رئيس التحرير: عادل صبري 05:21 مساءً | الجمعة 13 ديسمبر 2019 م | 15 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| الاحتلال الإسرائيلي يقصف دمشق والدفاعات السورية تتصدى

فيديو| الاحتلال الإسرائيلي يقصف دمشق والدفاعات السورية تتصدى

العرب والعالم

صواريخ الاحتلال الإسرائيلي في سماء دمشق

فيديو| الاحتلال الإسرائيلي يقصف دمشق والدفاعات السورية تتصدى

إنجي الخولي 20 نوفمبر 2019 03:37

أسقطت الدفاعات الجوية في جيش النظام السوري ليل الثلاثاء الأربعاء "أهدافاً معادية" عدة جنوب دمشق، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية التابعة للنظام (سانا)، من دون إضافة أي تفاصيل أو توجيه أصابع الاتهام.

وأفاد مراسلون في دمشق عن سماع دوي انفجارات ضخمة في العاصمة.

 

وقالت مواقع محلية إن، القصف طاول محيط مطار المزة العسكري ومحيط صحنايا وجديدة عرطوز وتلال الكسوة بريف دمشق، وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى من قوات النظام والميليشيات الإيرانية.

 

وأكدت المواقع أن، العاصمة دمشق شهدت حركة سيارات إسعاف وإطفاء كثيفة، توجهت إلى الأماكن التي استهدفها القصف الإسرائيلي.

 

ومن جانبها، أعلنت دولة الاحتلال الإسرائيلي شن عشرات الغارات الجوية على دمشق.

وتحدثت تقارير عن غارات إسرائيلية استهدفت مواقع لميليشيات إيرانية قرب دمشق، مشيرة إلى أن المقاتلات الإسرائيلية نفذت الغارات على دمشق من داخل الأجواء اللبنانية وشمال إسرائيل.

ويأتي ذلك غداة إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتراض صواريخ أطلقت من سوريا باتجاه إسرائيل، ثم شن طائراته الحربية، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، غارات عدة قرب دمشق.

 

 وقالت "سبوتنك" الروسية أن "صواريخ أرض جو سورية تتصدى لدفقات متتالية من الصواريخ المعادية".

 

وأكد مصدر ميداني أن "المضادات الجوية السورية أسقطت عددا من الصواريخ المعادية في جنوب العاصمة دمشق".

 

وأضاف "3 طائرات إسرائيلية تناوبت على إطلاق عدد من الصواريخ باتجاه محيط العاصمة دمشق".

 

وأضاف المصدر الأمني، أن "الطائرات الإسرائيلية أطلقت الصواريخ من فوق منطقة إصبع الجليل عند المثلث السوري اللبناني الفلسطيني".

وقال مصدر أمني ثانٍ أن الطائرات الإسرائيلية أطلقت ١٢ صاروخًا"، مضيفا أن "وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري أسقطت 9 منها".

 

وأكدت "سبوتنيك"، تصدي صواريخ الدفاع الجوي لموجة جديدة من الأهداف الإسرائيلية فوق سماء العاصمة دمشق ومحيطها، بعد الرشقة الأولى بأقل من 10 دقائق.

 

وأضافت "سماع أصوات انفجارات عنيفة يسمع دويها في أجواء العاصمة دمشق ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية للصواريخ".

 

وتابعت  "أن الهدوء التام يسيطر على أجواء العاصمة دمشق في هذه الأثناء بعد الهجومين الإسرائيليين".

 

وأكد مصدر أمني ثالث أن "6 طائرات إسرائيلة استهدفت محيط العاصمة دمشق بموجتين متتاليتين من الصواريخ 3 في كل موجة". مضيفا أن "عدد الصواريخ التي أطلقتها الطائرات الصهيونية بلغ 18 صاروخا تم إسقاط 11 منها".

 

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قال فجر الثلاثاء، "إن أنظمته الدفاعية أسقطت أربعة صواريخ انطلقت من سوريا نحو إسرائيل".

 

وقبلها بدقائق، انطلقت صفارات الإنذار من صواريخ قادمة في هضبة الجولان المحتلة.

 

وقال جيش الاحتلال: "تم تحديد أربع عمليات إطلاق من سوريا نحو الأراضي الإسرائيلية والتي اعترضتها الدفاعات الجوية الإسرائيلية. لم يتم رصد استهداف التجمعات الإسرائيلية".

 

وذكرت إسرائيل أن القبة الحديدية الإسرائيلية اعترضت الصواريخ الأربعة، وتم إسقاطها فوق منطقة القنيطرة السورية في الجولان السوري، مشيرا إلى أنه لم يصل أي منها إلى الأراضي الإسرائيلية.

 

وفي وقت سابق، أعلن جيش الاحتلال في بيان أن صافرات الإنذار دوت للتحذير من صواريخ انطلقت باتجاه منطقة هضبة الجولان التي تحتل إسرائيل جزءا منها منذ العام 1967.

وكانت مصادر إعلامية قد أفاد بأن الدفاعات الجوية السورية تصدت، فجر يوم الثلاثاء، لأهداف معادية جنوبي البلاد.

 

وقالت وكالة الأنباء السورية "سانا" -وقتها -، "إنه سمع دوي انفجارات بالقرب من مطار دمشق".

 

وشن الاحتلال الإسرائيلي مئات الغارات على سوريا منذ بدء الأزمة عام 2011، معظمها ضد أهداف إيرانية وأخرى تابعة لميليشيات حزب الله اللبناني الذي يدعم الرئيس بشار الأسد، على حد قولها.

 

والأسبوع الماضي، تم إطلاق نحو 450 صاروخا باتجاه إسرائيل من قطاع غزة عقب اغتيال إسرائيل القيادي في حركة الجهاد، بهاء أبو العطا، وفقا لجيش الاحتلال، ولكن لم يتم إطلاق أي صواريخ من سوريا.

 

واعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، حيث يعيش 18 ألف سوري، ونحو 20 ألف مستوطن يهودي، ووقع ترامب إعلانا بهذا الشأن في مارس الماضي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان