رئيس التحرير: عادل صبري 07:30 صباحاً | الثلاثاء 21 يناير 2020 م | 25 جمادى الأولى 1441 هـ | الـقـاهـره °

شواهد سياسية وميدانية.. هل تستعيد السعودية علاقاتها مع نظام الأسد؟

شواهد سياسية وميدانية.. هل تستعيد السعودية علاقاتها مع نظام الأسد؟

العرب والعالم

سفارة سعودية

شواهد سياسية وميدانية.. هل تستعيد السعودية علاقاتها مع نظام الأسد؟

أحمد علاء 07 ديسمبر 2019 23:47
كشفت مصادر سورية، اليوم السبت، عن أعمال صيانة وتجديد تجري في الفترة الراهنة في مقر السفارة السعودية بالعاصمة السورية دمشق، ما يوحي بأنّ الرياض على وشك استئناف علاقاتها مع النظام السوري، على غرار الإمارات والبحرين اللتان افتتحتا سفارتيهما بدمشق قبل عام.
 
المصادر قالت لفضائية "روسيا اليوم"، إنّ افتتاح السفارة مسألة وقت فقط، ويجري حاليًّا وضع الترتيبات النهائية لذلك، مشيرةً إلى أنّها ليست المرة الأولى التي يتم فيها الحديث عن "عودة قريبة" لاستئناف العلاقات بين البلدين، إلا أن عددًا من المؤشرات الراهنة تؤكد ذلك.
 
وتؤكّد المصادر أنّ هناك توجهًا داخل مجلس التعاون الخليجي لتطبيع العلاقات مع النظام السوري، فضلًا عن مشاركة وفد من اتحاد الصحفيين السوريين في أعمال الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب، في الرياض وهي الدعوة الأولى له إلى السعودية.
 
وقال رئيس اتحاد الصحفيين في سوريا موسى عبد النور إنَّ الوفد السوري لم يلتق أي شخصيات رسمية سعودية، موضحًا: "المشاركة اقتصرت على الحوار مع الزملاء في هيئة الصحفيين السعوديين فقط، فنحن في مهمة مهنية وليست سياسية".
 
وحول الأبعاد السياسية للمشاركة التي لم تكن لتتم لولا الموافقة السياسية، صرّح عبد النور: "هناك موافقة بالتأكيد، سواء بالنسبة لمشاركتنا نحن، أم بالنسبة لهيئة الصحفيين السعوديين التي تحركت حتما عبر الوزارات المعنية كوزارات الداخلية والإعلام".
 
وأكد عبد النور أنه لم يتم التطرق إلى موضوع افتتاح السفارة في دمشق، وقال: "كل ما تحدثنا به هو الأمنيات أن تكون تلك المشاركة خطوة إيجابية في الطريق الصحيح لمصلحة سوريا والسعودية ومصلحة العرب بشكل كامل، ومن أجل إنهاء الحرب على سوريا ونأمل أن تتلوها خطوات أخرى في أكثر من اتجاه".
 
ويشير عبد النور إلى أن اتحاد الصحفيين السوريين طرح أن يتضمن بيان الأمانة العامة مسألة إدانة الإرهاب والأنشطة الإرهابية التي يقوم بها الإرهابيون وطرحنا التضامن مع الصحفيين السوريين وما يتعرضون له من هذه المجموعات وآخره كان ما تعرض له فريق المركز الإذاعي والتلفزيوني في الحسكة وتضمن البيان بشكل واضح إدانة جميع أشكال مظاهر الإرهاب، والذي يهدد استقرار الشعوب.
 
وفي قراءته لبعض المؤشرات والتطورات الحاصلة في المواقف والسياسات السعودية مؤخرًا ومنها الدعوة التي وجهتها هيئة الصحفيين السعوديين لاتحاد الصحفيين في سوريا إلى الرياض، يرى عضو مجلس الشعب السوري "البرلمان" أحمد مرعي أن هذه المشاركة قد تكون مؤشرًا مهمًا لاستعادة العلاقات بين البلدين، وذلك ضمن إطار المراجعة السعودية لمواقفها تجاه سوريا، خاصة أن السياسات التي اتبعتها السعودية انعكست سلبا عليها وعلى دورها في المنطقة، وهي الآن تحاول الخروج من المستنقع اليمني.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان