رئيس التحرير: عادل صبري 01:18 مساءً | السبت 04 يوليو 2020 م | 13 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو وصور | الصين تبني مستشفى في 10 أيام لمواجهة كورونا.. هذه قصتها

فيديو وصور | الصين تبني مستشفى في 10 أيام لمواجهة كورونا.. هذه قصتها

العرب والعالم

الصين تسعى لاحتواء كورونا ببناء مستشفى جديد لمواجهة الفيروس

فيديو وصور | الصين تبني مستشفى في 10 أيام لمواجهة كورونا.. هذه قصتها

محمد عبد الغني 26 يناير 2020 13:04

تسابق الصين الزمن من أجل وضع حد للكارثة التي حلت بالبلاد وراحت عواقبها تمتد لدول أخرى حول العالم، بعد انتشار فيروس كورونا القاتل في مدن عدة داخل الجمهورية التي أعلنت عن سقوط عشرات مئات الضحايا بين قتلى ومصابين .

 

وفي مسعى لاحتواء الفيروس وعلاج الضحايا، شرعت الصين في بناء مستشفى، يوم الخميس الماضي، وأعلنت عن مدة زمنية لن تزيد عن العشرة أيام ليدخل المستشفى الجديد الخدمة في 3 فبراير المقبل.

وأشارت وكالة أنباء شينخوا الصينية إلى أن المستشفى سيُبنى على مساحة 25 ألف متر مربع، ليمكنه استيعاب نحو 1000 سرير.
 

وأظهرت صور جوية نشرتها الوكالة شينخوا قبل يومين، معدات ميكانيكية تعمل في موقع المستشفى بمنطقة قديان في الضاحية الغربية لمدينة ووهان بمقاطعة هوبي.

 

وأوضحت شينخوا أن المستشفى سيتبع نموذج بناء مستشفى شياو تانغشان لاستخدام المنازل الخشبية المنقولة، بحيث يتم الانتهاء من البناء بسرعة.

 

واقعة سابقة 
 

ولن تكون تلك هي المرة الأولى التي تعلن في الصين عن بناء مستشفى في هذا الوقت الضيق، حيث فعلتها من قبل في 2003، عندما بنت مستشفى شياو تانغشان في سبعة أيام في الضاحية الشمالية للعاصمة، بكين، للتعامل مع تفشي مرض السارس.
 

وأشارت شينخوا إلى أنه يتم علاج مرضى فيروس كورونا في العديد من المستشفيات، إضافة إلى 61 عيادة للحُمَى في ووهان، وهي أول مدينة يظهر فيها المرض قبل انتشاره في مناطق مختلفة بالصين، فضلا عن دول أخرى، بينها الولايات المتحدة الأمريكية واليابان وتايلاند.
 

ويوم الخميس، أغلقت الصين مدينة ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، في جهد غير مسبوق لكبح انتشار الوباء.

يأتي هذا فيما نشرت صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية الناطقة بالإنجليزية مقطع فيديو لبدء عمليات البناء بالمستشفى، مُوضحة أنه تم التخطيط للانتهاء منه في 6 أيام.


 

ويبدو أن الصين عازمة بكل قوتها على احتواء الفيروس، لا سيما مع تصريح الرئيس شي جينبينغ، بأن بكين قادرة على الانتصار على الفيروس، رغم أن الوضع خطير.

الفيرس يلف أرجاء الصين 
 

وعلى جانب آخر، كشفت تقارير إعلامية رسمية بأن فيروس كورونا الجديد قد وصل إلى جميع المناطق في الصين، باستثناء إقليم التبت، وذلك بعد تأكيد حالة إصابة بالفيروس في مقاطعة شنغهاي.
 

وذكر تلفزيون الصين المركزي، أن القائمة، التي تضم 30 مقاطعة ومنطقة وبلدية، تمتد من بيجين حتى مناطق صينية تتمتع بالحكم الذاتي، مثل شينجيانغ ومنغوليا الداخلية، كما أصيبت بالفيروس منطقتان إداريتان خاصتان في الصين، وهما ماكاو وهونغ كونغ.
 

فقط منطقة التبت النائية، وهي منطقة أخرى تتمتع بالحكم الذاتي في أقصى غرب الصين، تبدو غير مصابة بالفيروس حتى الآن.

 

وفي محاولة لاحتواء تفشي فيروس كورونا، عزلت الصين 12 مدينة و43 مليون شخص حيث أوقفت عمل وسائل النقل العام وعلقت التجمعات العامة.
 

ومع اكتظاظ المستشفيات، بدأت السلطات العمل على بناء مستشفى مخصّص لاستقبال ألف مصاب بالفيروس في غضون عشرة أيام، ويُفترض أن يفتح أبوابه في الثالث من فبراير المقبل.
 

وارتفع عدد الوفيات بالمرض إلى 41 في الصين وأكثر من 1300 إصابة على مستوى العالم، لكن معظم الحالات موجودة في ووهان، في حين ناشد مسؤول المتبرعين المحليين والدوليين تقديم إمدادات طبية.

 

جاء انتشار الفيروس بالتزامن مع سفر مئات الملايين من المواطنين في أنحاء البلاد وخارجها هذا الأسبوع للاحتفال بالعام القمري الجديد، حيث تشهد هذه العطلة أكبر عملية انتقال جماعي سنوي للسكان في الصين. 
 

وقال مسؤول في إقليم هوبي إن الوباء ما زال حادا وإن الإمدادات الطبية شحيحة للغاية في مدينة ووهان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان