رئيس التحرير: عادل صبري 03:43 مساءً | الجمعة 25 يونيو 2021 م | 15 ذو القعدة 1442 هـ | الـقـاهـره °

 في ليبيا.. «قوات ألمانية» قد تشرف على وقف إطلاق النار

 في ليبيا.. «قوات ألمانية» قد تشرف على وقف إطلاق النار

العرب والعالم

وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس بعد محادثاته مع حكومة طرابلس

وساطة «ماس» صرفت «السراج» عن مهاجمة سرت

 في ليبيا.. «قوات ألمانية» قد تشرف على وقف إطلاق النار

احمد عبد الحميد 23 أغسطس 2020 22:12

قد يُطلب من القوات الألمانية الإشراف على وقف إطلاق النار الجديد في ليبيا، بحسب ما أعلنته المؤسسات المدنية في ليبيا.. هكذا استهل تقرير صحيفة تاجيس تسايتونج الألمانية.

 

وقال مسؤولون حكوميون في طرابلس لصحيفة تاجيس تسايتونج الألمانية: إن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس والسفير الألماني أوليفر أوكزا، هما اللذان أقنعا السراج خلال زيارتهما العاصمة الليبية الأسبوع الماضي بعدم مهاجمة سرت.

 

 وفي جنيف، تدور محادثات "5 + 5" بين قيادات الجيش من الطرفين المتنازعين تحت رعاية الأمم المتحدة حول إنشاء منطقة منزوعة السلاح شرق سرت.

 

وغرد السفير الألماني أوليفر أوكزا على تويتر قائلًا: "وزير الخارجية الألماني يشيد بالإعلان المشترك لرئيس حكومة الوفاق السراج ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح عن وقف إطلاق النار ورفع الحصار النفطي ويدعو جميع الأطراف للعمل بشكل بناء من أجل تنفيذها".

 

وبعد أكثر من 16 شهرًا من الحرب، أعلنت الأطراف المتصارعة في ليبيا وقف إطلاق النار، واقترح فايز السراج، رئيس وزراء حكومة الوفاق في العاصمة طرابلس غربي البلاد، الجمعة، إجراء انتخابات جديدة في مارس 2021، إضافة إلى إنهاء القتال ضد قوات منافسه خليفة حفتر في الشرق.

 

ومنذ شهرين، تواجه قوات شرق وغرب ليبيا بعضها البعض بالقرب من مدينة سرت، مسقط رأس معمر القذافي، وستؤدي معركة سرت إلى إلحاق أضرار جسيمة بمصدر الدخل الوحيد لليبيا، وهو صناعة النفط والغاز، ولن يكون ذلك في مصلحة الحلفاء الأجانب قطر وتركيا من ناحية، وروسيا والإمارات ومصر وفرنسا من ناحية أخرى، الذين يأملون في الحصول على عقود مربحة في ليبيا ما بعد الحرب، بحسب الصحيفة.

 

ويرى المراقبون السياسيون أن الهدنة قرار تركي روسي عقلاني، حيث يمتلك تحالف حفتر المكون من جنود ليبيين ومرتزقة سودانيين ومتخصصين من شركة الأمن الروسية فاجنر موقعين استراتيجيين مهمين للسيطرة على ما يسمى بالهلال النفطي "سرت ومطار الجفرة العسكري"، الذي  تتمركز فيه  12 طائرة مقاتلة روسية من طراز ميغ 29، بينما يسيطر سلاح الجو التركي على مطار الوطية غربي طرابلس.

 

وهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخرًا بشن هجوم مكثف على مراكز قيادة حفتر.

 

ووصف رئيس البرلمان عقيلة صالح وقف إطلاق النار بأنه نهاية للتدخل الأجنبي في ليبيا، وقال البالغ من العمر 78 عامًا أمام الصحفيين الليبيين "خطر حدوث تدخل كبير تم تفاديه الآن" ، في إشارة إلى التدخل التركي.

 

ووفقًا للصحيفة الألمانية، كان حلفاء الحكومة في طرابلس" قطر وتركيا" مترددين بشكل ملحوظ في الإدلاء بتصريحات رسمية خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

 

وأضاف التقرير: "في منطقة فزان الجنوبية، لا توافق العديد من الفئات الاجتماعية على توزيع الدخل النفطي الذي تشترك فيه المؤسسات في طرابلس فيما بينها، حيث قامت القوات في برقة بإغلاق خطوط أنابيب النفط ومنشآت الإنتاج منذ شهور".

 

هل تنشأ منطقة منزوعة السلاح قرب سرت؟

 

واستطردت الصحيفة: "أدى فشل الحرب على سرت الآن إلى الانقسامات الأولى في التحالفين الشرقي والغربي الليبي، حيث احتج مواطنون من مدينة الزوية قرب طرابلس ضد انقطاع المياه والكهرباء في غرب ليبيا الذي يستمر أحيانًا لأيام، واحتدم الصراع على السلطة في بنغازي بين البرلمان المنتخب في عام 2012 والقيادة العسكرية لحفتر، وحاول حفتر الإطاحة بالنواب في يونيو بعد أن اقترح عقيلة صالح إجراء حوار مع الحكومة في طرابلس، لذلك فإن الهدنة لن تصمد إلا بدعم دولي".

 

ونقلت الصحيفة عن وائل الشعيبي، المحلل في برلمان طبرق، قوله: "لن تنجح الهدنة بدون مراقبة دولية".

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان