رئيس التحرير: عادل صبري 09:07 صباحاً | الخميس 12 ديسمبر 2019 م | 14 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

«بشار» يهدد تركيا بالحرب ويغازل «ترامب» ويتحدث عن «البغدادي»

«بشار» يهدد تركيا بالحرب ويغازل «ترامب» ويتحدث عن «البغدادي»

العرب والعالم

بشار الاسد

«بشار» يهدد تركيا بالحرب ويغازل «ترامب» ويتحدث عن «البغدادي»

وكالات 31 أكتوبر 2019 23:45

تطورات جديدة أعقبت إعلان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الخميس اللقاءات التي تجريها بلاده  مع الروس من أجل تسليمهم 18 عنصرا من جيش النظام السوري، حيث  هدد  الرئيس السوري بشار الأسد، مساء اليوم الخميس، بإعلان الحرب على تركيا، إذا أصرت على مواصلة حربها ضد سوريا،  ملوحًا بعبارة "في هذه الحالة ستكون الحرب خيارنا الوحيد"،  بحسب سكاي نيوز عربية. 

 

 وأشار الأسد،  عبر  مقابلة تلفزيونية ، أن الاتفاق (الروسي - التركي) بشأن الشمال السوري مؤقت "وهو يلجم الجموح التركي باتجاه تحقيق المزيد من الضرر عبر احتلال المزيد من الأراضي السورية وقطع الطريق على الأميركي"

 

وقال في مقابلة مع قناتي السورية والإخبارية السورية  إن الأتراك هم وكلاء للأميركيين وعندما لا يخرجون من الأراضي السورية بكل الوسائل فلن يكون هناك خيار سوى الحرب.

 

وأضاف الأسد أن الجيش التركي كان يتعاون مع الجيش السوري، وأن "القوى السياسية في تركيا بمعظمها هي ضد سياسات أردوغان، فعلينا أن نكون حريصين على ألا نحول تركيا إلى عدو، وهنا يأتي دور الأصدقاء، الدور الروسي والدور الإيراني".

 

وتطرق "بشار" في حديثه إلى  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب،  لافتًا أنه أفضل رئيس أميريكي لأنه الأكثر شفافية، فهو يقول نريد النفط وهذه حقيقة السياسة الأميريكية.

 

 

كما تحدث عن مقتل "البغدادي"  قائلًا: "لم نشارك في عملية قتل البغدادي ودمشق لا تعلم إن كانت العملية حقيقية أم لا"، متسائلا لماذا لم تُعرض جثة البغدادي بعد العملية المذكورة.

 

 

كان وزير الدفاع التركي أشار إلى  أن القوات المشاركة في عملية "نبع السلام" ضبطت عناصر النظام السوري في جنوب شرق مدينة رأس العين المحررة من "الإرهابيين"، مؤكدا أن العملية تتواصل بشكل مطابق للقوانين الدولية ولقرارات مجلس الأمن الدولي. 

 

الجدير بالذكر  أن  وزارة الدفاع التركية سبق وأعلنت الثلاثاء أنها احتجزت 18 فردا قرب رأس العين، مضيفة أن القضية يجري تنسيقها مع مسؤولين روس، كما قالت المعارضة السورية -المدعومة من تركيا- آنذاك إنها احتجزت عددا من جنود جيش النظام قرب تل الهوى في ريف رأس العين.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان