رئيس التحرير: عادل صبري 03:50 مساءً | الجمعة 04 ديسمبر 2020 م | 18 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

بالتفاصيل| السعودية تسجل حالة وفاة ثانية بكورونا.. و133 إصابة جديدة

بالتفاصيل| السعودية تسجل حالة وفاة ثانية بكورونا.. و133 إصابة جديدة

العرب والعالم

الدكتور محمد العبدالعالي المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية

فيديو..

بالتفاصيل| السعودية تسجل حالة وفاة ثانية بكورونا.. و133 إصابة جديدة

كريم صابر 25 مارس 2020 17:44

أعلنت السعودية ، اليوم الأربعاء، تسجيل ثاني حالة وفاة في المملكة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) وارتفاع الإصابات إلى 900 حالة، بعد تسجيل إلى 133 إصابة جديدة.

 

وقال الدكتور محمد العبدالعالي المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية: «تم تسجيل 133 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، فيما تمَّ تسجيل ثاني حالة وفاة لمقيم في مكة المكرمة».

 


وأوضح متحدث الصحة في مؤتمر صحفي، أنَّ إجمالي الإصابات في المملكة ارتفع إلى 900 حالة، كاشفًا أن 18 حالة من الحالات الجديدة هي لأشخاص قادمين من خارج المملكة، كان قد تمَّ وضعهم في الحجر الصحي المناسب منذ قدومهم إلى منافذ المملكة، ويتلقون الرعاية الصحية اللازمة، إضافة إلى أن بقية الحالات الـ115 اكتسبت العدوى من مخالطة لحالات معلن إصابتها بالفيروس سابقًا، وهي خاضعة للمتابعة الصحية.


وبحسب صحيفة عكاظ السعودية، أضاف العبد العالي: «توزعت الحالات في المملكة على مدن الرياض (83)، الدمام (13)، جدة (10)، المدينة (6)، القطيف (6)، الخبر (5)، نجران (4)، أبها (2)، عرعر (2)، الظهران (1)، الجبيل (1)»، وبذلك يصل إجمالي الحالات المؤكدة بالإصابة في المملكة إلى 900 حالة، معظمها تتلقى المعالجة والرعاية الصحية وهي مستقرة ووضعها الصحي مطمئن، وهناك 3 حالات حرجة وتتلقى الرعاية الصحية اللازمة المكثفة في العنايات المركزة المخصصة لذلك.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية: سُجّلت حالة وفاة لمقيم في مكة المكرمة بلغ من العمر (46 عامًا)، وبذلك يصل إجمالي عدد الوفيات إلى حالتين، أما الحالات المتعافية فزادت حالة واحدة ليصل إجماليها إلى 29 حالة.

وفي آخر حصيلة لضحايا الفيروس أصاب كورونا، حتى مساء الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 440 ألف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 19 ألفا، فيما تعافى أكثر من 112 ألفا.

 

 

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات بما فيها الصلوات الجماعية، إلى جانب تعليق العمرة، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

 

 

وكانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت حالة الطوارئ  نهاية يناير الماضي، على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي أثار حالة رعب تسود العالم، وأطلقت عليه اسم (كوفيد 19) في فبراير 2020 وصنفته في 11 مارس الجاري بأنه وباءً عالميًا، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان