رئيس التحرير: عادل صبري 11:44 صباحاً | السبت 08 أغسطس 2020 م | 18 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

ألمانيا تفض مظاهرات قيود كورونا في برلين.. وإصابة 18 شرطي 

ألمانيا تفض مظاهرات قيود كورونا في برلين.. وإصابة 18 شرطي 

العرب والعالم

مظاهرات قيمود كورونا بألمانيا أمس

ألمانيا تفض مظاهرات قيود كورونا في برلين.. وإصابة 18 شرطي 

مصطفى محمد - وكالات 02 أغسطس 2020 07:33

أعلنت الشرطة الألمانية في العاصمة برلين في وقت مبكر من  صباح اليوم الأحد، إصابة 18 من أفرادها أثناء فض مظاهرات ضد القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

 

وبحسب الشرطة الألمانية، تم نقل ثلاثة من مصابي الشرطة الـ18 إلى المستشفى في العاصمة برلين.

 

 

هذا بعدما تمكنت الشرطة من فض التظاهرة التي شارك فيها حوالي 20 ألف شخص، على أساس أن المنظمين لم يلتزموا بالقواعد الصحية الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا.

 

وذكرت الشرطة الألمانية، أن الإجراءات التي لم يلتزموا بها محتجوا قيود كورونا، هي ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي، بحسب ما قالت.

 

 

وكانت الشرطة قد قالت في وقت سابق أمس السبت، إنها نشرت 1100 من رجالها لمراقبة الحدث وفضه، لعدم التزامه بإجراءات كورونا.

 

وطالبت الشرطة الألمانية المحتجين، عدة مرات في بداية الأمر بالانصراف، وقامت باحتلال منصة المظاهرة بعدما أنزلت العديد من المنظمين من فوقها وسط صيحات احتجاج عالية.

 

 

وأمس السبت، احتشد آلاف المواطنين وسط العاصمة الألمانية برلين، للتظاهر ضد القيود المتخذة في البلاد للحد من انتشار فيروس كورونا، فيما تسعى السلطات لتشديد العقوبات على منتهكي إجراءات الوقاية من كورونا في البلاد.

 

وانطلق المسيرة من أمام بوابة براندنبورغ، عبرت وسط المدينة تحت شعار "نهاية الجائحة - يوم الحرية"، غير أن عدد قليل ممن شاركوا في الاحتجاجات ارتدى الكمامات بحسب ما أفادت به "وكالة أسوشيتيد برس" الأمريكية.

 

 

وقدرت الشرطة الألمانية تعداد المحتجين بنحو حوالي 20 ألف شخص، رددوا شعارات تصف كورونا بأنه "إنذار خاطئ"، وتندد بالارتداء الإلزامي للكمامات، وتعارض حملات التطعيم؛ وقال محتجون "نحن هنا.. وننادي بصوت عال لأننا محرومون من الحرية"، بحسب المصدر نفسه.

 

من جانبها، استخدمت الشرطة أمس قبل الفض مكبرات الصوت لتذكير المتظاهرين بضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

 



وسار متظاهرون حاملين لافتات عليها عبارات من قبيل "نصنع جلبة لأنك تسرق حريتنا!" و"فكر! لا تضع كمامة!". بحسب وكالة أنباء رويترز.

 

وجاءت الاحتجاجات على وقع دعوة للتظاهر أطلقها مايكل بالفيج وهو رجل أعمال من خارج المجال السياسي نظم مسيرات مماثلة في شتوتجارت، ويسعى للترشح لمنصب رئيس بلدية المدينة الواقعة في جنوب غرب البلاد.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان