رئيس التحرير: عادل صبري 05:50 مساءً | الأحد 05 يوليو 2020 م | 14 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

مظاهرات ودعوة للإضراب.. الشارع اللبناني يعرقل منح الثقة لـ «حسان دياب»

مظاهرات ودعوة للإضراب.. الشارع اللبناني يعرقل منح الثقة لـ «حسان دياب»

العرب والعالم

متظاهرون لبنانيون يفترشون الأرض لمنع وصول النواب لعرقلة منح حكومة حسان دياب الثقة

مظاهرات ودعوة للإضراب.. الشارع اللبناني يعرقل منح الثقة لـ «حسان دياب»

أحمد الشاعر 11 فبراير 2020 10:32

تشتعل أجواء التظاهرات اللبنانية، في خضم استعداد مجلس النواب لانعقاد من أجل التصويت على منح الثقة لحكومة حسان دياب، اليوم الثلاثاء.

 

بيد أن المتظاهرين في الشارع اللبناني، حاولوا إغلاق الطرق المؤدية إلى مجلس النواب بغية تعطيل التصويت على حكومة يرفضها المحتجون.

 

وسادت مواجهات بين المجتجين والقوات الأمنية، وسط العاصمة بيروت، ما أسفر عن 4 إصابات حتى الآن في صفوف المتظاهرين.

 

 

ويرى المتظاهرون أن حكومة حسان دياب لا تحقق مطالب رفعوها منذ أشهر بتشكيل حكومة من اختصاصيين ومستقلين تماماً عن الأحزاب السياسية التقليدية، غير أن "دياب" أكد أن حكومته تتكون من أكاديميين وأنها بعيدة كل البعد عن المحاصصة الحزبية.

 

وفرضت القوى الأمنية والجيش طوقاً أمنياً في محيط مقر البرلمان، وتم إغلاق طرق عدة بالحواجز الاسمنتية الضخمة لمنع المتظاهرين من الوصول إلى مبنى المجلس النيابي.

 

افتراش الطرق 

وافترش متظاهرون الأرض لقطع طريق مؤدية إلى مجلس النواب، إلا أن عناصر الجيش حاولوا منعهم، ما أدى إلى حصول تدافع بين الطرفين. وقال متظاهرون لوسائل اعلام محلية إنهم تعرضوا للضرب على يد عناصر الجيش.

 

وأوضح الجيش في تغريدة له إن "أعمال الشغب والتعدي على الأملاك العامة والخاصة يشوه المطالب ولا يحققها ولا يندرج في خانة التعبير عن الرأي".

 

ووصل عدد كبير من النواب إلى البرلمان اللبناني رغم محاولات المتظاهرين منعهم بإغلاق الطريق، وفقا لوسائل إعلام لبنانية.

 

ورشق محتجون سيارة أحد الوزراء بالبيض، وسط هتافات استقيل استقيل!

 

وفي الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء تجمع المتظاهرون في وسط بيروت محاولين اقتحام الحواجز حول البرلمان، وعمدوا إلى رشق قوات الأمن بالحجارة وحطموا بوابة أمنية للوصول إلى مقر المجلس. وردت العناصر الأمنية بإطلاق قنابل الغاز المسل للدموع واستخدام خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين ومحاولة منعهم من الوصول إلى مقر "السراي الحكومي"، وفقا للعربية.نت.

 

دعوة للإضراب

وقالت الوكالة الرسمية اللبنانية، الاثنين، إن منظمي حراك مدينة صيدا، دعوا في بيان، إلى الإضراب العام الثلاثاء.

 

من جانبه، أعلن رئيس الحكومة اللبنانية السابق، سعد الحريري، أنه لم يحسم بعد موقفه من حضور جلسة البرلمان المقررة، الثلاثاء، لمنح الثقة للحكومةِ الجديدة برئاسة حسان دياب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان