رئيس التحرير: عادل صبري 06:48 صباحاً | الأحد 27 سبتمبر 2020 م | 09 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعد توقف 3 عقود.. ألمانيا تستأنف دعم السودان

بعد توقف 3 عقود.. ألمانيا تستأنف دعم السودان

العرب والعالم

ألمانيا تستأنف دعم السودان

بعد توقف 3 عقود.. ألمانيا تستأنف دعم السودان

وكالات 14 فبراير 2020 03:43

أعلنت ألمانيا استئناف مساعداتها التنموية إلى السودان، بعد نحو ثلاثة عقود من الانقطاع، فيما رحبت الخرطوم بالقرار معربة عن تطلعها إلى ترقية العلاقات الثنائية.


وأعلن السفير الألماني لدى الخرطوم أولريش كلونكر، الخميس، استئناف بلاده الدعم التنموي إلى السودان، بعد توقف 30 عاما.

 

وقال كلوكنر، إن البرلمان الألماني أقر في جلسة الخميس، استئناف برنامج التعاون مع السودان في مجال المساعدات التنموية، الموقوف منذ 1989، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السودانية "سونا".

 

وأوضح السفير، أن تلك الخطوة تأتي "في إطار دعم سياسات الحكومة الانتقالية في السودان"، مؤكدا حرص بلاده على تقوية العلاقات الثنائية بين البلدين في المرحلة الانتقالية.

 

من جهتها، رحبت الحكومة السودانية، بقرار البرلمان الألماني، استئناف وتوسيع العلاقات الاقتصادية والتنموية مع الخرطوم.

 

وأكدت الخارجية السودانية، في بيان اطلعت عليه الأناضول، "التزام الحكومة الانتقالية بالانتقال من مرحلة العون الإنساني إلى خلق شراكات استراتيجية تنموية مستدامة، ترتكز على أسس التنمية الشاملة بالتعاون مع الشركاء الإقليميين والدوليين".

 

وأعربت عن تطلع حكومة السودان للعمل مع نظيرتها الألمانية، على ترقية التعاون التنموي والشراكة الاقتصادية في عدة مجالات، أبرزها الطاقة والتعدين والبنى التحتية.

 

وأوضحت أن القرار يأتي في إطار التوجه الألماني نحو السودان لدعم متطلبات المرحلة الانتقالية، بناء على الأولويات التي طرحتها الحكومة الانتقالية في الآونة الأخيرة، لعدد من المسؤولين الألمان الذين زاروا البلاد.

 

وفي وقت سابق الخميس، توجه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، إلى العاصمة الألمانية، في زيارة رسمية تستغرق يومين، للمشاركة في الدورة 56 لمؤتمر ميونخ للأمن.

 

وذكر بيان صادر عن إعلام مجلس الوزراء، أن حمدوك سيلتقى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الجمعة، على هامش المؤتمر.

 

وأوضح أن زيارة حمدوك على رأس وفد يضم وزراء الدفاع والطاقة والتعدين، ووزير الدولة بالخارجية، ومدير المخابرات العامة، وأنها تأتي في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.


وأشار البيان إلى أن الرئيس الألماني فرانك ـ فالتر شتاينماير، سيزور السودان نهاية فبراير الجاري.


وفي سبتمبر 2019، زار وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الخرطوم، برفقة وفد كبير يضم 30 مسؤولا، وأجرى مباحثات مع مسؤولين بالحكومة الانتقالية لتعزيز العلاقات الثنائية، في أول زيارة لمسؤول أوروبي إلى السودان منذ 2011.

 

ومؤخرا، زار وفد برلماني ألماني، السودان، والتقى عددا من كبار المسؤولين.


وبدأ السودان في 21 أغسطس2019، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، يتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان