رئيس التحرير: عادل صبري 09:28 صباحاً | السبت 15 أغسطس 2020 م | 25 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

لبنان.. «دولة فاشلة» تنتظر إنقاذًا يعرقله فساد مترسخ

لبنان.. «دولة فاشلة» تنتظر إنقاذًا يعرقله فساد مترسخ

العرب والعالم

المظاهرات تشتعل في لبنان بسبب تردي الأوضاع الأقتصادية

الجارديان:

لبنان.. «دولة فاشلة» تنتظر إنقاذًا يعرقله فساد مترسخ

إسلام محمد 04 يوليو 2020 21:16

تحت عنوان "إنها تبدو كدولة فاشلة.. أزمة لبنان تتفاقم مع انتظار الإنقاذ".. سلطت صحيفة "الجارديان" البريطانية، الضوء على الأوضاع الصعبة التي يعيشها لبنان جراء الانهيار الاقتصادي، ومرارة الانتظار الحل من المؤسسات المالية الدولية.

 

وقالت الصحيفة، يتزايد الانهيار الاقتصادي الكارثي في ​​لبنان بوتيرة متسارعة، حيث تنخفض قيمة عملته يوميًا، والمحادثات التي يمكن أن تطلق خطة إنقاذ تشتد الحاجة إليها، ولكنها تتبخر أمام أعين اللبنانيين.

 

آمال الخلاص تراجعت، عبر اتفاق مع صندوق النقد الدولي، في ظل حكومة إما أنها غير راغبة أو عاجزة عن سن الإصلاحات، تعرقلها أجندات متضاربة لزعماء طوائف لا يريدون التنازل عن سلطة أو التخلي عن امتياز.

 

وفي الوقت الذي يعيش فيه لبنان واحدة من أحلك اللحظات منذ الاستقلال عام 1943، ستكون الخيارات التي يتبناها الطرف الأهم بحسابات موازين القوى، وهو جماعة حزب الله المدعومة من إيران، حاسمة في رسم خارطة مستقبل الأحداث.

 

وأضافت الصحيفة، لقد أصبح اليأس الواضح بسب أوضاع البلاد، موضع تركيز حاد خلال الأسبوعين الماضيين، حيث أثار صندوق النقد ناقوس الخطر بشأن المحادثات المتوقفة التي يمكن أن توفر ما يصل إلى 5 مليار دولار من المساعدات، وتمهد الطريق لمساهمات دولية، لكن الجميع يحذر حاليا بسبب الفساد.

 

وكان إصلاح أنظمة المحسوبية التي رسّخها أمراء الحرب في نهاية الحرب الأهلية، وحولت جميع مؤسسات الدولة إلى إقطاعيات، مطلبًا رئيسيًا لصندوق النقد الدولي والمجتمع الدولي.

 

وقال دبلوماسي أوروبي رفيع "لن تعتقد أن ذلك سيكون صعبا، كنا نتوسل إليهم أن يتصرفوا مثل الحالة الطبيعية، وهم يتصرفون وكأنهم يبيعون لنا سجادة".

 

وقال دبلوماسي كبير: "لم يعد للبنان شيء يشبه اللمعان.. يبدو الأمر وكأنه دولة فاشلة".

 

وأشارت الصحيفة، أن عيوب النظام اللبناني أصبح واضح للعيان، ودفعت بالمئات إلى الشوارع في أكتوبر الماضي، داعين إلى إصلاح شامل لنظام متصلب، وأضعف البلاد وعزز الفساد.

 

ونقلت الصحيفة عن خبير اقتصادي قوله:" هناك قلق متزايد من أن انهيار العملة ليس له أرضية، لأنه لا شيء يمكن أن يولد الثقة في الاقتصاد المنهار، طالما أن الدولة لا تعمل بشكل جيد، يتم ابتلاع كل دولار يتم إدخاله في النظام.

 

ويتوقع البعض أن يؤدي الصعوبات الاقتصادية إلى نهج جديد لحكومة تقدم على إصلاحات وتتخذ خطوات تبدد مخاوف الولايات المتحدة ودول الخليج العربية من حزب الله.

 

توافق الجماعة على الابتعاد عن صدارة المشهد فيما يتعلق بإدارة شؤون الدولة، وعلى تشكيل حكومة يمكنها كسب التأييد الدولي على نطاق واسع.

 

يبدو هذا السيناريو مستبعدا في الوقت الراهن.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان