رئيس التحرير: عادل صبري 09:21 مساءً | الجمعة 30 أكتوبر 2020 م | 13 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

فريدمان: الإماراتيون يسخرون من التطبيع بتحية «شالوم عليكم»

فريدمان: الإماراتيون يسخرون من التطبيع بتحية «شالوم عليكم»

العرب والعالم

الكاتب الأمريكي توماس فريدمان

فريدمان: الإماراتيون يسخرون من التطبيع بتحية «شالوم عليكم»

وائل عبد الحميد 20 سبتمبر 2020 18:46

في مقال بصحيفة نيويورك تايمز، قال الكاتب الأمريكي الشهير توماس فريدمان إنَّ صديقًا من دبي أخبره بأنَّ بعض النكات باتت تنتشر حول اتفاق التطبيع الإماراتي والبحريني مع إسرائيل.

 

واستطرد فريدمان في مقاله: «لقد أخبرني صديق من دبي أن بعض الناس باتوا يتبادلون النكات مع بعضهم البعض بعبارة «شالوم عليكم» في مزيج بين التحيتين العربية والعبرية «السلام عليكم» والعبرية «شالوم».

 

وتابع الكاتب الحائز على جوائز دولية: «أقوم بتغطية ملف العلاقات العربية الإسرائيلية على مدار أكثر من 40 عامًا ولذلك أقول إنَّ اتفاقيتي التطبيع المبرمة الثلاثاء بين إسرائيل والإمارات والبحرين حدثت في أكثر الظروف غير الاعتيادية والكاشفة على نحو لا يصدق ويمكنني توضيح ذلك بمقياس المسلسلات الطويلة».

 

وتابع: «الأمر يبدو كما لو أنَّ جاريد كوشنر محامٍ كان يتأهب لترتيب انفصال بين السيد فلسطين والسيدة إسرائيل لكنهما كانا غير متوافقين لدرجة عدم الموافقة على الجلوس في غرفة واحدة معًا للاتفاق على خطة الفصل».

 

ولكن في طريقه، والكلام للكاتب الأمريكي،  اكتشف كوشنر شيئًا مثيرًا للفضول مفاده أنَّ السيدة إسرائيل على علاقة مع السيد الإمارات الذي كان يهرب من علاقة مؤذية مع السيدة إيران.

 

ولهذا توقف كوشنر عن محاولة ترتيب انفصال بين فسلطين وإسرائيل وانتهز الاهتمام المتبادل بين إسرائيل والإمارات وقام بتزويجهما من أجل مصلحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يرغب أن يظهر في صورة قاضي سلام في خضم الانتخابات الرئاسية وفقا للمقال.

 

ومضى يقول: "حقيقة أن تطبيع العلاقات بين إسرائيل  وكل من الإمارات والبحرين خرجت من رحم فشل دبلوماسية إدارة ترامب بين إسرائيل وفلسطين لا تقلص أهميته حتى بالرغم من المفارقة الساخرة المضافة إلى القصة".


وأردف: "لقد سبق لمصر والأردن توقيع اتفاقيتي سلام مع إسرائيل لإنهاء حالة الحرب لكن التجارة والسياحة والاستثمارات المتبادلة ما تزال محدودة".

 

وبالمقابل، وقعت الإمارات والبحرين اتفاق تطبيع مع إسرائيل رغبة في التجارة والسياحة والاستثمار وتبادل المعلومات الاستخبارية بشأن إيران.

 

وزاد قائلا:" باركت المملكة السعودية هذه الخطوة بوضوح من خلال السماح لطائرات شركة إل عال الإسرائيلية  للطيران ذهابا وإيابا عبر المجال الجوي للمملكة إلى البحرين والإمارات".

 

رابط النص الأصلي

 

تطبيع البحرين وإسرائيل
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان