رئيس التحرير: عادل صبري 03:24 مساءً | الخميس 12 ديسمبر 2019 م | 14 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

ترامب «يطلق» نيويورك وعمدتها «أرتحنا منك».. نقل مقر إقامته إلى فلوريدا

ترامب «يطلق» نيويورك وعمدتها «أرتحنا منك».. نقل مقر إقامته إلى فلوريدا

العرب والعالم

تظاهرات أمام برج ترامب

ترامب «يطلق» نيويورك وعمدتها «أرتحنا منك».. نقل مقر إقامته إلى فلوريدا

إنجي الخولي 03 نوفمبر 2019 04:38

من نيويورك "التفاحة الكبيرة" إلى ولاية "الشمس المشرقة" فلوريدا.. اعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، الوجه الآخر لنيويورك بسطوتها العمرانية واستعراضها الإعلامي وثرائها الفاحش طلاقه من المدينة ناقلا مقر إقامته إلى فلوريدا.

 

 ترامب، الذي ورث الأعمال العقارية عن والده، عاش في الطابق 58 من مبنى "ترامب تاور" في الجادة الخامسة الشهيرة في نيويورك منذ عام 1983 حتى انتقاله إلى البيت الأبيض بداية عام 2017.

 

وفي نهاية شهر سبتمبر الماضي، قدّم أوراق نقل الإقامة عند كاتب مقاطعة بالم بيتش ومراقب الحسابات، لكنه لم يعلن هذه الخطوة إلا هذا الأسبوع.

 

وعلى الرغم من أن أغلبية أملاكه في نيويورك، لكن ترامب يملك منتجع مارا لاغو في بالم بيتش، الذي سيصبح بديلاً من "ترامب تاور" في نيويورك.

 

بعيدًا عن إساءة السياسيين

وغرّد الرئيس الأمريكي على "تويتر" مع إعلان انتقاله إلى فلوريدا بعد نهاية ولايته الرئاسية قائلا: "للأسف، على الرغم من أنني أدفع ملايين الدولارات من الضرائب لولاية ومدينة نيويورك فإن السياسيين فيها يعاملونني معاملة سيئة".

 

وغرّد الرئيس "أكره اضطراري لاتخاذ هذا القرار لكنه في النهاية سيكون الأفضل لجميع الأشخاص المعنيين".

 

وأضاف: "سيكون دائماً لنيويورك مكانة خاصة في قلبي".

 

ووفق تقرير نشرته "نيويورك تايمز" فإن ترامب النيويوركي وزوجته ميلانيا، قدما تصاريح إقامة شخصية في سبتمبر غيرا فيها المقر الأساسي من مانهاتن إلى بالم بيتش.

 

وأفاد تقرير قناة "سي بي أس" الإخبارية بأن ترامب قضى 99 يوما في بالم بيتش مقابل 20 يوما في بناية ترامب منذ توليه الرئاسة.

 

ولم يعلق البيت الأبيض على قرار ترامب تغيير مقر إقامته الدائمة، ولكن نيويورك تايمز نقلت عن أحد المقربين من الرئيس قوله إن الضرائب هي السبب.

 

ورحّب العديد من سكان نيويورك بقرار ترامب عدم العودة إلى مانهاتن بعد انتهاء ولايته الرئاسية ، مؤكدين أن هذا «يريحنا» وأنهم «يعبرون عن شفقتهم على فلوريدا».

ومنذ توليه الرئاسة، تحولت ناطحة السحاب هذه في الجادة الخامسة الفاخرة في مانهاتن قرب منتزه «سنترال بارك»، إلى نقطة تجمع لتظاهرات عديدة ضد ترامب منذ انتخابه في 2016.

 

كذلك أُزيل اسمه عن مبانٍ في مدينة نيويورك بعد توليه الرئاسة، ردّاً على أدائه السياسي المثير للجدل.

 

ما بين فلوريدا ونيويورك

الفوارق شاسعة بين نيويورك وفلوريدا، فمدينة بالم بيتش يبلغ تعدادها السكاني نحو 8 آلاف نسمة، مقارنةً بنيويورك التي يبلغ عدد سكانها نحو 8 ملايين نسمة.

 

ونيويورك معروفة بمعدلاتها الضريبية العالية مقارنةً بفلوريدا، التي تُعدّ واحدة من سبع ولايات أمريكية لا ضريبة فيها على الدخل، وليس فيها ضرائب على العقارات والميراث.

نيويورك ليبرالية بامتياز، ولا منافسة فيها خلال الانتخابات الرئاسية مقارنةً بفلوريدا الولاية المتأرجحة انتخابياً التي غالباً ما تصنع الرؤساء.

 

في نيويورك، عمدة المدينة هو الديمقراطي بيل دي بلازيو، وحاكم الولاية هو الديمقراطي أندرو كومو، مقارنةً بعمدة بالم بيتش الجمهوري غايل كونيغليو، وحاكم فلوريدا الجمهوري رون دي سانتيس.

 

"أرتحنا منك"

ينتمي الرئيس الأمريكي إلى الحزب الجمهوري، ولا تنسجم أفكاره وخطاباته مع حاكم ولاية نيويورك، أندرو كويمو، ولا مع عمدة المدينة، بيل دي بلاسيو، وهما من الحزب الديمقراطي.

ورحب كلاهما بمغادرة ترامب للولاية.

 

وكتب دي بلاسيو على حسابه بموقع تويتر مخاطبا ترامب بتهكم: "احذر أن تصطدم بالباب وأنت خارج".

 

أما كويمو فشكك في أن ترامب دفع ضرائب لولاية نيويورك، وقال مخاطبا ولاية فلوريدا: هنيئا لكم به".

 

وأعرب كومو عن سروره حيال "الخلاص" من ترامب، مشيراً في تغريدة على "تويتر" إلى أن الرئيس الأميركي لم يدفع أصلاً الضرائب المترتبة عليه، لكن لا يتوقع أن تترك سلطات نيويورك ترامب بسلام.

 

ولم يقدم يعلن ترامب أبدا عن قيمة دخله، ويرفض الكشف عن أي معلومات بخصوص ضرائبه.

 

إلا أن المدقق المالي يلاحق عادة أثرياء المدينة الذين يغادروها تهرباً من الضرائب، لأن تغيير مقرّ الإقامة لا يكفي، وعلى ترامب (أو أي شخص آخر مكانه) أن يبرهن أن فلوريدا هي فعلاً مقرّ إقامته الجديد (أي يمضي فيها أكثر من 183 يوماً في السنة) لكن ترامب يقضي بحكم رئاسته معظم وقته في العاصمة واشنطن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان