية، إلا أنّ شخصية ترامب مثيرة دائمًا للجدل، وتستدعى طرح أسئلة مثل:  ماذا لو لم يتم حسم الانتخابات بعد ليلة الانتخابات؟ .. ماذا لو رفض الرئيس الأمريكي مغادرة البيت الأبيض؟.. ما مدى احتمالية تزوير الانتخابات؟.. في النهاية هل ستقرر المحكمة العليا الرئيس القادم للولايات المتحدة؟

 

وفقًا لتقرير صحيفة بيلد الألمانية، أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (74 عامًا) في الأسابيع الأخيرة شكوكه حول نزاهة الانتخابات الرئاسية في نوفمبر، محذرًا عدة مرات من خطر تزوير الانتخابات من خلال التصويت عبر البريد.

 

وقال ترامب يوم الخميس المنصرم "علينا التأكد من أن شفافية الانتخابات"، مشيرًا إلى  احتمالية التزوير من خلال التصويت عبر البريد، ومضيفًا في تغريدة على  تويتر: "الديمقراطيون يتلاعبون بانتخاباتنا لعام 2020!".

 

لفتت صحيفة بيلد إلى أنّ تلميحات ترامب بتزوير الانتخابات ليست جديدة، فهو يدعي منذ أسابيع أن وثائق الانتخابات أرسلت ملايين المواطنين الأمريكيين زادت بشكل كبير من خطر التزوير.

 

وقال ترامب مؤخرًا أمام مؤيديه إنه مقتنع بأنه لن يخسر  الانتخابات إلا من خلال التزوير الانتخابي، فيما يرى الخبراء ومسؤولو الانتخابات الأمر بشكل مختلف، وينفون ذلك.

 

انتقادات من صفوف ترامب: "الانتقال السلمي للسلطة أمر أساسي للديمقراطية"

 

أثار تصريح لترامب -في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء الماضي- ضجة، وانتقادات هائلة من كل من الديمقراطيين والجمهوريين، فعندما سأله أحد المراسلين: "هل  ستتقبل الهزيمة؟"، رفض الرئيس الأمريكي التعهد بنقل سلمي للسلطة، قائلًا: "علينا أن ننتظر ونرى ما سيحدث"، مما

 

 ولذلك أصدر مجلس الشيوخ ، الذي يتمتع فيه الجمهوريون بأغلبية ، قرارًا يوم الخميس يعلن من خلاله التداول السلمي للسلطة.

 

وفي تغريدة على تويتر، أكد زعيم الأغلبية للجمهوريين في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، على انتقال سلمي للسلطة في حال خسر ترامب الانتخابات الرئاسية، مضيفًا أنّ "الفائز في انتخابات 3 نوفمبر سيتولى منصبه في 20 يناير".

 

كما غرد السناتور ميت رومني، أحد أقوى منتقدي ترامب من الجمهوريين ، على تويتر: "النقل السلمي للسلطة أمر أساسي للديمقراطية، بدونه ستتحول أمريكا إلى بيلاروسيا"، مضيفًا أن الزعم بأن رئيسًا ما قد لا يحترم هذا الضمان الدستوري هو أمر غير مقبول ".

السناتور ميت رومني

وفقًا لنتائج المحققين الأولى، قام موظفو السلطات الانتخابية المحلية بفتح بعض مظاريف اقتراع عبر البريد، وفي غضون ذلك ، انتهز ترامب الفرصة للحديث عن المخالفات، قائلًا "إنهم يلقون المظاريف بعيدًا إذا كان بداخلها اسم ترامب".

 

وجاء رد فعل منافس ترامب جو بايدن سريعًا على تصريحات ترامب الأخيرة، متسائلًا:  "ما نوع البلد الذي نحن فيه؟. ترامب يخوض في اللاعقلانية، لا أعرف ماذا أفعل!".

 

جو بايدن

 

وتساءلت بيلد: ما وراء تصريحات ترامب؟ هل الانتخابات حقًا يشوبها التزوير؟ وماذا لو رفض الرئيس الأمريكي حقًا الاعتراف بالنتيجة؟

 

ويقول أندرياس فالك، خبير في الشئون الأمريكية وأستاذ الدراسات الأجنبية في جامعة إرلانجن بنورمبرج: "وفقًا لدراسات مستقلة، فإن احتمال حدوث تزوير الانتخابات ضعيف للغاية، لكن الجمهوريين في الولايات المتأرجحة يمكنهم الطعن بالتزوير إذا  تشككوا في وجود أخطاء شكلية في التصويت مثل عدم تطابق التوقيعات أو وجود أخطاء التاريخ أو ما شابه ذلك، ويمكن أن يبطل ذلك التصويت.".

 

هل يمكن للمحكمة العليا أن تفصل في هذا الأمر ؟

 

لن تكون هذه هي المرة الأولى التي ستقرر فيها المحكمة العليا الأمريكية الانتخابات، حال طعن ترامب بالتزوير، ففي عام 2000  كان الجمهوري جورج دبليو بوش قريبًا جدًا من منافسه الديموقراطي آل جور، ومع ذلك، قررت المحكمة العليا في نهاية المطاف وقف عمليات إعادة الفرز.

 

يوضح الخبير الأمريكي جيمس ديفيس ، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة سانت غالن، لصحيفة بيلد قائلًا: " "إذا كان الفارق ضئيلًا للغاية بين ترامب وبايدن، فمن المحتمل أن ينتهي بنا المطاف إلى  المحكمة العليا لتحسم الأمر".


ورأى ديفيس  أن بعض الجمهوريين يعتمدون على حقيقة أنه إذا كان هناك أي شك بشأن نتيجة الانتخابات، فسيتم اقتراح قائمة ثانية من الناخبين الجمهوريين من قبل الهيئة التشريعية التي يهيمن عليها الجمهوريون.

 

ماذا لو رفض ترامب مغادرة البيت الأبيض؟

 

أوضح أندرياس فالك، خبير الشئون الأمريكية، أنّ تشبث  ترامب  بالسلطة حال إعلان خسارته سيؤدي إلى تجدد الاشتباكات بين مؤيدي ترامب وخصومه،وستكون هناك احتجاجات تتحول إلى أعمال عنف.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان