رئيس التحرير: عادل صبري 12:52 مساءً | الخميس 12 ديسمبر 2019 م | 14 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

سياسي كردي: أوضاع النازحين كارثية.. ولهذا عاد الأمريكان للشمال السوري

سياسي كردي: أوضاع النازحين كارثية.. ولهذا عاد الأمريكان للشمال السوري

العرب والعالم

إسماعيل درويش

سياسي كردي: أوضاع النازحين كارثية.. ولهذا عاد الأمريكان للشمال السوري

أيمن الأمين 31 أكتوبر 2019 10:00

قال الناشط السياسي الكردي إسماعيل درويش، إن أوضاع الكرد في الشمال السوري كارثية، الأهالي تفترش العراء وبعضها يعيش مع عدة عوائل في غرفة واحدة بمدرسة هنا وهناك.

 

وأوضح إسماعيل خلال حواره مع "مصر العربية" أن أمريكا وحلفائها الأوروبيين سيقدمون على خطوات في المستقبل القريب تضع حدا لتمادي أردوغان.

 

وتابع: ثمة رائحة طبخة جديدة، لجر تركيا أكثر للمستنقع السوري، وهو ما يريده الغرب والأمريكان.

 

وإلى نص الحوار..

 

بداية.. حدثنا عن آخر التطورات في مناطق الكرد بعد إنهاء تركيا عملياتها العسكرية في الشمال السوري؟

 

هناك توتر كبير، خصوصا وأن تركيا لم تلتزم بالاتفاقيات، تزامنا مع مراوغة روسيا، فموسكو تراوغ بالقيام بمهامها كضامن..

 

أيضا عودة أمريكا خلطت الأوراق، وبالتالي يبدو رائحة طبخة جديدة، وجر تركيا أكثر للمستنقع السوري، وكذلك جر مرتزقتها بشكل أكبر نحو الإبادة، المشكلة أنها على حساب الإنسان الكوردي.

 

 

وماذا عن أوضاع النازحين الكرد؟

 

المشكلة الكبرى هنا هي الهروب من المجهول إلى المجهول، "ناس تفترش العراء وبعضها تسكن عدة عوائل في غرفة واحدة بمدرسة هنا وهناك. الخدمات قليلة بسبب الظروف التي تمر بها المنطقة، لاسيما أن مؤسسة البرزاني الخيرية أرسلت ثلاث قوافل متتالية حتى الآن، ناهيك عن الهجرة نحو الخارج وخاصة إقليم كوردستان العراق.

 

وبرأيك.. لماذا عاد الأمريكان للمشهد الكردي من جديد؟

 

الولايات المتحدة تبحث عن مصالحها مثلها مثل غيرها، يبدو من المشهد أنها أتت تأخذ دورها كحامي لمنطقة النفط والتمركز في البعض من مواقعها السابقة، لكن حتى الآن لم تكشف عن خططها المستقبلية..

 

 بقناعتي فإن أمريكا وحلفائها الأوروبيين سيقدمون على خطوات في المستقبل القريب تضع حدا لتمادي أردوغان ومرتزقته أولاً، وأيضا للبحث عن بديل يعيد الأمان للمنطقة بعيداً عن عقلية الإرهاب التي يمارسها أردوغان بحق المدنيين ثانياً، ماعلينا إلا الانتظار،  فالمشهد معقد والخريطة السياسية والعسكرية في مد وجذر، تركيا حتى الآن لم تجد من يردعها سوى بندقية المقاتل الكوردي، والمقاتل الكوردي يحتاج لحظر الطيران كي يبيد الإرهاب عن بكرة أبيه كما فعل سابقاً مع داعش، أتوقع القادم أفضل رغم قتامة المشهد الحالي.

 

 

اليوم روسيا أعلنت بأن المقاتلين الكرد انسحبوا من المناطق المتفق عليها في اتفاقية موسكو وأنقرة.. ما حقيقة الأمر؟

 

نعم قوات قسد انسحبت لمسافة ٣٢ كم وفق بنود اتفاقية سوتشي وحقناً للمزيد من الدماء، لكن أردوغان ومرتزقته من إرهابي المعارضة السورية لم يلتزموا بالاتفاق وحتى الآن هناك اشتباكات بين قسد ومرتزقة أردوغان في المناطق المحيطة بمدينة تل تمر.

 

لمصلحة من عودة نظام الأسد للمناطق التي كان يسيطر عليها الكرد؟

 

عودة النظام تم بتفاهم بين قسد وقوات النظام لمنع تركيا من تنفيذ مشروعها الاحتلالي للأراضي السورية، والأهم كان بهدف تأمين سلامة الناس، لكن للآن تفاصيل التفاهم مبهمة ولم تستطع قوات النظام من ردع الإرهاب التركي ..

 

على الجانب الآخر، روسيا لم تحرك ساكناً حتى الآن على الأقل في تحديد موقفها من اختراق تركيا للاتفاق،. أعود وأكرر برأيي روسيا وأمريكا ومعهم أوروبا أمام خيارات متعددة لربما تفضي بنتائج تخدم أبناء المنطقة الكوردية .

 

 

هل تتوقع عودة اللاجئين السوريين كما تحدث أردوغان من قبل عن المنطقة الآمنة؟

 

قضية اللاجئين هي الشماعة التي يتاجر بها أردوغان في تهديد أوروبا، تارة وبحجة المنطقة الآمنة وإسكان اللاجئين السوريين فيها تارة أخرى، أردوغان لديه مشروع احتلالي والرغبة في إعادة أمجاد الدولة العثمانية وغير هذه الشعارات هي للتغطية على مشروعه العثماني.

 

صف لي تحديدا المناطق التي يسيطر عليها الجيش التركي بعد عملية "نبع السلام

 

تركيا تسيطر على مدن سري كانية و "رأس العين" و كري سبي و تل أبيض ،  وهذه المناطق هي ما تم عليه الاتفاق بين تركيا وأمريكا، بالسيطرة عليها وإقامة المنطقة الآمنة فيها.

اتفاق سوتشي بين روسيا وتركيا تسمح بموجبها بدوريات روسية وتركية مشتركة لكن للآن لم تنفذ.

 

وماذا عن المناطق التي يسيطر عليها الكرد؟

 

الاتفاق يقضي بانسحاب قسد ل٣٢ كم واستلام المجالس المحلية للمدن، ولكن كما قلت لم ينفذ شيء بعد.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان