رئيس التحرير: عادل صبري 10:45 مساءً | الأربعاء 08 أبريل 2020 م | 14 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

كورونا | الإمارات تعمل عن بعد.. ولبنان نحو الإغلاق

كورونا | الإمارات تعمل عن بعد.. ولبنان نحو الإغلاق

العرب والعالم

كورونا في الإمارات

كورونا | الإمارات تعمل عن بعد.. ولبنان نحو الإغلاق

أحمد علاء 26 مارس 2020 19:15
تواصل الدول العربية إجراءاتها الاحترازية التي تستهدف منع فيروس كورونا المستجد، من تحقيق مزيدٍ من التفشي.
 
ففي الإمارات، أعلنت السلطات تفعيل نظام "العمل عن بعد" لجميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية والقطاع الخاص، اعتبارًا من يوم الأحد المقبل ولمدة أسبوعين قابلة للمراجعة والتقييم.
 
وقررت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية ألا تزيد نسبة العاملين الذين يتطلب عملهم التواجد في أماكن العمل على 30% من مجموع العاملين في المنشأة، وذلك بالتوازي مع تطبيق نظام العمل عن بعد للعاملين الذين لا تتطلب مهامهم الوظيفية التواجد في مقر العمل.
 
 
واستثنت الهيئة الاتحادية عددًا من القطاعات الحيوية، كالطاقة والاتصالات والصحة والتعليم والأمن والشرطة والعسكري والبريد والشحن والأدوية والمياه والأغذية والطيران المدني والمطارات والجوازات والمالي والمصرفي والإعلام الحكومي.
 
وشمل الاستثناء محطات الوقود والمشاريع الإنشائية، إلى جانب ما يتم إستثناؤه بقرار من حكومة الإمارات، وفق مقتضيات المصلحة العامة.
 
وطالب القرار كافة القطاعات باستخدام التطبيقات الإلكترونية والذكية حال ممارسة أنشطتها عن طريق العمل عن بعد، مع توفير قنوات إلكترونية للدعم والمساندة، باعتبار أن التزامات جهة العمل تشمل توفير الأدوات التقنية اللازمة لإنجاز العمل عن بعد.
 
 
وتشمل الالتزامات ضمان توفر بيئة تكنولوجية آمنة، من خلال مراعاة الضوابط المتعلقة بالحفاظ على خصوصية وسرية البيانات، وتقنين الصلاحيات الخاصة بالدخول على الأنظمة لإنجاز العمل عن بعد، ومتابعة الموظفين الذين يعملون عن بعد إلكترونيا.
 
‌‎وتشمل التزامات العامل الذي يعمل عن بعد موافقة جهة عمله الالتزام بالحضور إلى مقر العمل متى طلب منه ذلك، وأداء المهام وفق الأطر الزمنية المحددة للإنجاز، وأن يكون متاحا للرد على كافة المكالمات ورسائل البريد الإلكتروني والمحافظة على سرية المعلومات.
 
ومساء أمس الأربعاء، أعلنت السلطات الإماراتية تقييد حركة وسائل النقل والناس، خلال الليل من الخميس إلى الأحد، وستسري القيود من الثامنة مساء حتى السادسة صباحًا (بالتوقيت المحلي) يوميًّا لتطهير المواصلات والمنشآت العامة.
 
وأعلنت قوات الأمن أنّ عمال الخدمات الأساسية فقط هم الذين سيُسمح لهم بالخروج، وسيواجه المخالفون غرامات.
 
 
وفي لبنان، أعلنت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد، أنَّ البلاد ستفرض إغلاقًا، من السابعة مساء حتى الخامسة صباحًا (بالتوقيت المحلي)، مع بعض الاستثناءات، في إطار جهود مكافحة فيروس كورونا.
 
وسبق أن وجّه وزير المالية غازي وزني تعميمًا إلى جميع المؤسسات العامة والبلديات واتحادات البلديات وكافة المجالس والصناديق العامة يطلب فيه تعليق العمل ببند في تعميم سابق حتى إشعار آخر.
 
وفي وقتٍ سابق من اليوم، تمت الموافقة على طلب بتمديد الإغلاق في اجتماع لمجلس الدفاع الأعلى، بحضور كبار المسؤولين، بما يشمل الرئيس ورئيس الوزراء ووزير الصحة وقائد الجيش. وعقدت جلسة لمجلس الوزراء بعد الاجتماع.
 
 
وأعلن لبنان، اليوم الخميس، تسجيل 35 إصابة جديدة، بما يرفع العدد الإجمالي حتى الآن إلى 368 مصابا، ووفاة ستة أشخاص.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان