رئيس التحرير: عادل صبري 02:46 صباحاً | الجمعة 30 أكتوبر 2020 م | 13 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

في سويسرا.. فرقاء اليمن يحاولون الاتفاق على تبادل الأسرى

في سويسرا.. فرقاء اليمن يحاولون الاتفاق على تبادل الأسرى

العرب والعالم

اليمنيون يحاولون الوصول لاتفاق لتبادل الأسرى

في سويسرا.. فرقاء اليمن يحاولون الاتفاق على تبادل الأسرى

إسلام محمد 18 سبتمبر 2020 23:00

انطلقت، الجمعة، في سويسرا محادثات بين ممثّلي الحكومة اليمنية، ومليشيا الحوثي بشأن تبادل أسرى، بحسب مكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن.

 

وقال مكتب مارتن جريفيث، في تغريدة عبر "تويتر": "انطلق اجتماع لجنة أسرى ومعتقلي اليمن اليوم، ورسالتي إلى الأطراف هي: اختتموا النقاش، أطلقوا المعتقلين بسرعة وأريحوا ألوف العائلات اليمنية".

 

وذكر المتحدث باسم الأمم المتحدة ريال لو بلان، أن "اللجنة ستستأنف المناقشات بين الأطراف بهدف الإيفاء بالتزاماتها في اتفاق تبادل السجناء الذي أبرمه الطرفان في ستوكهولم بالسويد في ديسمبر 2018، وما اتفقت عليه الأطراف في عمان الأردن في فبراير هذا العام".

 

وبدأ الطرفان المحادثات بهدف وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق لتبادل 1420 أسيرا.

 

وتحاول مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، والحكومة اليمنية التوصل إلى اتفاق لإنهاء الحرب الدائرة منذ سنوات وتخفيف أزمة إنسانية في أفقر بلدان شبه الجزيرة العربية.

 

وأبلغ جريفيث، مجلس الأمن الدولي ،المؤلف من 15 دولة، بأنه أرسل "مسودة مفصلة" لاتفاق وقف إطلاق النار إلى الطرفيْن المتحاربيْن في اليمن الأسبوع الماضي وأنه "حان الوقت الآن لكي تختتم الأطراف المفاوضات بسرعة".

 

وقال، لا ينبغي التقليل من الأهمية السياسية لمأرب الغنية بالغاز، وهي آخر معقل حكومي يشهد قتالا منذ عام، مضيفا أن "التحولات والعواقب والأحداث العسكرية في مأرب لها آثار مضاعفة على آليات الصراع في جميع أنحاء اليمن".

 

ومن جهتها، أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي تشارك في رئاسة الاجتماع في تغريدة على تويتر: "يسعدنا أن نرى استئناف المحادثات بين أطراف النزاع. نرحب بشدة بأي مبادرة من شأنها إحداث تغيير إيجابي طويل الأمد في حياة اليمنيين".

 

وأكدت اللجنة استعدادها "لتسهيل أي إفراج عن المحتجزين، بمجرد التوصل إلى اتفاق بين الأطراف وفقا لدورنا كوسيط محايد، كي يعودوا إلى عائلاتهم".

 

وحسب جدول أعمال المشاورات، من المقرر أن تشهد الأيام الأولى إطلاق سراح 900 أسير حوثي، مقابل 520 من أسرى ومعتقلي الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، وهي أكبر عملية تبادل أسرى منذ بدء الانقلاب قبل نحو 6 سنوات.

 

ووافق الجانبان خلال محادثات السويد في ديسمبر 2018 على تبادل 15 ألف أسير، وجرت عمليات تبادل محدودة منذ التوقيع على الاتفاق.

 

وكان مصدر حكومي قريب من الرئاسة اليمنية أعلن، الأربعاء، أن من بين الأسرى المشمولين بالعملية العميد ناصر منصور هادي، شقيق الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالإضافة إلى نحو 19 أسيرا من جنسيات مختلفة وسياسيين وصحفيين.

 

وفي فبراير الماضي اتفق ممثلون عن الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين في العاصمة الأردنية عمان على خطة مفصلة لإتمام أول عملية تبادل واسعة للأسرى والمحتجزين منذ بداية النزاع.

 

ومحادثات سويسرا هي الأولى في بلد أوروبي منذ مفاوضات السويد، ولم يتم الكشف عن المدينة التي تستضيفها.

وكان مصدر حكومي يمني رجح، الخميس، أن تعقد في مونترو قرب جنيف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان