رئيس التحرير: عادل صبري 12:12 مساءً | الجمعة 14 أغسطس 2020 م | 24 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

ديلي ميل: سدود إثيوبيا تدق طبول الحرب منذ عهد السادات

ديلي ميل: سدود إثيوبيا تدق طبول الحرب منذ عهد السادات

العرب والعالم

تصاعد التوترات مع الحديث عن بدء ملء سد النهضة

ديلي ميل: سدود إثيوبيا تدق طبول الحرب منذ عهد السادات

حسام محمود 16 يوليو 2020 14:27

حذّرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية من إمكانية اندلاع حرب بين مصر وإثيوبيا على خلفية عملية ملء خزان سد النهضة الذي اقتربت الأخيرة من الانتهاء من تشييده، مشيرةً إلى أنَّ تحذيرات مصر من إقامة سد على أعالي النيل بدأت منذ سبعينيات القرن الماضي.

جاء هذا في تقرير نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني تحت عنوان "السد الذي قد يشعل حربًا بين مصر وإثيوبيا: التوترات تتصاعد مع بدء ملء المشروع العملاق، الأمر الذي يهدّد بإضعاف تدفق المياه في مجراه".

ويبنى السد على بُعْد حوالي 15 كيلومترًا من الحدود مع السودان على النيل الأزرق، الرافد الرئيسي لنهر النيل.

 

وقالت الصحيفة، إنَّ السدّ الذي يقع على ارتفاع 500 قدم من أرض المراعي في شرقي إثيوبيا فوق النيل الأزرق هو أكبر محطة لتوليد الطاقة الكهرومائية في إفريقيا، يدفع بالمنطقة للاقتراب من الحرب.

 

وعلقت إثيوبيا كل آمال المستقبل على السد الذي تبلغ كلفته 3 مليارات إسترليني، ولكنه قد يتسبب في كارثة لمصر التي تعتمد على النيل في الحصول على 90% من مياهها.

 

وأشارت ديلي ميل إلى أنَّ مصر تدرك منذ فترة طويلة خطورة بناء سد في أعالي النيل، وهو ما تمثّل في تهديد الرئيس المصري الأسبق أنور السادات في السبعينيات بالدخول في الحرب في حال أقيم أي سد على النيل.

 

ورأت الصحيفة أن مصر التي قالت إن السد سيكون "خطرا وجوديًا"، ربما تلجأ إلى القوة لوقف بناء السد الإثيوبي.

 

لكن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد هدد ببدء عملية ملء البحيرة الواقعة خلف السد هذا الشهر، بغضّ النظر عما سيحدث".

 

وتصاعد التوتر خلال الساعات الماضية، بعدما أظهرت صور القمر الصناعي أن عملية ملء البحيرة الواقعة خلف السد قد بدأت بالفعل، قبل أن تتوصل مصر وإثيوبيا والسودان لاتفاق حول آلية ملء السد.

 

وبالتزامن مع الصور، أعلن وزير المياه الإثيوبي سيليشي بيكيلي في مقابلة تلفزيونية أن أديس أبابا بدأت ملء خزان سد النهضة على النيل الأزرق، مؤكدا أن "بناء السد وتعبئته بالمياه ينجزان في نفس الوقت".

 

لكنه عاد ونفى أن تكون إثيوبيا بدأت عملية ملء السد، مؤكدا أن المياه التي ظهرت في الصور الملتقطة عبر الأقمار الصناعية نتيجة الأمطار الغزيرة.

 

وقد شكل سد النهضة مصدرًا للتوتر في حوض نهر النيل منذ أن بدأت إثيوبيا ببنائه في عام 2011، مع إعراب مصر والسودان اللتين يعبرهما النهر عن قلقهما من تراجع إمدادات المياه الحيوية إليهما.

 

وكانت أديس أبابا قد أعلنت منذ فترة طويلة أنها تعتزم البدء في ملء خزان السد هذا الشهر، في منتصف موسم الأمطار، لكنها لم تحدد موعدًا لذلك.

 

وتسعى القاهرة والخرطوم إلى التوصل أولًا إلى اتفاق بين الدول الثلاث بشأن كيفية تشغيله، فيما فشلت الجولة الأخيرة من المحادثات الثلاثية التي يشرف عليها الاتحاد الإفريقي حتى الآن في حل النزاع.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان