رئيس التحرير: عادل صبري 01:19 مساءً | الأحد 25 أكتوبر 2020 م | 08 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

دويتشه فيله: «سم الشعبوية» يسري في جسد أمريكا وبريطانيا

دويتشه فيله: «سم الشعبوية» يسري في جسد أمريكا وبريطانيا

العرب والعالم

ترامب وجونسون رمزان للشعبوية

دويتشه فيله: «سم الشعبوية» يسري في جسد أمريكا وبريطانيا

احمد عبد الحميد 19 سبتمبر 2020 23:50

"تُسَمِّمْ بعض الأنظمة الديكتاتورية أعضاء المعارضة، وتهدف بهذه الأعمال الإجرامية إلى تكميم الأفواه وتأجيج الخوف بين المعارضين، لكن هناك نوع آخر من السم تستخدمه الحكومات الشعبوية في الديمقراطيات له تأثير زاحف يدمر أساس التعايش الاجتماعي"... جاءت تلك الكلمات في مستهل تقرير إذاعة دويتشه فيله الألمانية بعنوان " ترامب وجونسون وسم الشعبوية".

 

وأضاف التقرير: "الأكاذيب وخرق القانون من قبل الحكومات الشعبوية يمكنها تدمير الديمقراطيات، فتأثيرها على المجتمعات لا يختلف عن تأثير السم على أعضاء المعارضة".

 

واستطردت: "عندما واجه دونالد ترامب انتقادات خلال زيارته إلى منطقة الكوارث في كاليفورنيا، حيث اتهمه البعض بأن تجاهله دعم تغير المناخ قاد إلى حرائق الغابات، لم يكترث الرئيس الأمريكي متجاهلًا الحقائق العلمية".

 

وتابعت: " بينما يضع الكذاب سيئ السمعة ترامب اعتقاده الخاص فوق المعرفة المنهجية للعلم، ينوي ابنه بالتبني، بوريس جونسون، خرق القانون، مقدمًا لمجلس العموم البريطاني قانونًا مخالفًا، منتهكًا بذلك أحكامًا ملزمة لاتفاقية الخروج من الاتحاد الأوروبي".

 

 ما علاقة هذا بالسم؟

 

السياسة الشعبوية، التي يتبعها ترامب وجونسون تقوض أساس المجتمعات الديمقراطية، وتعتبر آثارها سامة تمامًا،  لأن الديمقراطيات تقوم على الخطاب العقلاني حول واقع معترف به من قبل جميع المعنيين، لكن الشعبويين يحاربون هذه الأسس على جميع المستويات، فهم ينكرون الواقع حتى تصبح الحجة الجدلية غير ممكنة، وفقًا للإذاعة الألمانية.

 

وواصل التقرير: " استخدم ترامب الطريقة الشعبوية السامة  في غضون وباء كورونا، وشاعت جملته الشهيرة: "الفيروس سيختفي في مرحلة ما" بين الشعب الأمريكي، وهذا يدل على اتباعه منطق المجنون ".

 

وكذلك جونسون، رئيس الوزراء البريطاني يضلل شعبه بخرق مخطط له لمعاهدات الاتحاد الأوروبي، وقبل عام تقريبًا، حاول إيقاف مجلس العموم المتمرد ولم يتم إيقافه إلا من قبل المحكمة العليا، يبقى أن نرى ما إذا كان القضاء أو البرلمان سيمنعه من خرق القانون أم لا.

 

الإذاعة الألمانية أشارت إلى أن الشعبوية تسمم مجتمعات بأكملها، سواء كان ذلك في الولايات المتحدة أو بريطانيا العظمى أو بولندا أو المجر، وتجعل هذه  الدول المعنية أقرب إلى الدول الديكتاتورية التي تسمم المعارضة مثل روسيا.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان