رئيس التحرير: عادل صبري 05:16 مساءً | السبت 11 يوليو 2020 م | 20 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

كاميرا مسلحة وصحفي مشبوه.. آلة أمنية جديدة لقمع احتجاجات العراق

كاميرا مسلحة وصحفي مشبوه.. آلة أمنية جديدة لقمع احتجاجات العراق

العرب والعالم

قمع احتجاجات العراق

كاميرا مسلحة وصحفي مشبوه.. آلة أمنية جديدة لقمع احتجاجات العراق

أحمد علاء 01 فبراير 2020 10:59
حذّر ناشطون عراقيون من إقدام قوات الأمن والمجموعات المسلحة الموالية لإيران على استخدام أدوات أكثر خطورة في قمع الاحتجاجات، وهنا الحديث عما عُرفت بـ"الكاميرات المُسلحة".
 
ونشر ناشطون عراقيون، مقاطع مصورة لأشخاص قالوا إنّهم متنكرون في هيئة صحفيين وسط المتظاهرين، لكنهم في الأساس مسلحون يطلقون النار على المحتجين، فيما قالت فضائية "الحرة" إنّ العناصر المندسة لم تقتصر على الرجال فحسب، بل بينهم نساء.
 
وأظهر مقطع فيديو متداول، فتاة ترتدي زيًّا أحمر تحمل مسدسًا على شكل كاميرا وتطلق النيران على المتظاهرين في العراق، ونشر ناشطون عراقيون على مواقع التواصل مقطعا آخر لرجل يقوم بفعل مشابه، قبل أن يكتشف المحتجون أمره.
 
 
وبحسب الشبكة الأمريكية، قال ناشطون إنّ المصور المندس كان يحمل كاميرا مزودة بقناص 5 ملم لكن صادوه صادوه.
 
واندلعت أمس الجمعة مواجهات عنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين، الذين خرجوا فيما سمي بـ"مليونية الجمعة" للضغط على الحكومة لتعيين رئيس وزراء جديد خلفا للمستقيل عادل عبد المهدي.
 
في سياق متصل، جدّدت السفارة الأمريكية فى بغداد دعوتها لاتخاذ خطوات جادة لحماية المتظاهرين والصحفيين وناشطي المجتمع المدني من الاغتيالات وأعمال العنف على يد من قالت إنهم "جماعات مسلحة".
 
 
ونشرت السفارة، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مقطع فيديو عن المظاهرات والانتهاكات التى تحصل خلالها، وقالت إنّها تستمر فى المطالبة بإجراء تحقيقات وبالمساءلة الكاملة لمرتكبي هذه الأفعال.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان