رئيس التحرير: عادل صبري 08:31 مساءً | الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 م | 12 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

«اضطهاد مسلمي الإيجور» يزيد توتر العلاقات الصينية الأمريكية

«اضطهاد مسلمي الإيجور» يزيد توتر العلاقات الصينية الأمريكية

العرب والعالم

مسلمو الإيجور

«اضطهاد مسلمي الإيجور» يزيد توتر العلاقات الصينية الأمريكية

أحمد علاء 04 ديسمبر 2019 21:20
وجهت الصين، اليوم الأربعاء، تهديدات إلى الولايات المتحدة بأنها "ستدفع الثمن" لاعتماد مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون يطلب فرض عقوبات على بكين على خلفية ملف احتجاز المسلمين الإيجور من منطقة شينجيانج. 
 
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية خلال مؤتمر صحفي: "أعتقد أن مقابل كل خطأ بالتصرف أو التصريح، هناك ثمن يجب أن يدفع. يجب على (المنفذين) أن يدفعوا الثمن"، معربةً عن "تنديدها الشديد". 
 
وردًا على سؤال حول ما إذا كانت الخطوة الأمريكية ستؤثر على المفاوضات التجارية، لم تجب بشكل مباشر، مكتفيةً بالقول: "من غير الممكن ألا يكون هناك أثر على العلاقات الثنائية".
 
وكان مجلس النواب الأمريكي قد وافق أمس الثلاثاء، بأغلبية ساحقة على مشروع قانون يطلب من إدارة ترامب تشديد موقفها إزاء حملة الصين على أقلية الإيجور المسلمة. 
 
ولا يزال النص بحاجة إلى موافقة مجلس الشيوخ، حيث من المتوقع أن يحظى بدعم كبير، قبل أن يُرفع إلى ترامب.
 
 
ويدعو نص المشروع، ترامب إلى فرض عقوبات على كبار المسؤولين الصينيّين في منطقة شينجيانج في شمال غرب الصين الموضوعة تحت حماية أمنية مشددة بعدما تعرضت لهجمات. 
 
وكانت واشنطن قد أدرجت في 28 أكتوبر الماضي، منظمات حكومية وتجارية صينية على اللائحة السوداء، على خلفية مشاركتهم في حملة القمع الأمنية في المنطقة.
 
وتتهم واشنطن ومنظمات للدفاع عن حقوق الإنسان وخبراء بكين بأنها تحتجز ما يصل إلى مليون من المسلمين، من الإيغور خصوصاً، في معسكرات في الإقليم لإعادة تأهليهم سياسيًّا. 
 
وتنفي بكين هذا العدد، وتؤكد أن هذه المعسكرات ليست سوى مراكز للتأهيل المهني لمكافحة التطرف والإرهاب، ولمساعدة السكان في العثور على وظائف.
 
وتتهم الحكومة من تصفهم بـ"الانفصاليين والجهاديين" بالقيام بعمليات إرهابية، وفرضت إجراءات أمنية مشددة في الإقليم الذي تفوق مساحته ثلاثة أضعاف مساحة فرنسا، ويقع على الحدود مع باكستان وأفغانستان.
 
وتزيد هذه المبادرة الأمريكية من حدة التوتر بين القوتين العظميين، اللتين تخوضان محادثات صعبة بهدف التوصل إلى "اتفاق أولي" لوضع حد للنزاع التجاري بينهما.
 
والعلاقات متوترة أصلًا منذ الأسبوع الماضي جراء إصدار الرئيس الأمريكي لقانون يدعم تظاهرات المطالبة الديموقراطية التي تشهدها هونج كونج منذ يونيو الماضي، وردت بكين - أمس الأول الاثنين - بفرض عقوبات على منظمات غير حكومية مقرها الولايات المتحدة، كما فرضت تعليقًا على عبور السفن الحربية الأمريكية في المياه الإقليمية الصينية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان