رئيس التحرير: عادل صبري 08:43 مساءً | الثلاثاء 13 أبريل 2021 م | 01 رمضان 1442 هـ | الـقـاهـره °

سحب القوات الأمريكية من ألمانيا يثير القلق في حلف الناتو

سحب القوات الأمريكية من ألمانيا يثير القلق في حلف الناتو

العرب والعالم

لرئيس الأمريكي في قاعدة سلاح الجو الأمريكي في رامشتاين بألمانيا

مخاوف أوروبية من التهديد الروسي

سحب القوات الأمريكية من ألمانيا يثير القلق في حلف الناتو

احمد عبد الحميد 16 يونيو 2020 23:17

في مؤتمر وزراء الدفاع  بحلف الناتو، يطرح إعلان الرئيس دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من ألمانيا الكثير من الأسئلة، ويريد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرج، أن يستعلم من الرئيس الأمريكي عن كيفية عمل التحالف بالفعل.

 

وبحسب صحيفة "زوددويتشه" الألمانية، كان مؤتمر وزراء الدفاع  بحلف الناتو مخصصًا حول عواقب كورونا على عمليات الحلف الأطلسي، لكن إعلان ترامب بسحب القوات الأمريكية من ألمانيا، أثار قلق الناتو، ودفع الأمين العام للحلف، ينس ستولتنبرغ،  لفتح المناقشة حول هذه القضية الهامة.

 

وأكد ترامب خططًا لتقليص عدد الجنود الأمريكيين المتمركزين في ألمانيا إلى 25 ألف جنديًا، وقال: "سوف نسحب جنودنا حتى تدفع الحكومة الفيدرالية التكاليف."

 

ووفقًا للصحيفة، شرح ستولتنبرج خلال المؤتمر، مدى أهمية القواعد في ألمانيا للعمليات الأمريكية في الشرق الأوسط، مؤكدًا أهمية تواجد الأمريكيين في ألمانيا بالنسبة للحلف الأطلسي.

 

 وأضاف النرويجي، أمين عام حلف الناتو، أنه لم يتم بعد تحديد موعد وكيفية تنفيذ قرار ترامب، موضحًا أن وجود الجنود الأمريكيين في أوروبا ليس جيدًا للأمن الأوروبي فحسب، بل أيضًا للولايات المتحدة، التي من المفترض أن تستخدم المواقع الأوروبية للعب دورها العالمي كقوة عظمى.

 

وأوضحت الصحيفة أَنَّ قاعدة "رامشتين" الأمريكية في ألمانيا ضرورية لما تقوم به الولايات المتحدة من عمليات عسكرية في الشرق الأوسط أو أفغانستان أو العراق أو إفريقيا.

 

وأشارت إلى أَنَّ ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في عام 2014 ، والذي ينتهك القانون الدولي، جعل الولايات المتحدة أكثر حضورًا في أوروبا؛ حيث قامت بنقل الجنود وتكلفت مليارات كثيرة.

 

ولفت التقرير إلى أَنَّ إعلان ترامب بتقليص عدد الجنود الأمريكية يناقض تصريحات سفيرة واشنطن في حلف الناتو، كاي بيلي هاتشيسون، التي أكدت بدورها على التزام الولايات المتحدة تجاه الحلف الأطلسي، وأشارت إلى عدم وضع خطط محددة لانسحاب القوات من ألمانيا، وصرّحت أيضًا بأن ألمانيا شريك جيد لأمريكا، لكن يجب عليها زيادة النفقات في دفاعها.

 

بجانب ذلك، رأت هاتشيسون أَنَّ الإشارات القوية من حلف الناتو إلى موسكو ضرورية، ولذا دعت وزراء دفاع الناتو في الرد يوم الأربعاء القادم بمجموعة من الإجراءات على تمركز الصواريخ الروسية SSC-8 القادرة على الوصول إلى أي مكان تقريبًا في أوروبا.

 

وأشارت صحيفة زوددويتشه إلى أَنَّ  الناتو يعتمد على الولايات المتحدة في التقنيات العسكرية المتطورة ليعد نفسه لتهديدات روسية محتملة، سواء بالصواريخ قصيرة المدى أو من خلال الهجمات السيبرانية.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان