رئيس التحرير: عادل صبري 07:30 صباحاً | الأربعاء 15 يوليو 2020 م | 24 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

الاعتقالات تزيد أوجاع القدس.. الاحتلال ينتقم من العيساوية

الاعتقالات تزيد أوجاع القدس.. الاحتلال ينتقم من العيساوية

العرب والعالم

اعتقالات ضد الفلسطينيين

الاعتقالات تزيد أوجاع القدس.. الاحتلال ينتقم من العيساوية

أيمن الأمين 23 يونيو 2020 09:37

تجددت الانتهاكات والجرائم الصهيونية ضد أهالي مدينة القدس، عبر حملة اعتقالات طالت عشرات الفلسطينيين من سكان قرية العيساوية بؤرة المقاومة داخل زهرة المدائن لليوم الثالث على التوالي.

 

الاحتلال طيلة الأشهر الأخيرة لم يتوقف عن اعتقال الفلسطينيين، وملأ سجونه بالآلاف منهم، كان آخرها قبل ساعات، حيث شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، حملة اعتقالات واسعة في قرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة، طالت أكثر  من 10 شبان وقاصرين.

 

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال اقتحمت منازل سكان قرية العيسوية، واعتقلت عدد من الشبان، وآخرين لم تجدهم بمنازلهم.

 

 

وعرف من بين المعتقلين كل من: علي محمد عبيد، امجد علي عبيد، محمود شفيق عبيد،محمود رمضان عبيد،اياس حسين عبيد، تامر درويش، مجد مصطفى، محمد وليد عبيد، نايف وسيم عبيد، علوش نايف عبيد.

 

واقتحمت قوات الاحتلال منزل الشاب محمد أيمن عبيد لاعتقاله ولم يكن متواجدا في المنزل.

 

تجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال تواصل حملة الاعتقالات في قرية العيسوية لليوم الثالث على التوالي.

 

 

يذكر أنه منذ ظهور فيروس كورونا نهاية العام الماضي، استغل الاحتلال الوباء، وضيق الخناق على الفلسطينيين بمدينة العيساوية بشكل ممنهج.

 

وتعاني العيسوية منذ نحو عام من حملة عقاب جماعي تمارسها سلطات الاحتلال بحق سكانها، مستخدمة كل وسائل التنكيل والقمع بحقهم، بما فيها فرض الضرائب، وتحرير مخالفات، خاصة لكل من يبتعد عن منزله ١٠٠ متر في ظل الإجراءات المتبعة للوقاية من "كورونا".

 

 

ومدينة العيسوية تقع في الجهة الشمالية الشرقية من المسجد الأقصى، وفيها دفع السكان ولا يزالون ثمن الاحتلال، فمن أصل 12500 دونم (الدونم يساوي ألف متر) هي مساحة القرية قبل عام 1967، تراجعت مساحتها لصالح الاستيطان ولم يبق منها سوى نحو 2400 دونم، وفق تقارير إعلامية فلسطينية.

 

ويستمر الاحتلال الإسرائيلي في انتهاك الحقوق الفلسطينية وسلب أرضهم منذ أكثر من 70 عامًا، خلف خلالها الآلاف من الشهداء والجرحى وتدمير آلاف المزارع والمنازل الفلسطينية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان