رئيس التحرير: عادل صبري 06:33 صباحاً | الاثنين 26 أكتوبر 2020 م | 09 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

هكذا سيتظاهر الإسرائيليون ضد نتنياهو في ظل الإغلاق

هكذا سيتظاهر الإسرائيليون ضد نتنياهو في ظل الإغلاق

العرب والعالم

تظاهرة أمام مقر إقامة نتنياهو بشارع بلفور

هكذا سيتظاهر الإسرائيليون ضد نتنياهو في ظل الإغلاق

أدهم محمد 18 سبتمبر 2020 19:56

دخلت دولة الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر الجمعة، في إغلاق شامل لمدة 3 أسابيع للحد من تفشي فيروس كورونا بعدما وصل العدد اليومي للمصابين بالوباء إلى معدلات غير مسبوقة.

 

ولما كان الإسرائيليون يتظاهرون منذ أسابيع طويلة ضد الفساد الحكومي أمام مقر إقامة رئيس حكومتهم بنيامين نتنياهو في شارع بلفور بالقدس الغربية، وكذلك في تل أبيب ومناطق أخرى، أعلنت السلطات الإسرائيلية أنها بصدد بلورة ضوابط للتظاهر في ظل الإغلاق، تمنع بموجبها التظاهر في الموقع المذكور.

 

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، بعد بدء الإغلاق، وقبيل بدء عطلة عيد رأس السنة العبرية الذي يبدأ مساء اليوم، أعلنت الشرطة ووزارة الصحة ووزارة العدل أنها وضعت مخططا للتظاهرات أثناء الإغلاق.

 

 وعلى الرغم من أن المخطط لا يحد من العدد الإجمالي للمتظاهرين - إلا أنه ينص على أن قيود التجمع التي تلزم بالبقاء في منطقة مفتوحة يجب الحفاظ عليها أيضا كجزء من المظاهرات، إضافة إلى تقسيم المتظاهرين إلى مجموعات تتكون كل واحدة من 20 متظاهرا مع الحفاظ على مسافة معقولة بين كل مجموعة.

 

إلا أن التعليمات الجديدة تنص أيضا على عدم السماح بالتظاهر في أماكن مزدحمة نسبيا مثل شارع بلفورما سيجبر المتظاهرين على الانتقال إلى منطقة أخرى في القدس.

 

وقال بيان مشترك للشرطة والعدل والصحة :"سوف تستعد الشرطة الإسرائيلية للسماح للمشاركين في التظاهرات بالحفاظ على تلك القواعد، بما في ذلك من خلال زيادة المساحة المخصصة للاحتجاج".

 

وتابع :"من أجل تقليص إمكانية الإصابة بالعدوى في التظاهرات الحاشدة، سيُطلب من منظمي التظاهرات تعيين مرشدين من بين المشاركين لتذكير المتظاهرين بالقواعد المذكورة والمساعدة في تقسيمهم إلى مجموعات مع مسافات معقولة بينهم".

 

 

والأسبوع الماضي، قال المدير العام لوزارة الصحة الإسرائيلية "حزي ليفي" إن المظاهرات في بلفور هي "محرك لزيادة العدوى".

 

  ومع ذلك ، فإن وزارة الصحة تحت قيادته لم تقدم بطريقة منظمة بيانات عن العدوى خلال التظاهرات. ولم يمنع ذلك نتنياهو ووزير الأمن الداخلي أمير أوحانا من تسمية التظاهرات بـ "حاضنات كورونا".

 

والسبت الماضي، تظاهر عشرات آلاف الإسرائيليين ضد نتنياهو وحكومته وذلك للأسبوع الـ 12 على التوالي، مطالبين باستقالته على خلفية اتهامه بقضايا فساد.

 

وفي 24 مايو الماضي انطلقت محاكمة نتنياهو بتهم الرشوة وخيانة الامانة والاحتيال ومن المتوقع أن تستغرق بين 2 ـ 3 أعوام، بحسب تقديرات نشرتها صحف إسرائيلية.

 

ودخلت دولة الاحتلال الإسرائيلي، بعد ظهر الجمعة في إغلاق شامل لمدة 3 أسابيع، يحظر على الأشخاص خلاله الابتعاد عن أماكن سكناهم لمسافة تزيد عن كيلومتر واحد فقط لشراء المستلزمات الرئيسية.

 

وتم تحديد عدد المصلين بـ 10 داخل الأماكن المغلقة و20 في الأماكن المفتوحة. وأغلقت المراكز التجارية وصالات اللياقة البدنية والفنادق وبرك السباحة أبوابها، كما تم تعطيل جهاز التعليم الحكومي بجميع مراحله.

 

وتقدر وزارة المالية التكلفة المباشرة للإغلاق بما يتراوح بين 12- 15 مليار شيكل (3.51- 4.38 مليارات دولار) خلال الأسابيع الثلاثة.

 

وانتشر 6 آلاف شرطي وألف جندي، على 38 حاجزا في أنحاء "إسرائيل" لفرض الإغلاق.

 

وسجلت "إسرائيل" أمس الخميس 5279 إصابة جديدة بكورونا، ليصل إجمالي المصابين منذ تفشي الوباء هناك إلى نحو 180 ألفا من بينهم 1196 حالة وفاة.

 

وتضرب دولة الاحتلال موجة ثانية من "كورونا"، في ظل ارتفاع معدلات الإصابة، التي سبق وانخفضت في الأسبوع الثالث من مايو الماضي، إلى متوسط 16 حالة يوميا.

 

الخبر من المصدر..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان