رئيس التحرير: عادل صبري 09:21 مساءً | الأحد 15 ديسمبر 2019 م | 17 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

ثورة الوقود.. اتساع رقعة الاحتجاجات في إيران «فيديو»

ثورة الوقود.. اتساع رقعة الاحتجاجات في إيران «فيديو»

العرب والعالم

مظاهرات إيران

ثورة الوقود.. اتساع رقعة الاحتجاجات في إيران «فيديو»

أحمد علاء 15 نوفمبر 2019 21:41
تجدَّدت، اليوم الجمعة، الاحتجاجات في محافظة خوزستان الإيرانية ذات الكثافة السكانية العربية، وبالتحديد في العاصمة الأحواز.
 
وانتشرت على موقع "تويتر" فيديوهات تظهر أعدادًا من المحتجين يجوبون الشوارع، وأكدوا أنّ السلطات اشتبكت مع المتظاهرين واعتقلت عددًا منهم، حسبما نقلت فضائية "الآن".
 
يأتي هذا فيما أفادت فضائية "سكاي نيوز" بأنّ تظاهرات حاشدة في طهران وشيراز وأصفهان وتبريز خرجت اليوم الجمعة احتجاجا على رفع السلطات الإيرانية أسعار الوقود ثلاثة أضعاف.
 
 
وجاءت هذه التطورات بالتزامن مع انطلاق موجة احتجاجات ليلية مساء الخميس ووقوع هجمات على محطات وقود في عدة مناطق إيرانية، بعد قرار الحكومة تقنين ورفع أسعار البنزين.
 
في المقابل، نفى مسؤول في وزارة الداخلية الإيرانية ماتردد من تقارير عن حدوث مظاهرات أو أعمال شغب وحرائق في محطات الوقود ببعض المدن بعد قرار رفع أسعار الوقود.
 
وصرّح المسؤول، بحسب وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا): "الأخبار في الفضاء السيبراني حول حرق محطات الوقود في أصفهان وشرق أذربيجان وخوزستان ومناطق أخرى من البلاد غير صحيحة، ويتم نشر هذا الخبر من قبل بعض الحسابات الأجنبية على تويتر والفضاء الإلكتروني، والهدف من ذلك هو استفزاز الناس وزعزعة أجواء البلاد".
 
 
وكانت إيران قد فرضت قبل أيام، قيودًا على الحصص الشهرية لمبيعات الوقود المدعم حسب استهلاك كل سيارة.
 
وبحسب وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "إرنا"، فإنّه في حال تجاوز الحصة المقررة، فإن سعر لتر البنزين سيتضاعف ثلاث مرات، مشيرةً إلى أنه اعتبارًا من منتصف ليلة 15 نوفمبر، سيكون سعر البنزين المدعوم 15 ألف ريال لكل لتر ويغطي هذا السعر 60 لترًا شهريًا لكل مركبة، مع وجود اختلافات حسب نوع السيارة.
 
وعمت مظاهرات واسعة أكبر المناطق العربية في إيران، الأحد والاثنين، بعد اتهامات للنظام في طهران باغتيال الشاعر العربي حسن الحيدري، عبر تسميمه.
 
وحسن حيدري، هو شاعر عربي اعتقل العام الماضي ثم أطلق سراحه بكفالة، قبل أن يتعرض للاغتيال في مستشفى الشفاء من جراء جرعة عالية السمية الأحد.
 
ورفع المحتجون شعارات مناوئة للنظام الإيراني، مطالبين في نفس الوقت بوقف الاعتقالات التعسفية، والتضييق الثقافي الذي يشمل منع ارتداء الزي العربي، والدراسة باللغة العربية.
 
وزادت العقوبات الدولية من المشكلة مع القيود على استيراد المعدات لإصلاح وتحديث المنشآت النفطية.
 
وتواجه إيران أزمة اقتصادية بعد أن سلطت عليها الولايات المتحدة مجددا عقوبات إثر انسحابها عام 2018 من الاتفاق النووي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان