رئيس التحرير: عادل صبري 09:45 مساءً | السبت 06 يونيو 2020 م | 14 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

لأول مرة منذ الجائحة.. الصين لم تسجيل أى إصابات أو وفيات بـ كورونا

لأول مرة منذ الجائحة.. الصين لم تسجيل أى إصابات أو وفيات بـ كورونا

مصطفى سعداوي 23 مايو 2020 07:56

أعلنت لجنة الصحة الصينية، في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، عدم تسجيل أى وفيات أو إصابات جديدة بـ فيروس كورونا المستجد، خلال الـ24 ساعة الماضية.

 

وقال لى كى تشيانج، رئيس الحكومة الصينية، إن بلاده حققت نجاحات استراتيجية كبيرة فى مواجهة تفشى فيروس كورونا المستجد في البلاد.

 

وأضاف، فى تصريحات نقلتها وكالة "شينخوا" الصينية: "الشعب الصينى بقى متحدا خلال فترة شديدة الصعوبة، وأقام حائطا عظيما من التضامن".

 

وتابع: "فى الوقت الحالى، لم ينته الوباء بعد، لكننا حققنا انتصارا حاسما فى الدفاع عن مقاطعة هوباى وعاصمتها ووهان منبع الوباء".4

 

 

تجدر الإشارة إلى أن الفيروس الغامض "كورونا"ظهر في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.

 

وتعد جائحة "كورونا" عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والأخير الجديد هو السابع من بين ذات العائلة القاتلة التي أرهقت سكان الأرض.

 

وتعيش غالبية مدن وعواصم العالم حالة رعب وذعر نتيجة الانتشار المخيف الذي سببه فيروس كورونا (كوفيد 19) القاتل.

 

وذكر الموقع الرسمي لمنظمة الصحة، يصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، كما يتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.

 

 

 

وتشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريباً من كل 6 أشخاص يصابون بالعدوى، حيث يعانون من صعوبة التنفس. وتزداد احتمالات إصابة المسنين والأشخاص المصابين بمشكلات طبية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري، بأمراض وخيمة.

 

يمكن أن ينتقل المرض من شخص إلى شخص عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب بمرض كوفيد-19 أو يعطس، وتتساقط هذه القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص.

 

 

ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بمرض كوفيد-19 عند ملامستهم لهذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس عينيهم أو أنفهم أو فمهم.

 

كما يمكن أن يصاب الأشخاص بمرض كوفيد-19 إذا تنفسوا القُطيرات التي تخرج من الشخص المصاب بالمرض مع سعاله أو زفيره. ولذا فمن الأهمية بمكان الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد على متر واحد (3 أقدام).

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان