رئيس التحرير: عادل صبري 05:57 صباحاً | الأربعاء 15 يوليو 2020 م | 24 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

فلسطين تتوعد: قرارات «قاسية» إذا ضمت إسرائيل الضفة

فلسطين تتوعد: قرارات «قاسية» إذا ضمت إسرائيل الضفة

العرب والعالم

الرئاسة الفلسطينية

فلسطين تتوعد: قرارات «قاسية» إذا ضمت إسرائيل الضفة

محمد متولي 23 يونيو 2020 04:01

توعدت الرئاسة الفلسطينية،  باتخاذ "قرارات فلسطينية مهمة وقاسية"، إذا نفذت إسرائيل مخطط "ضم" أراضٍ من الضفة الغربية المحتلة.


وقال المتحدث باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، للوكالة الفلسطينية الرسمية للأنباء (وفا): "في حال إقدام إسرائيل على تنفيذ مخططات الضم، فستكون هناك قرارات فلسطينية مهمة وقاسية (لم يكشف عنها)، سيدفع الجميع ثمنها ولن نكون الوحيدين ضحايا لهذا القرار الإسرائيلي الجائر".

 

وأضاف أن "المهرجان الوطني في (مدينة) أريحا (شرقي الضفة الغربية)، الرافض لخطة الضم الإسرائيلية، وجّه رسالة للحكومة الإسرائيلية والإدارة الأمريكية بأن أي محاولة للضم لن تمر"، بحسب مانقلته"الأناضول".

 

وتابع: "نخطو خطوات هامة لإفشال كل المشاريع، سواء فيما يتعلق بسياسة الضم، ومشاريع (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب وخطته وخرائطه"، دون مزيد من التفاصيل.

 

وفي وقت سابق الإثنين، شارك آلاف الفلسطينيين في مهرجان نظمته فصائل فلسطينية في أريحا، رفضا لخطط الضم الإسرائيلية.

 

ونُظم المهرجان في ساحة مفتوحة على المدخل الجنوبي للمدينة، ورفع المشاركون أعلام فلسطين، ولافتات ضخمة رافضة لـ"صفقة القرن" المزعومة، ولخطط الضم.

 

وحضر المهرجان، سفراء وقناصل وممثلو دول عربية وأوروبية وشخصيات رسمية، بحسب مراسل الأناضول.

 

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في أكثر من تصريح، أن حكومته تعتزم الشروع بتنفيذ خطة "الضم" في أول يوليو/تموز المقبل، وأنه يريد "ضم" نصف المنطقة "ج".

 

وتشكل المنطقة "ج" 61 بالمئة من مساحة الضفة الغربية، وتخضع حاليا لسيطرة أمنية وإدارية إسرائيلية، وفق اتفاقية أوسلو الثانية عام 1995.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان