رئيس التحرير: عادل صبري 09:06 مساءً | الثلاثاء 13 أبريل 2021 م | 01 رمضان 1442 هـ | الـقـاهـره °

في الشرق الأوسط.. «سياسة وخز العدو» تنذر بحرب مفتوحة

في الشرق الأوسط.. «سياسة وخز العدو» تنذر بحرب مفتوحة

العرب والعالم

غيوم دخان فوق قرية كفرشوبا اللبنانية: مواجهات مسلحة في المنطقة الحدودية بين إسرائيل ولبنان

صحيفة ألمانية:

في الشرق الأوسط.. «سياسة وخز العدو» تنذر بحرب مفتوحة

احمد عبد الحميد 28 يوليو 2020 22:29

رأت صحيفة "زوددويتشه" الألمانية أن جميع الأطراف الفعالة في الشرق الأوسط تتعرض الآن لإغراءات كبيرة لتحسين موقعها، ولذلك يطبق كل طرف سياسة الوخز ضد العدو لاختبار الخطوط الحمراء على الجانب الآخر، الأمر الذي قد يؤدي إلى حرب شاملة مفتوحة.

 

وقالت الصحيفة في تقرير لها بعنوان: "في الشرق الأوسط تنتشر سياسة الوخز بين الأعداء"، إنّ الظروف المناخية الجيوسياسية وعدم اليقين المحيط بالانتخابات الرئاسية الأمريكية الوشيكة من الأمورالتي ستساعد على ضمان عدم نشوب صراع جديد كبير في المنطقة التي مزقتها الأزمات والحروب.

 

وأضاف تقرير الصحيفة أنّه يمكن استشفاف سياسة وخز العدو من الأحداث التالية: " في مضيق هرمز يطلق الحرس الثوري الإيراني صواريخ على نسخة طبق الأصل لحاملة طائرات أمريكية، وفي مرتفعات الجولان، يستهدف الجيش الإسرائيلي المتسللين المزعومين من حزب الله، الذراع الممتدة للنظام الإيراني في لبنان وسوريا، وقد سبق ذلك غارة جوية شنتها القوات المسلحة الإسرائيلية على أهداف إيرانية في سوريا، قتل فيها أحد قادة حزب الله".

 

وأشارت الصحيفة إلى أنّ هناك سلسلة طويلة من الأحداث الخطيرة التي تم تكثيفها منذ فترة طويلة في حرب ظل غير مفسرة.

 

ولفتت إلى أنّ سياسة وخز العدو تتجلى من خلال الانفجار الذي وقع في منشأة ناتان النووية الإيرانية، أو مقتل قائد لواء القدس قاسم سليماني، أوهجوم الطائرات الأمريكية بدون طيار في بغداد، أو الهجوم على منشأتي النفط في السعودية، التي تتحمل طهران مسؤوليتها.

 

واستطردت الصحيفة الألمانية: "لا يرغب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إشراك أمريكا في حرب جديدة في منطقة يفضل الانسحاب منها، وبدلًا من ذلك يطبق سياسة وخز العدو من خلال تدميره للاتفاق النووي مع طهران ومحاولته عزلها بشكل دائم".

 

ونوه التقرير الألماني بأن دول الخليج لا تزال تشعر بالإحباط تجاه رد فعل ترامب السلبي تجاه استفزازات إيران، مثل تركه الهجوم بالوكالة على منشآتي النفط السعودية دون عقاب.

 

واستدركت الصحيفة: "ردًا على استفزازات الميليشيات التي تقودها إيران في العراق، تم دفع ترامب للرد بقتل سليماني".

 

ومضت تقول: "تحولت المواجهات منذ فترة طويلة إلى حروب غير متكافئة بالوكالة، من حزب الله في لبنان إلى الميليشيات الشيعية في سوريا والعراق إلى الحوثيين في اليمن، وفي المقابل، لم تجد الولايات المتحدة حتى الآن أي وسيلة فعالة، وكذلك دول الخليج".

 

وتابع تقرير زوددويتشه: "فقط إسرائيل تردع إلى حد ما القوات الإيرانية في سوريا من خلال الضربات الجوية المستمرة مع الأخذ في الاعتبار أن جميع الأطراف تنتهك القانون الدولي".

 

وزادت الصحيفة قائلة: "يكمن الخطر الكبير في تبادل الضربات الناتجة عن سياسة وخز العدو في الحسابات الخاطئة المحتملة، فقد كان مقتل قاسم السليماني مجازفة كبيرة للغاية"

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان