رئيس التحرير: عادل صبري 09:21 صباحاً | الجمعة 14 أغسطس 2020 م | 24 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

مستهدفة قواعد عسكرية.. هل وصلت صواريخ الحوثي للعمق السعودي؟

مستهدفة قواعد عسكرية.. هل وصلت صواريخ الحوثي للعمق السعودي؟

العرب والعالم

صواريخ حوثية تجاه السعودية

مستهدفة قواعد عسكرية.. هل وصلت صواريخ الحوثي للعمق السعودي؟

أيمن الأمين 13 يوليو 2020 12:52

عادت هجمات جماعة الحوثي اليمنية ضد العمق السعودي لتبدد أي آمال بنهاية قريبة للحرب في اليمن، حيث كشفت الجماعة المسلحة أنها قصفت بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة عددا من القواعد العسكرية في عملية واسعة بالعمق السعودي، في حين قال التحالف العربي إنه اعترض الصواريخ والطائرات ودمرها.

 

وقال المتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع في بيان عسكري متلفز نقله موقع المسيرة التابع للحوثيين اليوم الاثنين إن "صواريخنا الباليستية دكت عددا من القواعد العسكرية في جيزان ونجران وعسير وخميس مشيط وأبها" (جنوب وجنوب غربي السعودية).

 

وأضاف سريع أن الطائرات المسيرة قصفت عددا من المنشآت العسكرية في جيزان ونجران وعسير، مشيرا إلى أن العملية استهدفت مرابض الطائرات الحربية وسكن الطيارين ومنظومات الباتريوت في خميس مشيط.

 

كما أعلن أن العملية نفذت بصواريخ باليستية عالية الدقة لم يعلن عنها بعد، وبعدد كبير من الطائرات المسيرة.

 

العميد يحيى سريع المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثي

 

وكشف سريع أن الحوثيين قصفوا معسكر تداوين بمأرب (شمال شرقي اليمن) أثناء اجتماع قادة عسكريين سعوديين ويمنيين ما أدى لمصرع وإصابة العشرات.

 

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث باسم التحالف السعودي الإماراتي تركي المالكي، قوله إن التحالف اعترض ودمر صاروخين باليستيين و6 طائرات مسيرة محملة بمتفجرات أطلقتها جماعة الحوثي في اليمن باتجاه المملكة.

 

وأضاف المالكي: "تمكنت القوات المشتركة للتحالف من اعتراض وتدمير عدد 6 طائرات دون طيار مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران؛ من صنعاء باتجاه المملكة، لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة متعمدة".

 

المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي

 

واتهم المالكي الحوثيين بـ"تعمد التصعيد العدائي لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بالداخل المدني ودول جوار اليمن باستخدام الصواريخ الباليستية والطائرات دون طيار".

 

وكان رئيس هيئة الاستخبارات التابع لجماعة الحوثيين عبد الله الحاكم، قد كشف في تصريحات نشرها الموقع الرسمي للجماعة- أن الحوثيين يمتلكون بنك أهداف مهمة وحيوية في السعودية والإمارات وإسرائيل، على حد قوله.

 

وحذر الحاكم السعودية والإمارات من استهداف المنشآت النفطية والاقتصادية في محافظة مأرب، قائلا "ذراعنا قوية وطويلة وقادرة على أن تمتد إلى كل منشآت دول العدوان النفطية والاقتصادية وتدميرها".

 

 

وأعلن الحوثيون الأسبوع الماضي قيام سلاح الجو بتنفيذ عملية واسعة بعدد كبير من طائرات "قاصف2" المسيرة، واستهدفوا غرفة العمليات والتحكم في مطار نجران (جنوبي السعودية) ومخازن الأسلحة ومرابض الطائرات في قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط (جنوب غرب) وأهدافا عسكرية أخرى.

 

واستأنفت مقاتلات التحالف السعودي الإماراتي الأربعاء الماضي شن غارات عنيفة على مناطق بالعاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي منذ نحو 6 سنوات.

 

وللعام السادس على التوالي يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة وبين مسلحي الحوثي المتهمين بتلقي دعم إيراني والمسيطرين على عدة محافظات، بينها صنعاء منذ سبتمبر 2014.

 

 

وتقود الرياض، منذ مارس 2015، تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها الجماعة أواخر 2014.

 

 وبالمقابل تنفذ مليشيا الحوثيين هجمات بطائرات بدون طيار، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة؛ تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.

 

وبفعل العمليات العسكرية، التي تدور منذ مارس 2015، يعاني اليمن حالياً أسوأ أزمة إنسانية في العالم، فبحسب الأمم المتحدة قتل وجرح آلاف المدنيين ونزح مئات الآلاف من منازلهم.

 

وفشلت كل المفاوضات ومحاولات التوصل إلى وقف لإطلاق النار، وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوأ في العالم"، وتؤكد أن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة.

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان